xsza145الکواشف الجلیةفی کفر الدولة السعودیة (۲)

للشیخ
أبی محمد عاصم المقدسی

السعودیة واتفاقیات النصرة (بالنفس والمال) العربیة
وکما تطرقنا من قبل إلى تولیهم للطّواغیت الدولیة على اختلاف أشکالها وتأییدهم لها بالنّفس والمال وکذلک فی تولیهم للطّواغیت الخلیجیة ونصرتهم.. فلابد أن نذکر أیضاً نصرتهم وتولیهم لطواغیت العرب الباقین بمختلف أنواع النصرة والتأیید… لنصل بعد ذلک إلى نتیجة واحدة، وهی أن لا فرق بین هؤلاء الطّغاة جمیعاً، من یتمسح منهم بالدین ومن یطعن فیه ویعلن الحرب علیه، فجمیعهم إخوة متناصرون متعاونون متآزرون فی سبیل تثبیت عروشهم ونفخ کروشهم… یشرعون کما سبق التشریعات المختلفة التی تضمن لهم ذلک( ) ویعقدون فی سبیله أیضاً الاتفاقیات والمعاهدات المختلفة.. وإلیک أمثلة من ذلک تدعیماً وتأکیداً وزیادة فی الدّلالة على هذا کلّه.
* السعودیة و(اتفاقیة إنشاء الشرکة العربیة للاستثمارات البترولیة):
والتی مقرّها الدمام بالمملکة العربیة السعودیة!!! جاء فی بنودها فی الفصل الثالث (النظام القانونی):
(المادة الرابعة): “تخضع الشرکة أساساً لأحکام هذه الاتفاقیة، وتکون هذه الأحکام نافذة وإن تعارضت مع القانون الداخلی لأی من الدول الأعضاء، وفی حالة عدم وجود حکم فی الاتفاقیة!! یؤخذ بالمبادئ المشترکة فی قوانین الدول الأعضاء فی الحدود التی تتسق فیها هذه المبادئ ومبادئ هذه الاتفاقیة” أهـ( ).
تأمّلوا الزندقة والإلحاد…
هذه الشرکة التی مقرها الدمام فی دولة أمیر المستسلمین!! تخضع ابتداء – لیس لأحکام الشریعة – ولکن لأحکام هذه الاتفاقیة.

لیس هذا فقط، بل تکون تلک الأحکام وإن کانت ربویة أو طاغوتیة باطلة، تکون نافذة وإن تعارضت مع القانون الداخلی لأی من الدول الأعضاء… یعنی لو صدّقنا کذب السعودیة وقلنا أنّها تحکم الشریعة فی کل المجالات حتى إنّها لتحارب الربا والبنوک الربویة… وغیر ذلک… فإن أحکام هذه الاتفاقیة وقوانینها مقدمة على أحکام الشریعة المطبقة – فرضاً – فی السعودیة أو غیرها… تأمّلوا!! وأظنّکم قد مللتم من کثرة الأمثلة المتقدّمة المشابهة لهذا… ولکن لابد أن تقرع الآذان دوماً بأمثاله حتّى یصبح الکلام فی خبث هذه الدولة وکفرها زندقتها بدهیة ومسلمة من المسلّمات…
ثم وفی حالة عدم وجود قانون أو حکم فی هذه الاتفاقیة فإلى ماذا یرجع أللشریعة؟؟
حتى لو نصّوا على ذلک فهذه زندقة، إذ کیف تجعل الشریعة فی آخر المطاف وبعد – أو مع – تلک القوانین والأحکام الوضعیة کلّها… ومع هذا فإنّهم لم یرجعوا إلى الشّریعة… فعند عدم وجود قانون فی الاتفاقیة یؤخذ بالقوانین المشترکة فی الدّول الأعضاء.
فأین الشریعة یا مشایخ الحکومة! وأین الإسلام وأحکامه؟ لیس لها ذکر عند الحقائق.. وعند العمل الجاد مع الأحباب من طواغیت العرب وغیرهم، وإنّما تذکر فی المناسبات للضحک على الأمّة ولبس الحق بالباطل والنّور بالظلام…
مثال آخر:
* (منظمة الأقطار العربیة المصدّرة للبترول) (الأوابک) والتی کانت السعودیة هی أوّل من أبرم اتفاقیة إنشائها بتاریخ ۹ ینایر ۱۹۶۸م الموافق ۹ شوال ۱۳۸۷هـ والتی جاء فیها:
مادة (۲) هدف المنظمة الرئیسی هو: “تعاون الأعضاء فی مختلف أوجه النشاط الاقتصادی فی صناعة البترول وتحقیق أوثق العلاقات فیما بینهم فی هذا المجال وتقریر الوسائل والسُّبل للمحافظة على مصالح أعضائها المشروعة فی هذه الصّناعة منفردین ومجتمعین وتوحید الجهود – تأمّل توحیدهم الطّاغوتی – لتأمین وصول البترول إلى أسواق استهلاکه بشروط عادلة ومعقولة…الخ) وتحقیقاً لذلک تتوخى المنظمة على وجه الخصوص… أمور، ذکروا منها: بـ اتخاذ الإجراءات الکفیلة بالتوفیق بین الأنظمة القانونیة المعمول بها فی الأقطار الأعضاء إلى الحد الذی یمکن المنظمة من ممارسة نشاطها.
مادة (۶) أ- یحکم المسؤولیة التعاقدیة للمنظمة، القانون الذی یحکم العقد المبرم أما المسؤولیة التقصیریة فتحکمها المبادئ العامة المشترکة فی قوانین الأعضاء.
المادة (۳۱) على أجهزة المنظمة أن تحرص على عدم الإضرار بالاستقرار الداخلی لأعضاء (المنظمة) وأن تتجنّب ما من شأنه تعکیر علاقاتهم الخارجیة.
تأمّلوا هذا یا مشایخ التوحید!! نصرة من الناحیة الاقتصادیة (بالمال) والتعاون فی مختلف أوجه النشاط الاقتصادی… لیس هذا فقط بل وتحاکم إلى قوانین الدول الأعضاء – بل ومحاولات توفیق وتقریب النظم والقوانین بین الدول الأعضاء فی هذه المنظمة… والسعودیة طبعاً فی مقدمة هذا الرکب الخبیث.
مثال آخر: فی الجانب الاقتصادی أیضاً:
*(اتّفاقیة صندوق النقد العربی) راجعها بموادها الثلاث والعشرین، والتی هی دعم لأهداف وأغراض میثاق الجامعة العربیة کما نصّت على ذلک آخر مادة فیها.
والجدیر بالذکر هنا… أن أکبر مساهم فی هذا الصندوق هی (المملکة العربیة السعودیة)… کما سیأتی فی فصل (السعودیة الربویة).
مثال آخر: وفی الجانبین الاقتصادی (النصرة بالمال) والعسکری (النّصرة بالنفس).
السعودیة و(معاهدة الدفاع المشترک والتعاون الاقتصادی بین دول الجامعة العربیة):
وقعت هذه المعاهدة فی ۱۷ یونیة سنة ۱۹۵۰م.. وإلیک أخی الموحّد مقتطفات من هذه الاتفاقیة لتزداد بصیرة بحقیقة هذه الدولة الخبیثة، وأنّها أخت غیر شرعیة، ولکنّها حمیمة وحبیبة لتلک الدول الطاغوتیة الأخرى التی تعلن الحرب على الإسلام والمسلمین وتصرّح بتحکیم القوانین الکفریة.
“إن حکومات الأردن وسوریا والعراق والمملکة العربیة السعودیة و… (إلى آخر الدول المذکورة) ورغبة منها فی تقویة الروابط وتوثیق التعاون بین دول الجامعة العربیة وحرصاً على استقلالها ومحافظة على تراثها المشترک، واستجابة لرغبة شعوبها فی ضم الصفوف لتحقیق الدفاع المشترک عن کیانها وصیانة الأمن والسلام وفقاً لمبادئ میثاق جامعة الدول العربیة ومیثاق الأمم المتحدة ولأهدافها… قد اتفقت على عقد معاهدة لهذه الغایة…”.
وإلیک بعض بنود هذه المعاهدة:
مادة (۱) (تؤکّد الدول المتعاقدة حرصاً منها على دوام الأمن والسلام واستقرارها، عزمها على فضّ منازعاتها الدولیة بالطّرق السلمیة سواء فی علاقاتها المتبادلة فیما بینها أو فی علاقاتها مع الدول الأخرى).
مادة (۲) تعتبر الدول المتعاقدة کل اعتداء مسلح یقع على أیة دولة أو أکثر منها أو على قواتها اعتداء علیها جمیعاً. ولذلک فإنّها عملاً بحق الدفاع الشرعی الفردی والجماعی عن کیانها تلتزم بأن تبادر إلى معونة الدولة أو الدول المعتدى علیها…الخ.
تأمّلوا هذا أیضاً…
- تقویة الرّوابط وتوثیق التعاون مع الطواغیت الکفرة على اختلاف ألوانهم.
- حرص على استقلال تلک الطّواغیت وصیانة حکوماتها (کیانها) والدفاع عنه.
- إلى حد أن کل دولة تعتبر أی اعتداء على طاغوت من الطواغیت اعتداء علیها (یعنی: الدم بالدم والهدم بالهدم) فتلتزم بالدفاع عنها ومعونتها ونصرتها على ذلک المعتدی وإن کان من أخص أهل التوحید والإسلام.. وهذه نصرة واضحة بالنفس والسلاح والجیوش.. وهذا کلّه یؤکد ما کررّناه وقلناه مراراً فیما مضى من تولی هذه الدولة الخبیثة لإخوانها من الطواغیت موالاة حقیقیة تخرج من ملّة الإسلام.
یقول ابن جریر الطبری رحمه الله تعالى فی تفسیر قوله تعالى: لا یتخذ المؤمنون الکافرین أولیاء من دون المؤمنین ومن یفعل ذلک فلیس من الله فی شیء قال: (من اتّخذ الکفار أواعواناً وأنصاراً وظهوراً یوالیهم على دینهم ویظاهرهم على المسلمین فلیس من الله فی شیء، أی قد بریء من الله وبریء الله منه بارتداده عن دینه ودخوله فی الکفر) أهـ (۳/۲۲۸).
والسعودیة حریصة جداً على تطبیق مواد هذه الاتفاقیة کقولهم (تحل النزاعات بالطرق السلمیة) وأمثال ذلک من معانی الأخوة بین الطواغیت، والمذکورة فی میثاق الجامعة وغیره، فهی منقادة سائرة على نهج هذه القوانین وبحماس شدید، یدلّ على ذلک الأدوار العدیدة التی یلعبها ملیکها وغیره من المسؤولین فی المنطقة مع إخوانهم من طواغیت العرب، خذ على سبیل المثال مؤتمر الطائف الذی جمع الحکومة اللبنانیة وبرلمانها الکفری فی ظلّ حکومة الفهد وستأتی تفاصیله. ومن الأمثلة کذلک جهود ملک التوحید (التوحید بین الطواغیت) یوم کان مفوّضاُ من قبل مجلس التعاون الخلیجی للمساعدة فی تحقیق الوفاق بین الجزائر والمغرب والذی توج بلقاء (طاغوتیهما) بفضل جهود (الفهد) وقد کشف الأمیر عبد الله ولی العهد السعودی فی حدیثه الشامل لمجلة السیاسة الکویتیة یوم ۲۲/مارس ۱۹۸۳ عن تفاصیل الدور السعودی هذا. فأین تکفیرکم یا مشایخ السعودیة للحسن ملک المغرب الخبیث الذی یطعن فی الإسلام ویستهزئ بشرائعه… ما بال ملیککم یسعى للوساطة بینه وبین طاغوت الجزائر الاشتراکی… و(یفزع) لهم فزع الأخ إلى إخوانه..؟؟
مثال آخر مهم عند الموحّدین المجاهدین..
* السعودیة (ومعاهدات (النصرة) الأمنیة مع الطواغیت العربیة):
المعاهدات والاتفاقیات الأمنیة والتعاون الأمنی الجاری بین هذه الدولة الخبیثة وبین الدول الطاغوتیة العربیة المصرّحة بتحکیم القوانین الوضعیة والمذاهب الإلحادیة… هی من أعظم دلائل الإخوة والنصرة والتآزر بین هؤلاء الطواغیت وأنهم بعضهم أولیاء بعض.. کیف وهم یتعاونون ویتناصرون ضد کل ما یهدّد أمن عروشهم وکروشهم کائناً من کان، سواء بتبادل المعلومات والأسماء ورصد الحرکات المعادیة لأنظمتهم وقوانینهم إسلامیة کانت تلک الحرکات أو غیر إسلامیة، ومن المفید أن یعرف الموحد الحق – وهو دون شک – أی الموحد – یُعد عند هؤلاء الطواغیت من أفراد الحرکات المعادیة لأنظمتهم ومن الحرکات التخریبیة الإرهابیة – أنّ هذه الاتفاقیات الأمنیة المعقودة بین الطّواغیت على ثلاثة أنواع:
أوّلها: اتفاقیات أمنیة ثنائیة بین دول وأخرى… کالاتفاقیة الأمنیة بین المغرب والسعودیة، وأخرى بین البحرین والسعودیة… وهکذا اتفاقیات ثنائیة مع کلّ دولة على حدة تضمن تبادل المعلومات الأمنیة وتسلیم المطاردین من الموحّدین وغیرهم وتسجیل مکالماتهم واتصالاتهم ورسائلهم عن طریق وزارات الداخلیة.
النوع الثانی: اتفاقیات إقلیمیة مثل اتفاقیة مجلس التعاون الخلیجی وهی کذلک تتکامل مع الاتتفاقیة الثنائیة وتصب فیها، فکل المعلومات التی یحصل علیها مجلس التعاون الخلیجی وتهم أی دولة من الدول المتفق معها ثنائیاً تسلم إلى أجهزة الأمن والدّاخلیة فیها.
النوع الثالث: (اتّفاقیة أمنیة عامة تشمل جمیع الدول العربیة عن طریق وزراء داخلیتها واجتماعاتهم المتکررة…).
وإلیک الآن مثالاً صارخاً من اتّفاقیات السعودیة الأمنیة مع هذه الدّول الطاغوتیة، ولنختر طاغوتاً یکفره علماء السعودیة کالملک الحسن طاغوت المغرب الذی یطعن بالإسلام وبشرائعه لیل نهار ویشنّ الحرب ویعلنها على دین التوحید ودعاة الإسلام…

(المعاهدة الأمنیة المغربیة السعودیة)( )
تقول مجلة المجاهد المغربیة الصّادرة فی ۱/۳/۱۴۰۳ تحت عنوان: “المعاهدة الأمنیة المغربیة السعودیة ضد الإسلام” الاتفاق الأمنی بین البلدین لقمع التیارات الإسلامیة. الریاض – وکالات – وقعت المملکة العربیة السعودیة والمغرب هنا أمس اتفاقیة التعاون فی مجال الأمن الداخلی فی وقت دعا فیه رادیو الریاض اجتماعاً طارئاً لوزراء الداخلیة العرب ینعقد فی العاصمة السعودیة غداً الإثنین إلى نشر مظلة عربیة إقلیمیة ضدّ التطرّف الدینی. وقال الرادیو: إن الاجتماع أوجبته أخطار تحدق بالمنطقة ومشاکل ساءت إلى حدّ یتطلب أقصى درجت التضامن والتّنسیق… الاتفاقیة المغربیة السعودیة وقعها وزیر الداخلیة فی البلدین: إدریس البصری والأمیر نایف بن عبد العزیز، وتمّ توقیعها بحضور – کبار رجال الشرطة والمخابرات والتدریب ومتابعة أمور الأمن – والهدف الأوّل لاجتماع وزراء الداخلیة العرب الطارئ هو الاتفاق على النظام الداخلی لمجلس عربی لهؤلاء الوزراء یجتمع مرّة کل سنة، ویأتی هذا الاجتماع قبل یوم واحد فقط من مؤتمر آخر لوزراء داخلیة ستّ دول عربیة هی دول مجلس التعاون الخلیجی یعقد فی الریاض أیضاً لوضع أسس تعاون أمنی خلیجی أوسع، وکانت السعودیة والبحرین قد وقعتا اتفاقاً أمنیاً ثنائیاً فیما أعربت دول أخرى فی الخلیج عن استعدادها لتوقیع مثل هذا الاتفاق مع الریاض…
وتضیف المجلة قائلة: إن لهذه الاتفاقیة خطورة شدیدة أخرى نابعة من کون بعض وزراء الداخلیة العرب ینتمون إلى بعض الحرکات الإسلامیة ویشغلون مناصب المسؤولیة فیها، فهم بذلک ینقلون أخبار الحرکات الإسلامیة بواسطة استخباراتهم الحکومیة وبواسطة جماعاتهم الإسلامیة التی ینتمون إلیها ویقودونها، کما أن بعض هؤلاء الوزراء یتخذون مستشارین کباراً من بعض قادة هذه الحرکات، فوزیر الداخلیة السودانی – أحمد عبد الرحمن – مثلاً من قادة حرکة الإخوان المسلمین السودانیة. کما أن رئیس هذه الحرکة حسن الترابی یشغل منصب وزیر العدل والنائب العام فی حکومة نمیری.
وزیر الداخلیة السعودیة نایف بن عبد العزیز الذی وقع اتفاقیة الأمن الداخلی مع المغرب اتخذ مجلساً من المستشارین یضم أکبر الشخصیات فی حرکة الإخوان المسلمین المصریین، وعلى رأسهم – مأمون الهضیبی – ابن مرشد الإخوان السابق فی مصر حسن الهضیبی – والدکتور توفیق الشاوی الذی ینسق عملیة التجسس على دعاة الإسلام بالمغرب بواسطة جواسیس من الدرجة الثانیة منهم عمر بهاء الدین ۲۱ میری مستشار الحسن الثانی فی شؤون المکر بالدّعاة، والمسؤول عن شبکة من الجواسیس المشارقة المقیمین بالمغرب على شکل طلبة وافدین أو على شکل مدرسین متعاقدین. کما أن لوزیر الداخلیة الکویتی مستشاراً من کبار قدماء مسؤولی الإخوان المسلمین هو – عبد القادر حلمی – والقائمة تطول إذا ما حاولنا استعراض أسماء هؤلاء المستشارین والمعاونین.
إن وزارات الداخلیة فی هذه الأقطار الخاضعة للنفوذ الأمریکی هی الحفیظة على أمن الطواغیت واستقرار عروشهم، لذلک فکل واحدة منها تسجّل ما تجمّع لدیها من معلومات زوّدتها بها أجهزتها التابعة لها کإدارة الأمن والاستخبارات فی الشّرطة والجیش والدرک والداخلیة والحرس ووزارة الشؤون الإسلامیة وبعض الجمعیات والحرکات المتأسلمة المتحالفة معها، والمنظمات الطلابیة العالمیة المتأسلمة التابعة لها أو المتحالفة معها.
کما أن الرسائل التی یوجهها بعض الدعاة غفلة منهم وسذاجة إلى بعض وزارات الشؤون الإسلامیة فی هذه الأقطار أو بعض المنظمات المتأسلمة التابعة لها سراًّ أو علانیةً، طلباً للکتب والمطبوعات والمجلات الإسلامیة… کل هذه الرسائل وما فی حکمها من أسماء وعناوین وتقاریر ترسل نسخ منها إلى وزارة داخلیة بلد المرسل.
أما المؤتمرات والندوات والتجمعات التی تعقدها هذه الحکومة تحت شعار الإسلام أو تنظمها بعض الحرکات المتأسلمة التابعة لها فتسجل أسماء جمیع الحاضرین فیها ومحاضراتهم وخطبهم ومداخلاتهم وصورهم ثمّ یبعث بها سراًّ إلى البلد صاحب العلاقة.
کما أن بعض الدّعاة المزیّفین الذین یزورون المغرب کل سنة، کثیراً ما یکتبون التقاریر عن الحرکة الإسلامیة والقائمین علیها، ویرسلونها إلى مسؤولی حرکتهم الذین یسلّمونها هم بدورهم إلى السعودیة أو الکویت ثمّ تصل بعد ذلک إلى وزارة الداخلیة المغربیة. إن هذا الوضع الجدید یقتضی من کل العاملین للإسلام بإخلاص:
- ألا یکتفوا بکتمان أمور دعوتهم فی داخل المغرب عن المشبوهین والساقطین والمنحرفین ومن فی حکمهم، وإنّما علیهم أن یکتموها على المستوى الخارجی أیضاً فیأخذوا حذرهم من کل الدّعاة المتداعین الوافدین المرتبطین بالحکومات الطاغوتیة أو لموالین للحرکات المتأسلمة التابعة لها سواء کان هؤلاء الوافدین سعودیین أو متسعودین، کویتیین أو متکوتین، خلیجیین أو متخلجین.
- إن المساجد وبیوت الله حوّلها الطّاغوت المغربی ومبعوثوا السعودیة والخلیج الحرکات المتأسلمة – إلى مراکز للتجسس على الراکعین والساجدین – والعباد المخلصین، ودعاة الإسلام، لذلک على کل مسلم أن یقوم بصلاته بخشوع وفی غایة الحذر. یا أیها الذین آمنوا خذوا حذرکم وخذوا حذرکم إن الله أعد للکافرین عذاباً مهینا.
- یعتبر من الأسلم لذی المروءة والجدیة عدم حضور المؤتمرات والندوات التی تدعو إلیها بعض الدول المتأسلمة والحرکات المتأسلمة، وکذلک عدم الاتصال بأعضاء وممثلی هذه الدول والحرکات والروابط والمراکز الإسلامیة التی أسّستها وتنفق علیها سفارات هذه الدول.
- أی داعیة مخلص مطلوب للاعتقال فی بلده علیه ألاّ یزور هذه الدول المتأمرکة المتحالفة ضد الإسلام والمسلمین والمرتبطة بهذه الاتفاقیة الأمنیة لأنّه سیُعتقل فی هذه الأقطار فیسلم( ) أو یصفّى بطریقة من الطرق إذا ما فشلت أسالیب احتوائه وشراء ذمته.
- أی مسلم هاجر إلى هذه الأقطار وسمح له بالإقامة فیها وکان مخلصاً حقاً فعلیه أن یعلم أن ذلک باتفاق سری بین طاغوت بلده وطاغوت البلد المضیف من أجل محاولة احتوائه وتجنیده، أو من أجل الاحتفاظ به وتجمیده وإبقائه تحت مراقبة البولیس أو من أجل التهیئة لتصفیته جسدیاً إن اقتضت مصلحتهم ذلک.
- الطلبة والعمال بالسعودیة والکویت والخلیج من الذین ینتمون إلى الحرکة الإسلامیة، علیهم أن یعلموا أنّهم مراقبون مراقبة شدیدة وأن جهوداً جبارة وأموالاً طائلة تُبذل من أجل شراء ذمم بعضهم وتسخیرهم للتجسّس على زملائهم وعلى حرکاتهم.
والحذر هنا لا یعنی أن یجمدوا نشاطهم فیحبط عملهم، لأن طواغیت الأمة مهما جنّدوا إمکانیاتهم للتجسّس فإنّهم بشر لا یعلمون الغیب، وباستطاعة المخلصین الصامتین الجادین أن ینفذوا برامجهم دون أن یعلمها أعداء الله، وعلیهم أن یعلموا أن معرکتهم مع جند إبلیس فی المغرب تمتد ساحتها إلى السعودیة، وأن جند إبلیس فی المغرب جزء لا یتجزّء من جند الطّاغوت فی نجد، وإنها لمعرکة بین الحقّ والباطل إلى أن یرث الله الأرض ومن علیها” أهـ( ).
وبعد … فماذا یقول مشایخ التوحید!! وعلماء الشریعة!! فی هذا کلّه… ما حکم من تولّى ملک المغرب الکافر المشرک المعلن بتطبیق القوانین الوضعیة الطّاعن صراحة فی الإسلام وشرائع الإسلام وما حکم مظاهرته ونصرته ومعاونته على الموحّدین والدّعاة المخلصین. لا لشیء إلاّ أن یقولوا ربُّنا الله – وحده – ؟؟
أنسیتم أن الناقض الثامن من نواقض الإسلام العشرة التی عدّدها الشیخ محمد بن عبد الوهاب هو “مظاهرة المشرکین ومعاونتهم على المسلمین..”؟؟ أم أن المشرکین هم فقط مشرکی القباب والقبور..؟؟ ومشرکی القوانین والطواغیت العصریة فمستثنون عندکم؟؟
وما حکم حمایة أنظمتهم التی تحکم بالقوانین الوضعیة الکافرة؟؟
وقبل إجابتکم على هذه التساؤلات الواضحة: أذکرکم بتعریف التولی کما ورد فی الدرر السنیة م۵ ج۷ ص۲۰۱ حیث جاء: “التولی: هو الدفاع عن الکفار وإعانتهم بالمال والبدن والرّأی وهذا کفر صریح یخرج من الملّة الإسلامیة” أهـ. من الدرر، طبعة المملکة العربیة السعودیة!!
یقول تعالى: ترى کثیرا منهم یتولّون الذین کفروا لبئس ما قدّمت لهم أنفسهم أن سخط الله علیهم وفی العذاب هم خالدون. ولو کانوا یؤمنون بالله والنبی وما أنزل إلیه ما اتخذوهم أولیاء… [المائدة ۸۰-۸۱].
یقول شیخ الإسلام ابن تیمیة رحمه الله تعالى: (فی هذه الآیات بیان من الله سبحانه وتعالى أن الإیمان بالله والنبی صلى الله علیه وسلم وما أنزل إلیه، یقتضی عدم ولایة الکفار، فثبوت موالاتهم، یوجب عدم الإیمان، لأن عدم اللازم یقتضی عدم الملزوم) أهـ. من مجموعة التوحید ص۲۵۹ وأصل طبعتها فی السعودیة…!!
فهذه الدولة مهما ادّعت تحکیمها للإسلام وشرائعه… فهی کاذبة کافرة… لأن موالاتها لأعداء الدین من شرقیین وغربیین دلالة على کذب هذا الزعم وبطلانه.. بنص حکم الله فی هذه الآیات.. هذا إضافة إلى عدائها هی نفسها للدین وأهله العارفین به حق المعرفة… وغیر ذلک من کفرها المتقدم.
فإن حاجّک عملاء الحکومة وسدنتها یوماً ما، فی کفرها… وخاضوا فیما یخوض فیه أهل التجهم والأرجاء غالباً… من أن القوم لا یعتقدون ذلک الکفر أو ذلک القانون أو ذلک التشریع!! وهم فی قرارة أنفسهم مؤمنین!! یعتقدون أن حکم الله وموالاة المؤمنین أحسن وأفضل وأولى!! فاذکر لهم أمثلة مما تقدم من تولیهم للکفار… ثمّ أتل علیهم هذه الآیات، إلى قوله تعالى: ولو کانوا یؤمنون بالله والنبی وما أنزل إلیه ما تخذوهم أولیاء….. واسألهم: أنصدّقکم أنتم وطواغیتکم… أم نصدّق الله مولانا؟؟؟ فإن جادلوا بعد هذا.. فأعرض عنهم وقل: سلام علیکم لا نبتغی الجاهلین.
مثال آخر (والأمثلة کثیر کثیر):
* (المرکز العربی للدراسات الأمنیة والتدریب):
فی مقال أعدّه (عرسان عبد اللطیف) نشر فی مجلة (الأمن والحیاة) السعودیة، قال فی ص ۲۵: (منذ ما یقرب من أربعة عشر عاماً، اجتمع قادة الشرطة العرب فی أوّل مؤتمر لهم بمدینة العین فی دولة الإمارات العربیة المتحدة، وکان ذلک عام ۱۳۹۲هـ الموافق (۱۹۷۲م) وفی هذا الاجتماع طرحت فکرة إنشاء مرکز لتدریب الشرطة العربیة، وهذه الفکرة ما لبثت وأن تطورت لتشمل أیضاً البحوث والدراسات، وکان ذلک فی مؤتمر وزراء الداخلیة العرب فی بغداد، حیث تقرر أن تکون المملکة العربیة السعودیة هی المضیفة لمقر المرکز، وفی المؤتمر الثالث لمجلس وزراء الداخلیة العرب فی الفترة من ۱۵-۱۷ شوال ۱۴۰۰هـ تبلور مفهوم المرکز لیصبح اسمه (المرکز العربی للدراسات الأمنیة والتدریب) حیث اتخذت المملکة العربیة السعودیة على عاتقها عملیة إنشاء هذا المرکز وتشغیله، فخصصت له أرضاً مساحتها مائة وستون ألف متر مربع (۱۶۰.۰۰۰)م۲ بمدینة الریاض. وکلفت عملیة إنشائه (۴۳۰) ملیون ریال سعودی هذا غیر تکالیف التأثیث والتجهیز و(۱۱) ملیون ریال کمیزانیة للتشغیل المبدئی، إضافة إلى إقامة وحدات سکنیة تابعة للمرکز تقدر قیمة تکالیفها بـ (۸۰) ملیون ریال.
وما فتئت المملکة العربیة السعودیة تقدم الدعم بکافة أشکاله لهذا الصرح الأمنی العربی وذلک تقدیراً منها لأهمیته على المستوى الأمنی عربیاً وعالمیاً، فالمسؤولون العرب أقروا إنشاء هذا الصرح الأمنی الشامخ بعد أن لمسوا الحاجة الماسة إلى جهد عربی مشترک للنهوض بالمستوى الفنی والعلمی لرجال الأمن العرب” أهـ. مختصراً.
بقی أن یعرف الموحد زیادة فی الفائدة.. أن رئیس مجلس إدارة هذا الصرح الخبیث هو الأمیر نایف بن عبد العزیز وزیر داخلیة المملکة العربیة السعودیة.
وإلیک الآن بعض أهداف هذا المرکز نقلاً عن المقال نفسه من المجلة السعودیة نفسها:
- إتاحة الفرصة أمام رجال الأمن العرب لتبادل المعلومات والآراء والتعرف على وجهات النظر فیما بینهم إزاء القضایا الأمنیة والاجتماعیة المعاصرة والاستعداد لمواجهتها.
- تنسیق الجهود العربیة الموجّهة لمکافحة الجریمة!! والعمل على تطویرها.
- الارتقاء بکفاءات وقدرات رجال الأمن وتنمیتها من خلال الدراسات والدورات التدریبیة التی یوفرها المرکز لهم.
- تقدیم المعونة العلمیة والفنیة المتعلّقة بمجالات الأمن الواسعة.
- تدریب العاملین فی أجهزة الشرطة العربیة والأجهزة الأمنیة الأخرى من الناحیتین الفنیة والإداریة.
- إعداد المدربین والمتخصصین فی مجالات التخطیط والتدریب.
- إعداد وإقامة المعارض ذات المساهمة الفعّالة فی مجال الابتکار والتصنیع التکنولوجی الأمنی من أجل إدخال أحدث الأسالیب العلمیة والتقنیة فی أجهزة الأمن العربیة.
- ومن ذلک، إنشاء (مرکز المعلومات الأمنیة) الذی سیجمع کل ما یساعد ویؤدی إلى ربط الجهات الأمنیة بالدول العربیة عن طریق الکمبیوتر کما أنّه یعتزم القیام بدراسة وتصمیم وتنفیذ نظام (الفاکسمیل) بین الجهات الأمنیة المختلفة فی الدول العربیة والأمر برمّته متوقف لحین ربط جهاز الحاسب الآلی بشبکة الأقمار الصناعیة والقمر الصناعی العربی.
وانسجاماً مع هذه الأهداف والمهمات بدأ المرکز فی تحقیق هذه الأهداف بنجاح کبیر وأصبح المرکز العربی للدراسات الأمنیة والتدریب یتمنع بمکانة بارزة على الصعیدین العربی والدّولی وبفضل الله ثم( ) دعم ومساندة حکومة صاحب الجلالة الملک (فهد بن عبد العزیز) والتوجیه الشخصی الریم لصاحب السمو الملکی الأمیر نایف بن عبد العزیز وزیر الداخلیة ورئیس مجلس إدارة المرکز أصبح هذا الصرح العربی أحد المنظمات العربیة والدولیة الذی یتطلع إلیه القائمون على مختلف الأجهزة الأمنیة فی العالم العربی) أهـ. مختصراً من مجلة الأمن والحیاة.
وماذا بعد… یا مشایخ التوحید!! ویا طلبة العلم؟؟ أتریدون أکثر من هذا التعاون والتناصر بین دولة التوحید الممسوخ، وبین الطواغیت العربیة المختلفة من أجل حفظ أنظمتها المتحاکمة علنّا لشرائع إبلیس..؟؟
وإلیک مثالاً أو بالأحرى صفعة أخرى فی وجه هذه الدّولة الدّمیم… یؤکد ما سبق ویدعمه أیضاً:
* (مؤتمر قادة الشرطة العرب)
وهو مؤتمر ینعقد دوریاً بین الدول الطاغوتیة جمیعاً للتناصر والتعاون ضد کل ما یهدد أمن أنظمتها أو یزعزع عروش طواغیتها.. خذ منه على سبیل المثال (المؤتمر العاشر لقادة الشرطة العرب) (الذی عقد بتونس یومی ۸-۹ محرم ۱۴۰۶هـ الموافق (۲۳-۲۴/ سبتمبر ۱۹۸۵م) والذی أصدر مجموعة من التوصیات الهامة تتعلّق بعدة قضایا أمنیة، وقد دعا المؤتمر إلى تشکیل لجنة خاصة لدراسة موضوع خطر تنامی الحرکات والمنظمات التخریبیة!!! التی تهدد أمن الدول العربیة) أهـ. من مجلة الأمن والحیاة السعودیة ص۸۲.
ترى، من هی هذه الحرکات والمنظمات التخریبیة؟؟ التی یخاف طواغیت العرب من تنامیها یا دعاة التوحید؟؟
إذا کنتم لا تعرفونها.. فاسألوا عنها (بورقیبة) و(زین العابدین بن علی) وحافظ أسد وصدام حسین والقذافی وفهد وغیرهم من طواغیت العرب لیدلوکم علیهم فی معتقلاتهم وسجونهم… إن من أهمهم وفی مقدمتهم عند هؤلاء الطغاة.. جند التوحید ودعاة الإسلام الذین یسعون لهدم طواغیتهم وشرکیاتهم العصریة…
تقول المجلة فی الموضع نفسه: (وکان المؤتمر قد افتتح أعماله بکلمة من معالی السید!! زین العابدین بن علی کاتب الدولة للأمن الوطنی التونسی، الذی حیا المؤتمر نیابة عن معالی الوزیر الأول وزیر الدّاخلیة، کما رحب بالمشارکین فی المؤتمر الذی یعقد برعایة فخامة رئیس الجمهوریة التونسیة الحبیب (بورقیبة)، وأعرب معالیه عن تقدیره لجهود الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلیة العرب فی سبیل دعم التعاون الأمنی العربی، ونوّه بما تقوم به أجهزة الأمن الوطنی فی التّصدی لکل ما یمس استقرار البلاد)أهـ.
وإلیک مقتطفات من توصیات هذا المؤتمر نقلاً عن المجلة السعودیة نفسها:
ثانیاً: بشأن خطر تنامی الحرکات التخریبیة!! المرتبطة بدول أجنبیة!! والتی تهدد أمن الأقطار العربیة: یوصی المؤتمر بما یلی:
۱- تشکیل لجنة من ممثلی الدول الأعضاء والأمین العام لمجلس وزراء الداخلیة العرب، ورئیس المرکز العربی للدراسات الأمنیة والتدریب، لدراسة الموضوع وعرض نتائج دراستها على مجلس وزراء الداخلیة العرب.
۲- دعوة الدول الأعضاء لتبادل المعلومات فیما بینها حول الموضوع.
خامساً: بشأن دور الشرطة فی خدمة السیّاحة: یوصی المؤتمر بدعوة أجهزة الشرطة فی الدول الأعضاء، إلى توفیر عنایة خاصة لتحقیق الأمن والأمان للسائحین( ) بتشدید مراقبة أماکن إقامتهم والمحلات التی یترددون علیها للحیلولة دون وقوع جرائم ضدّهم أو تعرّضهم للمضایقات، کذلک معاملتهم بلباقة!! وتقدیم العون والإرشاد لهم” أهـ.
تأمّل .. رصد الدّعاة والتعاون والتناصر فی الکید لهم.. فی مقابل حمایة ورعایة ومعاونة کفار الیهود والنصارى من السواح وغیره.. وهاک مثالا آخر..
* (مجلس وزراء الداخلیة العرب):
انتبه:! وزراء الداخلیة، ولیس الزراعة أو الصناعة، لکی لا یلبس علیک علماء السوء!! ومن المفید أن تعرف أخی الموحّد أن رئیس هذا المجلس الفخری هو الأمیر نایف بن عبد العزیز وزیر الداخلیة السعودیة.. فهو رئیس جمیع وزراء الداخلیة العرب الذین یمثّلون أهم أجهزة القمع والحرب، على کلّ داعیة فی بلادهم وهم الجند والحراس المخلصین للقوانین الوضعیة الکافرة وعبیدها من الطّغاة، (شلة) زکی بدر وعبد الحلیم موسى وأمثالهم من الذین لا یرقبون فی مؤمن ولا مؤمنة إلاًّ ولا ذمَّة… نعم نایف بن عبد العزیز وزیر داخلیة دولة توحید الطّواغیت، هو رئیسهم الفخری!!
ولهذا المجلس اجتماعات دوریة تعقد للکید للدعاة والتشاور والتعاون فی شتى المجالات من أجل رصدهم وقمعهم والتناصر والتعاون والتظاهر ضدّهم، ومن أحدث اجتماعات هذا المجلس الخبیث، الاجتماع الأخیر الذی عقد فی مصر فی شهر نوفمبر ۱۹۸۹م. على أثر الجولة التی أجراها وزیر الداخلیة المصری زکی بدر، على عدد من دول الخلیج حیث قامت تلک الدول ومن بینها السعودیة، بعد تلک الجولة وقبل ذلک الاجتماع بتسلیم عدد من الدّعاة المصریین الفارین من مصر کهدیة مبدئیة لها، والمخفی وما یأتی من الکید والمکر، لا یعلمه إلاّ الله تعالى.
ذکرت جریدة (المدینة) السعودیة عقب ذلک الاجتماع ما نصّه (وصف الأمیر نایف بن عبد العزیز وزیر الداخلیة السعودی والرئیس (الفخری) لمجلس وزراء الداخلیة العرب، القرارات والتوصیات التی توصل إلیها وزراء الداخلیة العرب خلال اجتماعات الدورة الثامنة للمجلس بأنّها إیجابیة وممتازة..الخ..).
لا دین فیهم غیر (حرب) الدین لا تحسبوهم مسلمین من اسمهم
جباًّ له ما ذاک فی الإمکان
أین المحبة یا أخا الشّیطان أتحبّ أعداء النبیّ وتدّعی
وکذا تُعادی جاهداً أحبابه
مثال آخر:
* (مجلس وزراء العدل!! العرب):
الذی انبثقت فکرة تأسیسه فی المؤتمر الثانی لوزراء العدل العرب المنعقد فی صنعاء (الجمهوریة العربیة الیمنیة)( ) خلال فترة ۲۳-۲۵/۲/۱۹۸۱م وعقد هذا المؤتمر فی إطار نشاطات المنظمة العربیة للدفاع الاجتماعی ضد الجریمة حیث تقرر تأسیس مجلس لوزراء العدل العرب مستقل عن المنظمة المذکورة: یأخذ على عاتقه على وجه الخصوص توحید القوانین الجنائیة للأقطار العربیة ومقر هذا المجلس بمدینة الرباط عاصمة المغرب، ولهذا المجلس أمانة عامة ورئیس یتولّى باسم هؤلاء الوزراء القیام بالتعاون مع الهیئات والمنظمات الإقلیمیة والدولیة ذات الاهتمام المشترک – القانونی التشریعی طبعاً – وهاک أمثلة من نشاطات هذا المجلس الکفری الخبیث:
* (قام الأمین العام للمجلس بزیارة لمقر (المجلس الأوروبی) بمدینة (ستراسبورغ الفرنسیة) حیث أجرى مع المسؤولین هناک سلسلة من المباحثات بهدف عقد اتفاقیة بین المجلسین فی المیادین القانونیة والقضائیة، وقد عقد الأمین العام جلسة مع (ENTCK HARAMOES) (مدیر عام إدارة الشؤون القانونیة بالمجلس الأوروبی) حیث أدّت المفاوضات الأولیة إلى القبول المبدئی للآتی.. وذکر أموراً منها:
- الدّعم المادی الذی یمکن للمجلس الأوروبی
- إجراء الدراسات المقارنة للتشریعات العربیة والأوروبیة.
- عقد الندوات القانونیة العربیة-الأوروبیة.
* استقبل السیّد الأمین العام لمجلس وزراء العدل!! العرب من قبل معالی!!Pierre ARPAILLANGE!! وزیر العدل!! بالجمهوریة الفرنسیة بناء على طلب الأمین العام، وذلک بمقر وزارة العدل بباریس حیث أجرى مع معالیه!! محادثات بخصوص تعزیز التعاون بین وزارة العدل الفرنسیة والأمانة العامة لمجلس وزراء العدل!! العرب…
وفی ختام المحادثات أشاد معالی الوزیر بالإرادة التی ما فتئ یعبّر عنها مجلس وزراء العدل!! العرب فی ربط جسور التعاون والتنسیق مع المؤسسات والمحافل ذات الاهتمام المشترک خدمة للعدالة والقانون!!) أهـ. من ( المجلة العربیة للفقه والقضاء) العدد الثامن أکتوبر/تشرین الأول ۱۹۸۸م.
ومن أخطر کفریات هذا المجلس العربی المشترک ذلک المشروع الذی أُسس هذا المجلس أصلاً لأجله والذی تجری دراسته بین طواغیت العرب ووزراء عدلهم!! لإقراره … ألا وهو:
* (مشروع القانون الجنائی العربی الموحد):
والذی بدأت فکرته إبان انعقاد المؤتمر الثانی لوزراء العدل!! العرب فی صنعاء (الجمهوریة العربیة الیمنیة) خلال الفترة ۲۳-۲۵/۲/۱۹۸۱م، حیث تقرر فیه تأسیس مجلس لوزراء العدل!! العرب – کما تقدم – یأخذ على عاتقه على الخصوص توحید القوانین الجنائیة للأقطار العربیة، وقد عهدت مهمة إعداد هذا المشروع إلى لجنة مؤلفة من سبعة أعضاء، توصّلت بعد عدید من الاجتماعات، إلى وضع المشروع الذی تجری دراسته الآن من قبل الدول العربیة الأعضاء فی المجلس، لتقدم بشأنه الملاحظات التی تراها إلى اللجنة، لتقوم هذه الأخیرة بوضعه فی صیغته النهائیة فی ضوئها وعرضه على مجلس وزراء العدل العرب…)( ).
وهکذا فالمؤتمرات والمؤامرات ماضیة بین هؤلاء الاخوة الطواغیت والشعوب غافلة نائمة لا تدری ما یکاد لها.. وماذا عساها أن تفعل إذا کان علماء التوحید!! وخراس العقیدة!! قد غطوا غطیطاً فی سبات عمیق…
مثال آخر وحدیث… من أمثلة الأخوة السعودیة العربیة الطاغوتیة وهو:
*(مؤتمر الطائف):
والذی عقد نتیجة لمساعی اللجنة الثلاثیة المکونة من الطواغیت الثلاثة (فهد) و(الحسن الثانی ملک المغرب) والرئیس الجزائری (شاذلی بن جدید).
أعداء کل موحّد ربّانی فاسأل بهم ذا خبرة تلقاهُم
تأمّل الأخوة والتّعاون والتّآزر!! وتتبع صورهم وصور لقاءاتهم واجتماعاتهم الودیة التی نتج عنها مؤتمر الطائف البرلمانی الکفری التشریعی اللّبنانی، والذی ضم واحتضن بفضل جهود دولة توحید الطواغیت عدداً، من الزّنادقة والکفرة اللبنانیین… منهم قرابة العشرین من الموازنة، وثمانیة من الروم الأرثوذکس، وستة من الروم الکاثولیک وأرمن بروتستانت، وسبعة عشرة شیعیاً، ودروز وغیرهم…
اجتمعوا فی جزیرة العرب التی قال فیها النبی صلى الله علیه وسلم: (لا یجتمع فیها دینان)( ).. ولماذا اجتمعوا یا ترى؟؟ ألیعلنوا إسلامهم وتأییدهم للشریعة، التی تدعی هذه الدولة تحکیمها؟؟ أم لیشرِّعوا مع الله تعالى قوانین ومواثیق وشروط وبنود تناقض دین الإسلام نتج عنها فی النهایة انتخاب نصرانی خبیث، رئیساً للبنان تحت ظل حکومة توحید الطواغیت!! وبفضل جهود ملیکها. هؤلاء الزنادقة الکفرة یخاطبهم (فهد) خادم الطواغیت فی کلمته التی افتتح بها مؤتمر الطائف هذا، وألقاها بالنیابة عنه وزیر الخارجیة السعودیة الأمیر سعود الفیصل – بقوله -: (أیها الإخوة الکرام…) ویحثّهم على التعایش بسلام… ویختمها بقوله: (إن القرار قرارکم… إلى قوله: نرجو أن لا یکون على جدول أعمالکم سوى بند واحد هو قضیة السلام وإحیاء المؤسسات الدستوریة ووحدة لبنان وسیادته واستقلاله…) إلى آخر ما قاله من الزّندقة وقد نشرت نص هذا الخطاب کاملاً جریدة الشرق الأوسط فی عددها (۳۹۶۰) فی شهر أکتوبر ۱۹۸۹م…
دولة التوحید التی تتستر بمحاربة الشرک…!! تأوی الشرک بعینه، وتشرف على التشریع مع الله… ألیس البرلمان هو السّلطة التشریعیة أو الجهاز التشریعی فی الدّول الدیمقراطیة الکافرة… ثم ما معنى قول ودعوة خادم الطواغیت إلى: “إحیاء المؤسسات الدستوریة” غیر التشریع مع الله ما لم یأذن به الله، واتخاذ آلهة أخرى معه… سبحانه وتعالى عما یشرکون..
ومن المهم أن یعرف الموحد أن أهم وأخطر نتائج هذا المؤتمر الکفری… کانت تلک الوثیقة التی شرعوها فی دولة التوحید: کنظام وقانون تسیر علیه حکومة لبنان لحل مشکلاتها… وهی کما ذکر المراقبون نسخة منقحة عن میثاق ۱۹۴۳م اللبنانی مع تعدیلات طفیفة لم تتعد مصلحة الموارنة، إذ نصت على بقاء رئاسة الجمهوریة بیدهم – أعنی الموارنة – وسجل ذلک دستوریاً فی هذه الوثیقة، کما أبقت الوثیقة الجیش جیشاً نصرانیاً، یتحکم فیه رئیس الجمهوریة المارونی وقائده المارونی، ومناقضة هذا لدین الإسلام، أظهر من أن نتوقف عنده طویلاً، إذ کیف یکون الکافر ولی أمر المسلمین؟؟؟ أیکون هذا فی دین الإسلام وملة التوحید؟؟ أجیبونا یا علماء السوء..!! لا والله، لا یکون… لا یکون هذا إلا فی دین فهد وتوحیده، توحید الطواغیت… ألم یشرع هذا الباطل کلّه ویقرر تحت ضیافة ملیککم وإشرافه وتوجیهه..؟
الله جل ذکره یحکم ویقول: ولن یجعل الله للکافرین على المؤمنین سبیلاً… وحکومتکم تقول: (لا.. بل هناک سبیلاً… وسبیلاً) أف لکم ولما تعبدون من دون الله أفلا تعقلون… وکفریات هذه الوثیقة کثیرة نکتفی بمثال آخر منها وهو: نصّهم على أن: “الشعب هو مصدر السلطات” وهذا هو النظام الدیمقراطی الکافر، سلطة الحکم والتشریع فیه للشعب، فالشعب هو إله نفسه، یشرع لنفسه ما یشاء ویحلل ویحرم کما تشاء الأغلبیة فیه… وهذا هو تماماً معنى هذا النص الکفری… فما قولکم یا علماء التوحید!! بمن یرعى مثل هذا الکفر ویشرف علیه… ألم یشرع هذا فی بلد التوحید!! وتحت ظل حکومة التوحید!!
الله جل ذکره یقول: إن الحکم إلا لله ویقول: وما اختلفتم فیه من شیء فحکمه إلى الله… ووثیقة الطائف التی رعاها موحّد الطواغیت تعارض وتقول: (إن الحکم إلا للشعب) (وما اختلفتم فیه من شیء فحکمه للشعب).
أأرباب متفرقون خیر أم الله الواحد القهار؟؟؟
ونستطیع أن نضیف إلى رصید الأمثلة المتقدّمة أیضاً، أمثلة على نطاق أوسع من نطاق الدول العربیة.. إلى ما یسمّونها (بالإسلامیة) زوراً وبهتاناً… فنذکر من ذلک مثالین:
* (مؤتمرات القمة الإسلامیة)!! :
وإن شئت فسمّها (مؤامرات) حیث تعقد بمناسبات شتّى لیلبسوا فیها على الأمة الإسلامیة ویراجعوا حساباتهم، ویدعموا عروشهم وکروشهم.
- فعقد أول مؤتمر من هذا النوع فی المغرب ۹-۱۲ رجب ۱۳۸۹هـ الموافق ۲۲-۲۵ سبتمبر ۱۹۶۹م.
- وعقد المؤتمر الثانی فی محرم عام ۱۳۹۴هـ – فبرایر ۱۹۷۴م بمدینة لاهور الباکستانیة.
- أما مؤتمر القمة أو (القمامة) الثالث فقد کان من نصیب دولة توحید الطواغیت، فعقدته فی مکّة المکرمة فی ۱۹ ربیع الأول ۱۴۰۱هـ ینایر ۱۹۸۱م. وفی رحاب الحرم المکّی فی بیت الله الحرام الذی قال الله تعالى فیه: إنما المشرکون نجسٌ فلا یقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا. اجتمع طواغیت الدول المتأسلمة ملوکاً وأمراء ورؤساء، وافتتح المؤتمر الملک خالد بن عبد العزیز ورأس جلسته الأولى التی عقدت فی الطائف، ثم أناب عنه فی رئاسة جلسات المؤتمر ولی عهده إذ ذاک موحد الطواغیت (فهد بن عبد العزیز).
وقد خرج فی هذا المؤتمر قرار بعقد مؤتمر القمة هذا، مرة کل ثلاث سنوات بصورة دوریة، کما أسفر عن إعلان وثیقة سموها (بلاغ مکة المکرمة) وصفوها بأنّها (تعتبر بمثابة خطة عمل دائمة للدول الإسلامیة!! فی تضامنها وتکاتفها..).
- وعقد مؤتمر القمة الرابع فی الدار البیضاء فی ربیع الثانی عام ۱۴۰۴هـ/ینایر ۱۹۸۴م.
- والخامس فی دولة الکویت فی جمادی الأولى ۱۴۰۷هـ/ینایر ۱۹۸۷م. وهکذا مؤامرات على الأمة وعلى دینها… همها وهدفها الرئیسی تثبیت عروش بعضهم البعض… ومن ذلک أیضاً ما یسمّونه بـ:
* منظمة المؤتمر الإسلامی:!!
التی کان إنشاؤها إثر اجتماع وزراء خارجیة الدول الإسلامیة!! فی جدّة ۱۵-۱۷ محرم ۱۳۹۰-۲۲/۲۶ مارس ۱۹۷۰م بقرار من مؤتمر القمة الإسلامی! الأول…! من أهم أهدافها کما ورد فی میثاق تأسیسها:
۱- تعزیز التضامن بین الدول الأعضاء.
۲- دعم التعاون بین الدول الأعضاء فی المجالات الاقتصادیة والاجتماعیة والثقافیة والعلمیة وفی المجالات الحیویة الأخرى. والتشاور بین الدول الأعضاء فی المنظمات الدّولیة..
۵- إیجاد المناخ لتعزیز التعاون والتفاهم بین الدول الأعضاء والدول الأخرى.
أما المبادئ التی قامت علیها أهداف المنظمة کما فی میثاقها، فهی کما یلی:
۱- المساواة التامة بین الدول الأعضاء. تأمل، ثم یزعم المشایخ تحکیم دولتهم للشریعة وتحاکم غیرها بالقانون!
۲- احترام حق تقریر المصیر وعدم التدخل فی الشؤون الداخلیة للدول الأعضاء.
۳- احترام سیادة واستقلال ووحدة أراضی کل دولة عضو.
۴- حل ما قد ینشأ من منازعات فیما بینها بحلول سلمیة کالمفاوضة أو التوفیق أو التحکیم.
۵- امتناع الدول الأعضاء فی علاقاتها عن استخدام القوة، و التهدید باستعمالها، ضد وحدة وسلامة الأراضی، أو الاستقلال السیاسی، لأیة دولة عضو.
ونص المیثاق، على أن هیئات المؤتمر الإسلامی تتألف من:
۱- مؤتمر ملوک ورؤساء الدول والحکومات (مؤتمر القمة).
۲- مؤتمر وزراء الخارجیة.
۳- الأمانة العامة والمؤسسات التابعة لها.
کما تناولت مواد المیثاق حقوق وواجبات الدول الأعضاء فی المنظمة، وشروط العضویة، والنواحی المالیة، واللغات المستخدمة فی المنظمة (وهی: العربیة والإنجلیزیة والفرنسیة)!! . وغیر ذلک من قوانین میثاقهم.. فلیراجعها من شاء…
***
وهکذا… فالأمثلة أخی الموحّد… کثیرة وکثیرة…
ولم نقصد کما هو بیّن وظاهر فیما أوردناه الحصر… وإنما هذا ما وقع تحت أیدینا واستحضرناه فی هذه العجالة التی أردنا أن نوضّح فیها، شأن هذه الدولة الخبیثة لإخواننا الموحدین.
وما هذا إلا غیض من فیض وإلاّ فباطلها أوسع وأکبر من ذلک کلّه.
***
الخلاصة
خلاصة الأمر فیما تقدّم کلّه، أن یعرف الموحد أن هذه الحکومة الخبیثة الکافرة… التی تتمسّح بالإسلام وشریعته… کاذبة فی ذلک، إذ هی قد خرجت من دین الإسلام ومن وملّة الوحید من أبواب شتى من أهمها ما یلی:
الأول: تشریع وتحکیم القوانین والتحاکم إلیها على مستویات شتّى:
- سواء محلیاً داخلیاً.
- أو على مستوى إقلیمی خلیجی (مجلس التعاون ونظامه).
- أو على مستوى (الجامعة الدول العربیة) ومیثاقها.
- أم على مستوى هیئة الأمم ومیثاقها ومحکمتها الکفریة… ( ).
الثانی: موالاة أعداء الله من الکفار الشرقیین والغربیین، سواء الخلیجیین أم العرب الباقین أم على مستوى الأمم المتحدة کلّها والتعاون معهم عن طریق:
- توثیق روابط الأخوة والمودة والحب والصداقة معهم.
وتولیهم بالتأیید والنصرة:
- (بالنفس) اتفاقیات ومعاهدات أمنیة وعسکریة ودفاعیة واجتماعات وزراء الداخلیة وقادة الشرطة والأمن وغیر ذلک مما تقدم ذکره.
- (وبالمال) اتّفاقیات ومشاریع اقتصادیة ودعم وقروض وصنادیق وغیر ذلک مما تقدّم.
تقدم کل ذلک بأدلة من قوانینهم وقوانین أولیائهم ومن معاهداتهم واتفاقیاتهم ونصوصهم وأقوالهم وتصریحاتهم وکتب أنصارهم وأحبابهم التی ألفت على سبیل المدح والثناء وغیر ذلک مما تقدم.
تصریحات وقوانین واتفاقیات وأقوال صریحة واضحة لا تحتمل التأویل وعن علم کامل بکفر من عادى التوحید وحاربه ونقضه إذ هم لا یرضون أن یقال عنهم: جهّال بالتوحید، کیف وهم یعلنون ویفتخرون دوماً بأنّهم أهل التوحید ودولة التوحید وحماة التوحید!! وبلا إکراه حقیقی..
وکیف یقال أنّهم مکرهون وهم یصرّحون ویعلنون ویفتخرون بأنفسهم، أنّهم غیر خاضعین لدولة من دول العالم، وأن دولتهم دولة مستقلة وأن حکومتهم لا تؤثر أو تسیطر علیها حکومة من حکومات العالم وإنما علاقاتها مع أمریکا وأمثالها هی علاقات صداقة وتعاون مشترک لأجل مصالح کلا البلدین، وأنهم لیسوا تابعین لأحد ولا تحت سیطرة ونفوذ وإکراه أحد لا أمریکا ولا غیرها( ).
فهذا کفر بواح…
- تشریع مع الله…
- وتحاکم للطواغیت القانونیة…
- وتولی ونصرة ومودة لأولیائها من أعداء الدین الشرقیین والغربیین…
کلّ هذا بلا تأویل… وبلا جهل … وبلا إکراه.

المخرج من الفتنة
(الهجرة والجهاد)
إذن… فما الموقف من هذه الدولة الخبیثة وأمثالها من الحکومات المرتدة… شرقیة کانت أم غربیة…؟؟
قال تعالى: إن الذین آمنوا والذین هاجروا وجاهدوا فی سبیل الله أولئک یرجون رحمة الله والله غفور رحیم [ سورة البقرة ]
إنه: (الهجرة والجهاد…).
*وقاتلوهم حتى لا تکون فتنة ویکون الدین کله لله*
فالله عز وجل لم یترکنا هملاً، بل بیّن لنا الموقف أحسن بیان، فقد صح عن رسول الله صلى الله علیه وسلم أنه بایع أصحابه على السمع والطاعة لولاة الأمور المسلمین… وجاء فی هذه البیعة التی یرویها عبادة بن الصامت رضی الله عنه کما فی البخاری ومسلم وغیرهما: (وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا کفراً بواحاً عندکم من الله فیه برهان).
وقال تعالى: وقاتلوهم حتى لا تکون فتنة ویکون الدین کله لله [ الأنفال ].
فإذا کان بعض الدین لله وبعضه لآل سعود قاتلناهم حتى یکون الدین کله لله.
وإذا کان بعض الدین لله وبعضه لنظام مجلس التعاون أو لمیثاق الجامعة أو لمیثاق هیئة الأمم أو لمحکمة العدل…!! الدولیة أو للقانون الدولی أو غیر ذلک من الطواغیت قاتلناهم حتى یکون الدین کله لله..
وهکذا فغایة هذا القتال وهدفه تحقیق توحید الله الذی خلق من أجله الخلق وبعث من أجله الرسل والأنبیاء تحقیقاً شاملاً کاملاً.
إذ (لا إله إلا الله) تعنی البراءة من کل دین وطاغوت ومنهج وقانون ومعبود غیر الله سبحانه وشرعه ودینه… وعداوة أهل الشرک وموالاة أهل الإیمان.
وأعلى مراتب هذه البراءة والعداوة هی ذروة سنام الإسلام (الجهاد فی سبیل الله) وأدناها التی لا یصیر الإنسان مسلماً بدونها هی اجتناب الطاغوت، وعدم عبادته وتولیه أو نصرته أو تأییده… قال تعالى: ولقد بعثنا فی کل أمة رسولاً أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت.
وروى مسلم فی صحیحه عن أبی مالک الأشجعی عن أبیه أن النبی صلى الله علیه وسلم قال: (من قال لا إله إلا الله وکفر بما یعبد من دون الله حرم ما له ودمه وحسابه على الله).
فلیس کل من ادّعى التوحید أو انتسب إلیه ولو اسماً – کهذه الدولة الخبیثة – یحرم ماله ودمه ویکون من الموحدین… بل لا یکون کذلک حتى یکفر بکل ما یعبد من دون الله ویتبرء منه سواء عبادة سجود أو ذبح أو دعاء… أم عبادة تشریع واستسلام وتحاکم.. فالاشتراک بالله فی حکمه من الإشراک به فی عبادته، وقد قال إمام الدعوة النجدیة الشیخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله تعالى معلقاً على حدیث مسلم هذا: (وهذا من أعظم ما یبین معنى “لا إله إلا الله” فإنه لم یجعل التلفظ بها عاصماً للمال والدم، بل ولا معرفة معناها مع لفظها بل ولا الإقرار بذلک، بل ولا کونه لا یدعو إلا الله وحده حتى یُضیف إلى ذلک الکفر بما یُعبد من دون الله، فإن شک أو تردد لم یحرم ماله ودمه) أهـ.
فیا علماء الإسلام!! والتوحید!! ما قولکم بعد هذا کلّه..؟؟ هل یحرم دم ومال من آمن بالقوانین الدولیة، وشارک فی تشریعها وتابعها وصادق علیها، ولم یکفر بها ولا تبرء منها ومن أولیائها ولا اجتنبها…؟؟ بل جالس أهلها ونصرهم وظاهرهم بالنفس والمال وتحاکم إلى محاکمهم وقضاتهم وردّ النزاع والخلاف إلیهم لیفصلوا فیه بقوانینهم وتشریعاتهم الباطلة؟؟
هل یحرم دم أو مال من آمن بقوانین مجلس التعاون الخلیجی وعقد مع طواغیت الخلیج معاهدات نصرة أمنیة واقتصادیة وأواصر مودّة ومحبّة وإخاء… وحمایة لهم ولأنظمتهم وقوانینهم ولم یتبرّأ منها أو یکفر بها؟؟
هل یحرم دم أو مال من دخل فی دین میثاق الجامعة العربیة ووالى طواغیتها ودافع عن أنظمتهم وقوانینهم ونصرهم بالنفس والمال…؟؟
إن الامر والله بعدما تقدم کله، قد أمسى واضحاً کوضوح الشّمس فی رابعة النهار… ولم یعد یخفى (والله) إلا على عمیان البصائر ومن هم کالأنعام بل أضلّ..
وأخیراً فقد نصّ العلماء على أن الحاکم إذا أظهر الکفر البواح فیجب القیام علیه وعزله وتبدیله وتغییره لإقامة شرع الله وتحقیق توحیده کاملاً( ). فمن قوی على ذلک فله الأجر والمثوبة. ومن داهن فعلیه الإثم والعقوبة. ومن ضعف عنه وجبت علیه الهجرة، وعدم الرکون للکفر وحکوماته، بل تحدیث النفس بجهادهم دوماً، وتربیة الذراری على ذلک وغرسه فی نفوسهم، فقد صحّ عن النبی صلى الله علیه وسلم أنه قال: (من مات ولم یغزو ولم یحدّث به نفسه مات على شعبة من النفاق). رواه مسلم. وتحدیث النفس بالجهاد لیس مجرّد أحلام فی المنام، بل هو دافع للأعداد والتدریب، فقد ذم الله المقصرین فی الأعداد ولم یعذرهم لقعودهم عن الجهاد، قال تعالى: ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة ولکن کره الله انبعاثهم فثبطهم وقیل اقعُدوا مع القاعدین.
الهجرة الواجبة على الموحد فی کل زمان
واعلم رحمک الله أن من أعظم أنواع الهجرة الواجبة فی کل زمان هجرة کل وظیفة وعمل فیه نصرة وإعانة لهؤلاء الطواغیت أو نوع تثبیت وتطبیق أو حمایة وحفظ لقوانینهم… کیف لا.. وقد صح عن النبی صلى الله علیه وسلم أنه قال فیما رواه الإمام أحمد وغیره: (المجاهد من جاهد نفسه فی طاعة الله والمهاجر من هجر ما نهى الله عنه)…
وقد قال تعالى: ولا ترکنوا إلى الذین ظلموا فتمسَّکم النار ومالکم من دون الله من أولیاء ثم لا تنصرون [سورة هود].
قال بعض أهل العلم: (فانظر ما ذکره المفسّرون حتى أدخل بعضهم لیاقة الدواة وبری القلم فی الرّکون، وذلک لأن ذنب الشرک أعظم ذنب عُصی الله به على اختلاف رتبه، فکیف إذا انضاف إلیه ما هو أفحش، من الاستهزاء بآیات الله وعزل أحکامه وأوامره وتسمیة ما ضاده وخالفه بالعدالة والله یعلم أنّها الکفر والجهل والضّلالة، ومن له أدنى أنفة، وفی قلبه نصیب من الحیاة یغار لله ولرسوله وکتابه ودینه. ویشتد إنکاره وبراءته فی کل محفل ومجلس، وهذا من الجهاد الذی لا یحصل جهاد العدو إلاّ به، فاغتنم إظهار دین الله والمذاکرة به وذم ما خالفه والبراءة منه ومن أهله، وتأمّل الوسائل المفضیة إلى هذه المفسدة الکبرى وتأمّل نصوص الشارع فی قطع الوسائل والذرائع. وأکثر الناس ولو تبرّأ من هذا ومن أهله فهو جند لمن تولاّهم وأنس بهم وأقام بحماهم والله المستعان) أهـ. من الدرر السنیة فی الأجوبة النجدیة.
وقد صح عن النبی صلى الله علیه وسلم أنّه قال لکعب بن عجرة: (أعاذک الله من إمارة السفهاء) قال: وما إمارة السفهاء. قال: (أمراء یکونون بعدی لا یقتدون بهدیی ولا یستنون بسنتی فمن صدقهم بکذبهم وأعانهم على ظلمهم فأولئک لیسوا منی ولست منهم ولا یردوا علیّ حوضی…) رواه الإمام أحمد والترمذی وغیرهما من حدیث جابر بن عبد الله.
وعن أبی سعید الخدری أن رسول الله صلى الله علیه وسلم قال: (ألا إنی أوشک أن أدعى فأجیب فیلیکم عمال بعدی یقولون ما یعلمون ویعملون بما یعرفون، وطاعة أولئک طاعة، فتلبثون کذلک دهراً، ثم یلیکم عمال من بعدهم یقولون مالا یعلمون ویعملون مالا یعرفون، فمن ناصحهم ووازرهم وشدّ على أعضاءهم فأولئک قد هلکوا وأهلکوا، خالطوهم بأجسادکم وزایلوهم بأعمالکم… الحدیث) رواه الطبرانی فی الأوسط والبیهقی فی الزّهد الکبیر.
واعلم أن هذه الأحادیث متنزلة على الأمراء الذین یحکمون بشرع الله ودینه إذا ما ظهر علیهم بعض الظلم والجور… فکیف بملوک وأمراء الکفر والقانون…؟؟
إذا عرفت هذا … فاعلم رحمک الله:
إنّه لا یصح لمسلم شم رائحة التوحید وعرف الشرک وذرائعه وأبوابه أن یکون ظهیراً أو معیناً أو نصیراً لهذه الدّولة وأمثالها من الدول المرتدة الکافرة.. فلا یجوز له بحال أن یعمل فی عساکرها ولا حرسها الوطنی ولا جیشها أو شرطتها… ولا مخابراتها أو أمنها ومباحثها وجواسیسها، فإن هذا کلّه من تولیها ونصرتها وإعانتها على المؤمنین الموحّدین المتبرئین منها الکافرین بها.. فهو بذلک لا یقف عند حدود المعصیة بل یتعداه إلى الکفر والردة، بحسب ولوغ صاحبه وارتکاسه فیه… فلا تکونن ظهیراً للکافرین.
وقد صح عن النبی صلى الله علیه وسلم أنه نهى عن مثل هذه الأعمال عند أمراء الظلم والجور ونهى عن إعانتهم على الموحّدین والمؤمنین فی مظلمة أو جور أو قتال( ). فکیف بإعانة الکفار والمرتدین من مشرکی القوانین ونصرتهم على الموحدین؟؟
عن أبی هریرة رضی الله تعالى عنه قال: قال رسول الله صلى الله علیه وسلم: (لیأتین علیکم أمراء یقربون شرار الناس ویؤخرون الصلاة عن مواقیتها فمن أدرک ذلک منهم فلا یکونن عریفاً ولا شرطیاً ولا جابیا ولا خازناً)( ). وهؤلاء الطّغاة قد قربوا شرار الناس بل کفار الناس ومرتدیهم وکرموهم وعززوهم وولوهم وسودوهم على المسلمین… وأخّروا أحکام الشریعة وعطّلوا أوامرها ونواهیها فکیف یحل لمسلم أن یکون لهم شرطیاً أو عریفاً…؟؟ ( ).
وإذا کان النبی صلى الله علیه وسلم قد نهى عن مثل هذه الوظائف عند أمراء الجور الظلمة خشیة إعانتهم على الظّلم فکیف الحال مع الأمراء الکفرة وإعانتهم على تثبیت أنظمتهم وقوانینهم الکافرة.
وقد قدمنا لک عند حدیث أبی مالک الأشجعی کلام الشیخ محمد بن عبد الوهاب حول عصمة لدّم والمال وأنّها متوقفة على البراءة من الشّرک والکفر به…
وقد دلّ على هذا قتل النبی صلى الله علیه وسلم لجواسیس المشرکین ومخابراتهم وعیونهم( ) فیستوی بذلک مشرکو الأصنام ومشرکو القانون والأحکام.
ومن أدلة هذا أیضاً أن الله تعالى حین أهلک فرعون لم یهلکه وحده، بل أهلک معه الجیش والجنود، فقال: فأخذناه وجنوده فنبذناهم فی الیم فانظر کیف کان عاقبة الظالمین [سورة القصص]. وکذلک جمع فی آیة أخرى بینه وبین الوزارة( ) والجیش فقال سبحانه: إن فرعون وهامان وجنودهما کانوا خاطئین وقد نص شیخ الإسلام ابن تیمیة رحمه الله على أنّه: لا ینضم إلى جیش التتار المحکمین لقوانین الیاسق ولا یلحق بمعسکرهم مختارا من المظهرین للإسلام إلا منافق أو زندیق أو فاسق فاجر( ) وأن حکم المعاون لهم کحکمهم، إذ حکم المعاون کحکم المباشر( ) ویقول: (وإذا کان السلف قد سمّوا مانعی الزکاة مرتدین مع کونهم یصومون ویصلون ولم یکونوا یقاتلون جماعة المسلمین، فکیف بمن صار مع أعداء الله ورسوله قاتلاً للمسلمین؟؟) الفتاوى (۲۸/۵۳۰).
وقال الشیخ محمد بن عبد الوهاب: (مظاهرة المشرکین ومعاونتهم على المسلمین کفر). ویقول رحمه الله تعالى فی مجموع الرسائل الشخصیة (ص ۶۰): وکذلک نکفر من حسن الشرک للناس وأقام الشبهة الباطلة على إباحته وکذلک من قام بسیفه دون مشاهد الشرک، وقاتل بسیفه دونها وأنکر وقاتل من یسعى فی إزالتها). فکل من قاتل دون مشاهد ودول القانون الشرکی الکفری وأنکر وقاتل الموحّدین الساعین إلى إزالتها وتحکیم شرع الله وتحقیق التوحید کاملاً.. فهو داخل فی هذا أیضاً… إذ الإشراک بالله فی حکمه من الإشراک به فی عبادته.
ویقول الشیخ محمد بن عبد اللطیف آل الشیخ فیمن عجز عن الخروج من بین ظهرانی المشرکین فأخرجوه معهم یکثر سوادهم أن حکمه حکمهم فی القتل وأخذ المال لا فی الکفر، ثم قال: (وأما من خرج معهم لقتال المسلمین طوعاً واختیاراً وأعانهم ببدنه وماله فلا شک أن حکمه حکمهم فی الکفر…) أهـ. من مجموعة الرسائل والمسائل (۲/۱۳۵).
هذا ومعلوم مشهور تکفیر الشیخ حمد بن عتیق فی کتابه (سبیل النجاة والفکاک من موالاة المرتدین وأهل الإشراک) وکذا الشیخ سلیمان بن عبد الله بن الشیخ محمد بن عبد الوهاب فی کتابه (حکم موالاة أهل الإشراک) لبعض أمراء آل سعود الذین نصروا واستنصروا بجیش (محمد علی باشا) – الذی کان یحکم بالدستور والقانون فی الدولة المصریة إضافة إلى إقراره لشرکیات القبور – ولأجل ذلک ألف کلاهما کتابه( ).
فإیاک أخی الموحّد أن تکون ظهیراً أو معیناً للکافرین والمجرمین… فتبوء بذنبک وتکون من الخاسرین النادمین.. ولا تکن من جندهم وعساکرهم وجیوشهم الشرکیة الطاغوتیة. الذی قال تعالى فیهم: جند ما هنالک مهزوم من الأحزاب [ص]، وقال تعالى: فکبکبوا فیها هم والغاوون وجنود إبلیس أجمعون.
ولکن کن من جند التوحید وجیوش العقیدة وعساکر الإیمان الذین قال فیهم المولى عز وجل وإن جندنا لهم الغالبون [الصافات].
هذا فی حکم موالاتهم ونصرتهم والعمل فی جندهم وعساکرهم ومباحثهم، واعلم أنّه یحرم علیک إضافة إلى ذلک أن تعینهم على ظلم أو باطل أو جور، من أکل أموال الناس بالباطل بإعانتهم على جبایة الضرائب والمکوس والجمارک وما إلى ذلک من الغرامات والمخالفات الباطلة، کما فی حدیث أبی هریرة المتقدم فی النهی عن العمل جابیا وخازناً ونحوه عند أئمة الجور فکیف بهؤلاء؟ أو أن تعمل فی بنک من بنوکهم الربویة أو أی وظیفة تعینهم على باطلهم فهذا لا یحل لمسلم. إذ قد قال تعالى: ولا تعاونوا على الإثم والعدوان وصح عن النبی صلى الله علیه وسلم أنّه قال: (لا یقتطع رجل حق امریء مسلم بیمینه إلا حرم الله علیه الجنة وأوجب له النار) فقال رجلٌ: یا رسول الله وإن کان شیئاً یسیراً؟ قال: (وإن کان سواکاً من أراک) رواه ابن ماجة عن أبی أمامة الحارثی.
والضابط فی هذا الباب ما ذکره الحافظ ابن حجر فی الفتح عن أهل العلم أنّهم کرهوا العمل عند أهل الشرک إلا لضرورة بشروط:
أحدها: أن یکون عمله فیما یحل للمسلم فعله.
والثانی: أن لا یعینهم على ما یعود ضرره على المسلمین.
والثالث: أن لا یکون فی العمل إذلال للمسلم( ).
والأفضل للموحد أن یضیف إلى براءته الکلیة من هذه الحکومات اجتناب العمل بأی وظیفة حکومیة من وظائفها، کی یتحرر منهم ومن تحکمهم واستعبادهم تماماً… فإن کان لابد فاعلاً فلینظر فی وظیفته فإن کان فیها شیء من هذا… فلا یحل له تولیها… ولیهجرها فإن الله یتولاه وینصره ویرزقه… إنّه سبحانه هو الرزاق ذو القوة المتین… نعم المولى ونعم النصیر.
هذا واعلم أن السّلف الصالح رضوان الله تعالى علیهم أجمعین، کانوا یفرون من أبواب السلاطین ومن مناصبهم کالقضاء وغیره، فی أزمنة الخلافة والفتوحات، فمنهم من یُسجن ویُضرب لأجل تولی المنصب فیأبى، وکانوا یقولون: (من ولی القضاء فقد ذبح نفسه بغیر ما سکین) فکیف فی أزمنة عملاء أمریکا وبریطانیا من عباد القوانین والطواغیت المحلیة والخلیجیة والعربیة والدولیة وأولیائها…؟؟
فعلى من انتسب إلى السلف وانتمى إلى طریقتهم رضوان الله علیهم أن یسلک مسلکهم. وعلى من کان مستناً بدعوة السلف فلیستن بمن مات وتقدم منهم… وأن لا یغتر بالمتأخرین وترقیعاتهم والأحیاء وتلبیساتهم، فإن الحی والله لا تؤمن علیه الفتنة… وعلیه ألا یستوحش من قلّة السالکین لهذه الطریق أو یغتر بکثرة الهالکین المتساقطین، أو یتضرر بکثرة المخالفین وألقابهم وأسمائهم، فما بالرجال ولا بالکثرة یعرف الحق ولکن بالحق تعرف الرجال ویمیز الناس…
وقد صح عن النبیّ صلى الله علیه فی الحدیث المتواتر (لا تزال طائفة من أمتی قائمة بأمر الله لا یضرهم من خذلهم أو خالفهم حتى یأتی أمر الله وهم ظاهرون على الناس)( ).
فتأمّل قول الصادق المصدوق: (لا یضرّهم من خذلهم أو خالفهم حتى یأتی أمر الله) فإن فیها تثبیتاً للموحد الغریب… ثبتنا الله وإخواننا الموحدین على صراطه المستقیم صراط الذین أنعم الله علیهم من النبیین والصدیقین والشهداء والصالحین وحسن أولئک رفیقاً.
وفقدانه من بین من راح أو غدا
على الدین فلیبک ذوو العلم والهدى إلى الله نشکو غربة الدین والهدى
فعاد غریبا مثل ما کان قد بدا
فقد طمست أعلامه بین العوالم
على هذه الدنیا وجمع الدراهم
وفعل صلاة والسکوت عن الملا
وما الدین إلا الحب والبغض والولا وقد صار إقبال الورى واحتیالهم
یظنون أن الدین لبیک فی الفلا
وسالم وخالط من لذا الدین قد قلا
کذاک البرا من کل غاو وآثم
یقیم بدار الکفر غیر مصارم
ولو کان فی کل المعاصی ملطخ
ألسنا إذا ما جاءنا متضمخ وقد بریء المعصوم من کل مسلم
(فراعوا) أخا الدنیا فذاک هو الأخ
ألسنا بأوضار الخطأ نتضمخ
بأوضار أهل الشرک من کل ظالم
ونسعى فی إکرامهم بالولائم
ولا مبغض أفعال من ضلّ واعتدى
ولا مظهر للدین بین ذوی الردى نبش إلیهم بالتحیة والثنا
ولا منکر أقوالهم یا ذوی الهدى
ولا آمر بالعرف من بینهم غدا
فهل کان منا هجر أهل الجرائم
به الملّة السمحاء إحدى القواصم
وهل نحن قاتلنا الذی عنه صدنا
ولکنما العقل المعیشی عندنا فلسنا نرى ما حلّ بالدین وانمحت
وهل کان فی ذات المهیمن ودنا
وهل نحن أبعدنا غدا والذی دنا
مسالمة العاصین من کل آثم
ویا قلة الأنصار من کل عالم فیا محنة الإسلام من کل جاهل

{ولتستبین سبیل المجرمین
وبعد…
فإن فضائح هذه الدولة الخبیثة، لا تنتهی أو تقف عند حد من الحدود.. وما الذی أوردناه فی هذه العجالة – کما قلنا – إلا غیضاً من فیض..
وقبل أن نختم کتابنا هذا – نسأل الله حسن الخاتمة فی کل أمر – نحب أن نعطف على جوانب أخرى من فضائحها وجرائمها وطغیانها وألاعیبها تحذیراً وتنبیهاً وتذکیراً للموحّدین… وهذه کما یقولون (زیادة البقال)، نکمل بها الصفعات السابقة المتقدمة فی ذلک الکیان الخبیث… عسى الله عز وجل أن یذهب بها بأس الذین کفروا وتلبیسهم، لتتهاوى معاقل هذه الدولة وأمثالها من الدول الوثنیة الشرکیة فی أذهان الناس، کتمهید لتهاویها من واقعهم.
وإنّه لحق کائن… وما ذلک على الله بعزیز.
هو الذی أرسل رسوله بالهدى ودین الحق لیظهره على الدین کله ولو کره المشرکون [التوبة].

السعودیة الربویة
إذا کنت أخی الموحّد قارئ هذه الورقات ممن میزوک عن أهل الجزیرة وسجلوک فی سجل الأجانب أو فی لغة البادیة عندنا (الخوارج) وکرمت بعدم الانتساب إلى عائلتهم وکنت ممن لا یحمل التابعیة السعودیة!! وأسعدک الحظ ذات یوم، بعد طول کدّ وعناء فحصلت على تأشیرة حج أو عمرة … وأنعم الله علیک فتجاوزت النقاط السعودیة الحدودیة بسلام. ووصلت إلى مکة أو المدینة حرسهما الله من فساد آل سعود وکفریاتهم… فإن من أول ما تلحظه من بصماتهم الخبیثة القذرة على هاتین المدینتین، بل وعلى دولة التوحید!! وجزیرة العرب کلّها. تلک البنوک الربویة المنتشرة فی کل مکان… فسترى وأنت خارج من أبواب الحرم عن یمینک وعن یسارک وحین تتجول فی شوارعه… من أمامک ومن خلفک ومن فوقک ومن تحتک إذا أطللت من شرفات عماراتهم وفنادقها؛ فروعاً عدیدة لبنوک ربویة کثیرة… فترى البنک السعودی البریطانی والبنک السعودی الأمریکی – طبعاً – والبنک السعودی الفرنسی والبنک السعودی الهولندی والبنک العربی الوطنی وبنک القاهرة السعودی وبنک الجزیرة وبنک الریاض والبنک الأهلی التجاری وغیر ذلک مما لا یحضرنی إحصاؤه الآن…
هذه البنوک تعمل بالطبع تحت سمع وبصر وحمایة ورعایة الدولة وفی ظل تشریعاتها الربویة… فلا یعقل أخی الکریم أن تظهر هذه البنوک رغماً عن أنف الحکومة ودون رغبتها وإرادتها.. أو أن تظهر وتقوم هکذا خبط عشواء بلا تشریعات وقوانین أو (أنظمة کما تسمیها حکومة التلبیس) تنظم أمور هذه البنوک وأعمالها وتحدد المقدار الربوی المسموح به فی التعاملات والحسابات والقروض، وتبین أوجه المعاملات وأنواعها المباحة من المحظورة… هذه کلّها أمور بدهیة ما دامت هذه البنوک موجودة قائمة مصرحاً لها… وقد قدمنا إلیک فیما مضى فی تشریعات وقوانین هذه الدولة الداخلیة:
الفرع (ب) من المادة (۱) من قانون مراقبة البنوک السعودیة الصادر بالمرسوم الملکی رقم (م/۵) لسنة ۱۳۸۶هـ والتی أعطت الشرعیة لهذه البنوک وأباحة لها القیام بجمیع ما یدخل تحت لفظة أعمال البنوک مطلقاً دونما قید أو استثناء…( ).
فأین حامی أو حرامی الحرمین من هذا الباطل العظیم والإفک المبین… لماذا لا یحمی الحرمین ویطهّرهما من هذا الرجس والحرام… أتراه مستضعف ومکره وهذه الأمور والتشریعات والبنوک تقوم رغماً عن أنفه… لا، والله بل برضاه وإقراره وتوقیعه وإذنه وتصریحه ومرسوماته!!! وحمایته وحراسة جیشه وجنده ..
وأین المشایخ والعلماء من هذا کلّه!! أیتعامون عنه أم یعرفونه ویهزون رؤوسهم ویصمتون!! والله إنهم لموقوفون بین یدی رب لا تخفى علیه خافیة، وإنّهم لمسؤولون… إن المشایخ فی بلادنا الیوم وللأسف من أقرب الناس إلى الحکومة وأبواب الحکومة وأذناب الحکومة… إلا من رحم ربی وقلیل ما هم – وأهل مکة أدرى بشعابها. فهم لا تخفى علیهم هذه المسائل ولا أشباهها… ومع هذا فأکثرهم یکتم ویستر على الدولة أباطیلها ویرقع لها…
وإذا کنا نحن ومن خلال موظف بسیط فی وزارة العدل قد اطّلعنا على فضائح کثیرة وأباطیل عظیمة عند هذه الدولة الکافرة وحکومتها الخبیثة… فکیف بمن یُصدَّرون ویقرّبون وبالملأ دوماً متصلون، وعلى عتباتهم مصطفون وعلى موائدهم داخلون وخارجون..؟؟!!
ومن الفضائح التی یعرفها أکثر المشایخ فی هذا الباب أن أیة قضیة لها علاقة بالربا والبنوک لا تحول الیوم إلى المحاکم الشرعیة بل تحول إلى (مؤسسة النقد) حیث یوجد لجان مختصة بهذه القضایا، فتقوم بدراستها وإصدار (أمر سامی!!!) أو حکم طبقاً لنظام مؤسسة النقد، ووفقاً لمادة رقم کذا ومرسوم کذا… وهکذا…
فالرّبا والمرابون لهم جهاتهم المختصة التی یتحاکمون فیها إلى غیر حکم الله ورسوله طبعاً… إذ لیس لشرع الله فی دولة توحید الطواغیت!! دخل فی هذا… الشرع عندهم ألعوبة یوزعونه ویضعونه فی أی زاویة یشاؤون للتلبیس والتخلیط على الخلق… أما فی غیر ذلک فهم أصحاب التشریع وهم المقننون…
ومن المفید أن یعرف القارئ أن الحال کان من قبل على غیر هذا… فقد کان أحدهم إذا استدان من مؤسسة من المؤسسات أو بنک من البنوک وتحصَّل علیه ربا تأخیری، جاء إلى قاضی المحکمة الشرعیة فأعطاه القاضی بموجب الشرع صکاً بأنّه لیس علیه أو فی ذمته إلا المبلغ الأصلی وأنّ الربا باطل فی الشرع… فأحدث هذا عند الحکومة بلبلةً ومشاکل… إذ کیف یجمعون بین هذه المحاکم الشرعیة التی لا یستغنون عنها – على الأقل فی الوقت الحالی للتلبیس -، وبین بنوکهم ورباهم وباطلهم هذا..
هل یضحّون بالبنوک ویحرّمون ما حرّم الله ورسوله من الربا وغیره ویدینون دین الحق..؟؟ طبعاً: لا… وکیف یفعلون ذلک…؟؟ أیعطّلون مصالحهم وأموالهم وتجاراته… أیغضبون ویخسرون أصدقائهم الأمریکان وغیرهم.. ما الفرق یا جماعة بین الربا هنا أو هناک – هکذا یقولون – فنحن ریالاتنا کلّها فی بنوک أمریکا وسویسرا وغیرها، یعنی هی (واقفة) على کم بنک فی البلد.. إذن: (خلی البنوک شغّالة…) والغی صلاحیات المحاکم الشرعیة فی هذا الباب… وکل باب یتعارض مع سیاستنا وخطنا ونهجنها… لذا فقد ألغیت حقاًّ هذه المعاملة الأخیرة، ومنعت المحاکم الشرعیة من التدخل فی أمثالها إذ لم تعد من اختصاصاتها( ).. ولو تجرّأ أحد من المشایخ أو القضاة وکتب مثل تلک الصّکوک.. فلیس لها عندهم أیة قیمة قانونیة فی الحکم والنزاع.
ومن أبواب تلاعب هذه الدولة الخبیثة فی هذا الباب مع اطّلاع المشایخ ومعرفة أکثرهم به أیضاً.. تلک النماذج والشهادات التی کانت تفد إلى وزارة العدل من البنوک الربویة والتی تحتوی على قروض ربویة، لأشخاص یرغبون تصدیق هذه النماذج من الوزارة… والبنوک طبعاً لا تصرح بالربا فی نماذجها تلک، إلتزاماً بسیاسة التلبیس، ولکی تتمکّن وزارة العدل بمشایخها من تصدیق هذه الوثائق والشهادات الربویة وهم مغمضون أعینهم دون أن یسبب ذلک لهم حرجاً أو إشکالاً… فلم تکن تلک الشهادات تأتی للوزارة بهذه الصورة الصریحة مثلاً:
“فلان بن فلان استدان من البنک الفلانی مبلغاً وقدره (۹۵) ألف ریال سعودی على أن یردّها بعد سنة (۱۰۰) ألف ریال سعودی. بحیث تکون قیمة الفائدة!! المستوفاه منه (۵) آلاف ریال…”.
لا، لم تکن النماذج لتأتی بهذه الصراحة لأن هذا یتنافى مع سیاسة التلبیس التی تنتهجها هذه الحکومة الخبیثة… ولأنها لو جاءت على هذه الصورة الصریحة لأحرجت أیضاً المشایخ فی وزارة العدل..مما قد یضطر بعض المتحمسین منهم إلى عدم اعتمادها وتصدیقها.
إذن کیف یأتی النموذج… أو الشهادة… لیتناسب مع سیاسة الدولة التلبیسیة ولیوفق بین وجهها الشرعی المزیف الذی تضحک به على العباد وبین وجهها القانونی الحقیقی الذی یرضیها ویرضی أولیائها وأصدقائها وأحبابها فی کل مکان؟ انظروا إلى اللعب والدّجل!! هکذا:
“فلان بن فلان، استدان من البنک الفلانی أو فی ذمته للبنک مبلغاً وقدره (۱۰۰) ألف ریال سعودی على أن یسدّها فی نهایة السنة – مثلا ً- کاملة”( ).
وهکذا لا یذکرون فی النموذج إلا المبلغ الکامل الذی سوف یرجعه فلان بن فلان… مع أنه فی الحقیقة قد استدان (۹۵) ألفاً فقط… فلا یذکرون المبلغ الأصلی ولا الزیادة الربویة وإنما المجموع النهائی الذی یرونه فی ذمة فلان… تأمّلوا اللعب والتلبیس!! ، لیظهر هذا النموذج على أنّه دین بدون ربا، فیصادق علیه المشایخ فی وزارة العدل، ویقومون بتوثیقه… ثمّ إن (هیئة کبار العلماء) عرفت بذلک فقامت بإبطال هذا النموذج وأفتت بعدم جواز الإعانة علیه أو توثیقه لأنّه معاملة ربویة صریحة، فامتنع المشایخ فی وزارة العدل من توثیقه، فثارت ثائرة حرامی الحرمین، وقام بإصدار مرسوم إلى وزارة العدل مفاده الإنکار على هیئة کبار العلماء وأن هذه الفتوى تعجُّل منهم، نعم هم علماء فی العلم الشرعی، ولکنّهم لا یعرفون کثیراً من معاملات البنوک، فإن فی معاملات البنوک ما هو شرعی لا ینافی الشریعة الإسلامیة.. وأقرّ هذا التعامل وأمضاه بمرسومه ذاک رغماً عن أنوفهم…
والأمثلة کثیر وکثیر… وللأخ القارئ أن یتأکّد من هذا، ویتعرف على کثیر غیره بکل بساطة إذا ما اتصل ببعض العاملین الصادقین فی تلکم الوزارة..
هذا بالنسبة للربا داخل الدولة السعودیة وخلال بنوکها المحلیة… أما عن السعودیة المرابیة العالمیة… فإلیک أمثلة من ذلک لتزداد معرفة ویقیناً بأنه لا فرق بین سیاسات هذه الدولة الخبیثة وغیرها من أشقائها وأحبابها من طواغیت العالم.
السعودیة الربویة وأحبابها فی مجلس التعاون على الإثم والعدوان:
۱- جاء فی (النظام الأساسی لمجلس التعاون الخلیجی)
(المادة الرابعة): الأهداف: (تتمثل أهداف مجلس التعاون فیما یلی: فذکروا منها:
۳- وضع أنظمة متماثلة فی مختلف المیادین بما فی ذلک الشؤون الآتیة:
أ- الشؤون الاقتصادیة.
ب- الشؤون التجاریة والجمارک…).
وهل أمور البنوک وتشریعات الربا إلا من هذا الباب..؟؟
۲- وجاء فی نص (الاتفاقیة الاقتصادیة الموحدة بین دول مجلس التعاون) الآتی: (… من أجل العمل على تنسیق وتوحید سیاساتها الاقتصادیة والمالیة والنقدیة – ( أی دول الخلیج) – وکذلک التشریعات التجاریة والصناعیة والنظم الجمرکیة المطبقة فیها)…!!
ونصت (المادة الثانیة والعشرون) من هذه الاتفاقیة على الآتی:
” تقوم الدول الأعضاء بتنسیق سیاساتها المالیة والنقدیة والمصرفیة وزیادة التعاون بین مؤسسات النقد والبنوک المرکزیة..الخ”.
وهذا واضح وأمثاله کثیر… وقد تقدم شیئاً مما یصرحون به ویرددونه دوماً حول تماثل نظمهم الاقتصادیة والاجتماعیة وغیرها.
۳- ولأجل تشابه أنظمتهم هذا… فقد کان تأسیس (بنک الخلیج الدولی) قبل قیام مجلسهم هذا بمدة، فقد تأسس فی البحرین فی۱۳ نوفمبر عام ۱۹۷۵م بموجب اتفاقیة دولیة بین حکومات الدول السبع (دول المجلس بالإضافة إلى العراق).. وأمثلة ذلک کثیر نکتفی منها بهذا لننتقل إلى أمثلة أخرى من:
السعودیة الربویة العربیة والعالمیة:
۱- السعودیة و(صندوق النقد العربی)…
صندوق النقد العربی مؤسسة ربویة ضخمة أنشئت بموجب اتفاقیة حررت فی یوم الثلاثاء ۲۷ ربیع الثانی ۱۳۹۶هـ الموافق ۷/۴/۱۹۷۶م بالمملکة المغربیة ومقره أبو ظبی، والسعودیة هی أکبر عضو مساهم فی هذا الصندوق حیث تملک أکبر أسهم وأکبر رأسمال مکتتب ومدفوع فیه. فرأسمالها المکتتب هو = (۹۰.۰۰) میون دینار عربی حسابی، المدفوع منه حتى تاریخ ۳۱/۱۲/۱۹۸۵م = (۵۸.۸۰) ملیون دینار عربی حسابی، وعدد أسهمها = (۱۸۰۰).
وتتقاضى هذه الدولة الخبیثة (السعودیة) من هذا الصندوق على اکتتابها کبقیة الدول – رباً تتراوح قیمته = ۳.۲% وبالطبع فلهذا الصندوق تشریعات وقوانین وأنظمة!! تراجع على سبیل المثال المادة (۳۵) و(۳۶) من مشروع الأمانة العامة، حیث حدّد فیهما ما یتعلق بما یسمّونه (بالفوائد)!! الربویة للصندوق.
ومن ذلک أیضاً تحدید موارد هذا الصندوق، والتی ذکروا منها:
( ۳- الفوائد!! والعمولات التی یتقاضاها الصندوق لقاء خدماته..) هذا وقد کانت (الفوائد)!! ( ) الربویة المستحقة – الغیر مستلمة فقط – على القروض فی الصندوق سنة ۱۹۸۴ تبلغ قیمتها (۲.۲۳۸.۰۰۰) دینار عربی حسابی، وراجع فی ذلک وتفاصیله (التقریر السنوی والحسابات الختامیة للسنة المنتهیة فی ۳۱ کانون الأول دیسمبر ۱۹۸۵ لصندوق النقد العربی) ونختم بإیراد هذا الجدول المختص بأسعار (الفائدة الربویة) التی حدّدها الصندوق وشرعها فیما یتقاضاه من عملائه… نقلاً عن التقریر المشار إلیه ص۴۸ منه (جدول رقم (۸)):
أسعار (الفائدة)!! التی یتقاضاها الصندوق
(نسبة مئویة سنویة)
قیمة (الفائدة)!! على القروض العادیة والمقرة والتعویضیة قیمة (الفائدة)!! على تسهیل وتشجیع التبادل التجاری قیمة (الفائدة)!! على القروض التلقائیة السنة
۵.۲۰ ۴.۹۵ ۳.۷۵ السنة الأولى
۵.۵۰ ۵.۲۵ ۴.۲۵ ۱-۲
۵.۸۰ ۵.۵۵ ۴.۷۵ ۲-۳
۶.۱۰ ۵.۸۵ ۴.۷۵ ۳-۴
۶.۴۰ ۵.۸۵ ۴.۷۵ ۴-۵
۶.۷۰ ۵.۸۵ ۴.۷۵ ۵-۶
۷.۰۰ ۵.۸۵ ۴.۷۵ ۶-۷
۲- السعودیة و(الشرکة العربیة للاستثمارات البترولیة) والتی مقرها فی الدمام بالمملکة العربیة السعودیة.. وقد تم التصدیق على قانونها أو (إن شئت فسمه: نظامها) سنة ۱۳۹۴هـ-۱۹۷۴م. وجاء فی (الفصل الثانی) منه، تحت عنوان (أغراض الشرکة وعملیاتها):
(المادة الخامسة): (۷-) أن تمنح قروضاً متوسطة أو طویلة الأجل لتمویل الاستثمارات والعملیات فی قطاع الصناعات البترولیة، وتراعی الشرکة عند منحها قروضاً لمشروع دولة من الدول الأعضاء أن تحصل على ضمان تلک الدولة لسداد أصل القروض والفائدة!!
(۸-) … وتراعی الشرکة فی القروض التی تمنحها أن یجری سدادها مع فوائدها بذات العملة التی تم بها الإقراض.
وأخیراً:
(المادة الحادیة عشرة): (تعتبر حیازة السهم قبولاً للنظام الأساسی للشرکة).
بعد هذا وبعد أن عرفت أن السعودیة هی دولة المقر لهذه الشرکة الربویة وتشریعاتها هذه… بقی أن تعرف أن دولة توحید الطواغیت هذه هی أکبر الدول حیازة لأسهم هذه الشرکة( ) وحیازتها لسهم واحد قبول ورضى لقانون هذه الشرکة وتشریعاتها الربویة، فکیف بالأکثر أسهما…؟
۳- ومثل ذلک (اللجنة الاقتصادیة لغربی آسیا) التابعة للأمم المتحدة (ECWA) والتی تنتمی إلیها السعودیة تماماً کبقیة أعضاء مجلس التعاون الخلیجی… راجعها وراجع نظامها!!
۴- السعودیة و(صندوق النقد الدولی)
الذی یقوم بنوعین من الوظائف إحداها تشبه إلى حد کبیر وظیفة المصرف أو البنک المرکزی حیث یقوم بتزوید الدول الأعضاء بقروض قصیرة الأجل من العملات الصعبة بالربا على أساس الصرف الحرام، فهو لا یعطی عملة صعبة للدّولة المحتاجة إلى هذه العملة إلا مقابل أن یستوفى منها فیما بعد بالذهب أو بمبلغ من عملتها الوطنیة بربا معین وفقاً لشروط محدودة.. وذلک لدعم هذه الدول لتواجه العجز المؤقت فی موازین مدفوعاتها… فتمل النصرة بالمال وعلى الربا أیضا!!
أما الوظیفة الثانیة للصندوق: فبوصفه مؤسسة مالیة تشرف على نظام النقد الدّولی یقوم الصندوق بأداء مهام مختلفة، منها: تثبیت أسعار الصرف ولذلک یلتزم العضو بتحدید قیمة عملة على أساس الذهب أو دولار الولایات المتحدة الأمریکیة بوزنه وعیاره المطبقین فی أول یولیة (تموز) من عام ۱۹۴۴م وبإخطار الصندوق بهذه القیمة والحصول على موافقته علیها. ومن مهامه أیضاً إلزام الأعضاء بأن یقدموا إلى الصندوق ما یطلبه من معلومات عن اقتصادیاتهم التی تکون لازمة لمباشرة الصندوق لنشاطه والمتعلقة بمسائل أهمها: الأرصدة الدولیة للدول الأعضاء وإنتاجها للذهب وتجارتها الخارجیة واستثماراتها الدولیة وموازین مدفوعاتها ودخلها القومی ومستویات الأسعار وأسعار شراء وبیع الصرف الأجنبی والرقابة على الصرف واتفاقیات المقاصة والدّفع. (یعنی أن المعلومات عنده کاملة، عن اقتصاد الدول الأعضاء!!).
ومن أهم أهداف هذا الصندوق: تشجیع التعاون النقدی عن طریق مؤسسة دائمة لتهیء الوسائل المناسبة للتشاور والتعاون فی حل مشکلات النقد العالمیة فی دول الکفر وغیرها… هذا ومن الجدیر بالذکر أن المملکة العربیة السعودیة تعتبر سادس دولة فی العالم من حیث حجم الحصة ومن حیث القوة التصویتیة فی هذا الصندوق إذ تبلغ حصتها: ثلاثة آلاف ومائتین واثنین وأربعة من عشرة ملیون وحدة سحب خاص، بما یوازی ۳.۵% من المجموع الکلی لحصص المساهمین الآخرین مما أهلها على الحصول على مقعد دائم فی مجلس المدیرین التنفیذیین فی هذا الصندوق الربوی العالمی!!
۵- السعودیة و(البنک الدولی للإنشاء والتعمیر) الذی یقوم على الاشتغال بالربا کأی بنک من البنوک الربویة الأخرى.. وهو وصندوق النقد العربی من المؤسسات التی لا توجد دولة عربیة إلا ولها تعامل وتعاون وارتباط معهما(*)… والدول الأعضاء فی هذا البنک هی نفسها التی فی صندوق النقد الدولی، وذلک وفقاً للاتفاقیة المنشئة للبنک ذاته. فالعضویة فی صندوق النقد الدولی شرط لازم للعضویة فی البنک، وبعبارة أخرى، أن العضویة فی البنک مفتوحة للدول التی کانت أعضاء فی صندوق النقد الدولی قبل ۳۱ دیسمبر (کانون الأول) ۱۹۴۵م. ونصت الاتفاقیة کذلک على أن الدولة التی تفقد عضویتها فی الصندوق تفقدها أیضاً فی البنک… وتتکون موارد هذا البنک الربوی الضخم من رأس مال حدد عند إنشاء البنک بمبلغ عشرة بلایین دولار. والاکتتاب فی أسهم البنک مقصور على الدول الأعضاء… وینقسم اکتتاب کل دولة عضو إلى قسمین:
الأولى: عبارة عن ۲۰% من قیمة الاکتتاب تدفع من هذه النسبة ۲% بالذهب أو بالدولارات یستخدم البنک الحصیلة حسبما یشاء فی عملیاته ونسبة الـ ۱۸% المتبقیة تظل تحت طلب البنک وتدفع بعملة الدولة العضو… أما القسم الثانی: فعبارة عن ۸۰% من قیمة الاکتتاب لا یطلب إلا عندما یحتاج إلیه البنک.
ومن أهداف هذا البنک کما حددتها (المادة الأولى) من اتفاقیة إنشائه: المساعدة على تعمیر وتنمیة أقالیم الدول الأعضاء عن طریق تیسیر استثمار رأس المال للأغراض الإنتاجیة بما فی ذلک إعادة بناء اقتصادیات البلدان التی حطتها أو عطلتها الحرب.. إذن الحصیلة (دعم وإعانة ونصرة لأعداء الله على اختلاف دولهم… إضافة إلى التعاملات الربویة وتشریعاتها)… وقد انضمت السعودیة إلى صندوق النقد منذ عام ۱۳۷۷هـ/۱۹۵۷م وأصبحت بالتالی عضواً فی البنک الدولی للإنشاء والتعمیر، وذلک طبقاً للاتفاقیة المنشئة للبنک. وتمتلک السعودیة ثلاثة وتسعة فی المائة (۳.۰۹%) من أسهم البنک الدولی هذا وتبلغ قیمتها ألف وخمسمائة ملیون دولار أمریکی مما جعلها تحتل المرتبة الثالثة من بین الدول المساهمة بأکبر عدد من أسهم رأس المال فی البنک… ومن الجدیر بالذکر فی خاتمة هذا الموضع أن یعرف الموحد أن هذه المساهمة الخبیثة القویة، قد مکنت السعودیة من الحصول على مقعد مستقل فی مجلس المحافظین الذی یعتبر بمثابة الجهاز التشریعی التنظیمی فی البنک!! حیث تترکز فی هذا لجهاز جمیع سلطات البنک(*).
وبعد… فهذا غیض من فیض فضائح السعودیة الربویة، وأنا على یقین بأن هذا الباب واسع جداً، ولو أسعفنی الوقت لکان أضعاف أضعاف ذلک… ولکن طالب الحق تکفیه هذه الأمثلة فإن فیها فضح لدولة إمام المجرمین… وفضح لکل عالم سوء یذب عنها ویدافع عن باطلها.. وقد قال تعالى فی سورة البقرة بعد أن حرّم الربا وأمر عباده بالانتهاء عنه: فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله. فمتى یکف أولئک الضالین عن الدفاع عن هذه الدولة وتضلیل الشباب ببیعتها، ویعلنونها حرباً لله ولدینه على کل من عطل شرائع الإسلام حتى یکون الدین کلّه لله..؟
وأخیرا فقد روى ابن جریر الطبری من طریق المثنى بإسناد حسن عن ابن عباس رضی الله عنه قال، فی آیة الربا السابقة: (فمن کان مقیماً على الربا لا ینزع عنه فحق على إمام المسلمین أن یستتیبه فإن نزع وإلا ضرب عنقه) أهـ.
فکیف الحال یا ابن عباس إذا کان من یزعمون زوراً وبهتاناً أنه إمام المسلمین… هو المقیم على الربا لا ینزع عنه، بل هو القائم على بنوکه وتشریعاته الربویة… هو وحکومته…؟؟ کیف.. کیف؟؟
سئل شیخ الإسلام ابن تیمیة رحمه الله تعالى عن أجناد یمتنعون عن قتال التتار، ویقولون: إن فیهم من یخرج مکرها معهم..الخ. فأجاب (الحمد لله رب العالمین. قتال التتار الذین قدموا إلى بلاد الشام واجب بالکتاب والسنة. فإن الله یقول فی القرآن: وقاتلوهم حتى لا تکون فتنة ویکون الدین کله لله والدین هو الطاعة، فإذا کان بعض الدین لله وبعضه لغیر الله وجب القتال حتى یکون الدین کله لله. ولهذا قال الله تعالى: یا أیها الذین آمنوا اتقوا الله، وذروا ما بقی من الربا إن کنتم مؤمنین، فإن لم تفعلوا فأذنوا بحرب من الله ورسوله وهذه الآیة نزلت فی أهل الطائف لما دخلوا فی الإسلام والتزموا الصلاة والصیام؛ لکن امتنعوا من ترک الربا، فبیّن الله أنّهم محاربون له ولرسوله إذا لم ینتهوا عن الرّبا…) إلى آخر فتواه رحمه الله تعالى أنظرها فی مجموع الفتاوى (۲۸/۵۴۴).

السعودیة الماسونیة العلمانیة
اعلم رحمک الله أن لوسائل الإعلام أهمیة کبرى فی نشر الأفکار والمذاهب والعقائد وصنع الرأی العام وغسل أدمغة وعقول الناس ومسخهم وتوجیههم بحسب الوجهة التی یرغبها المسیطرون القائمون علیها المتحکمون فیها… ووسائل الإعلام من إذاعة وتلفاز وصحیفة ومجلة هی إحدى أجهزة القمع الثلاث التی تسلطها الأنظمة على أعدائها وتسخرها للحرب وتشویه کل من خالفها أو قام ضدّها( ).
فهی بذلک کله تمثل الجهاز العقائدی الفکری لکل دولة…
فمثلاً فی ظل دول الدیمقراطیة ترى فی أجهزة إعلامها صراعاً من الأفکار والعقائد والمناهج تنشر وتعلن بکل حریة… فهذا اشتراکی وهذا دیمقراطی وذاک شیوعی وآخر رأسمالی وغیره متدین وکلٌّ یدلی بدلوه ویعلن برأیه… وذلک ما یسمّونه بحریة الرأی والاعتقاد.. فنعرف من وراء هذا الصراع الإعلامی أن هذه الدولة الکافرة تنتهج اللیبرالیة الدیمقراطیة کعقیدة و منهج حیاة ونظام حکم.
وفی الدول الشیوعیة مثلاً ترى الإعلام بکل وسائله مسخّر لمدح المذهب أو العقیدة الشیوعیة ویطعن ویذم غیرها.. وهکذا فمن خلال هذه الوسائل وما تبثّه وتذیعه تعرف عقیدة الدولة ودینها ومذهبها ونظام حکمها.
إذا عرفت هذا…
فاعلم أن هذه الدولة السعودیة دولة علمانیة تترسم خطى الماسونیة رضی بذلک علماء السوء أم أبوا فواقعها النتن یرغم أنف کل معاند بصحة هذه الحقیقة ونصاعتها…
انظر إلى تلفازها ومذیاعها، وما یبثّه من غناء فاجر ورقص ماجن وتمثیلیات ساقطة ومسرحیات هابطة وأفلام داعرة… هل هذا هو الإسلام؟؟؟ ( ).
استمع إلى نشرة أخبارهم فی الإذاعة أو التلفاز وتتبع ما تحویه من بث علاقات المودة والتهانی فی مختلف المناسبات الکفریة وغیرها أو التعازی وغیر ذلک من برقیات ورسائل ومبعوثین وغیره، مع دول الکفر على اختلاف ألوانها وأشکالها ومللها… وتأمّل کیف یأخذ بعضهم بعضاً بالأحضان… أإسلام هذا أم ماسونیة وعلمانیة…؟؟
انظر إلى الصحافة عندهم، کیف هی… وقد نصت المادة (۱۷) من (الفصل) الثانی) من قانون المطبوعات السعودی تحت عنوان (أحکام عمومیة): “لا یجوز مصادرة أو منع أی مطبوع من المطبوعات من النشر أو التوزیع والبیع سواء طبع فی الداخل أو فی الخارج إلا بقرار من لجنة تدقیق المطبوعات مصدّق علیها من الجهات المختصة”. فإذا کان طغاتها وفجارها وکفارها هم المختصون فکیف تظنونه یکون حال الصحافة عندهم؟ تأمّلوا أسواقهم ومکتباتهم، وانظروا إلى الفسق والفجور الذی تمتلئ به الصحافة المحلیة والخارجیة التی یدخلونها إلى بلادهم ویبثونها بین شباب الأمة.. انظروا إلى مجلتهم وسیدتهم وعکاظهم وریاضهم ویمامتهم وشرق أوسطهم وغیر ذلک… تأمّلوا ما تحویه من دعوة صریحة إلى الربا وبنوکه والباطل والزرو والتشبّه بالکفار.. ودعوة صریحة إلى الفجور والاختلاط والاستهزاء بالحجاب والعفّة والطهارة… ونشر للکفر والزندقة والإلحاد فی صور شتى، فتارة بصورة الحداثة، وتارة بصورة العلم، وتارة بصورة الحضارة، وتارة بصورة الأدب، وهکذا وتحت مسمّیات زائفة یبثون الکفر والفساد فی البلاد والعباد فی ظلّ حمایة هذه الدولة الخبیثة وحمایة قوانینها… وما (غازی القصیبی) وأمثاله من هذا ببعید، ألیس هو الوزیر السابق الذی أفتى ابن باز بکفره بسبب زندقته وحداثته… فماذا فعلت الدولة له یا ترى؟؟ دولة التوحید!!؟؟ هل أقامت علیه حد الردة؟؟ أم نقلته معززاًّ مکرما لیرتاح من فتاوى المشایخ ویسرح ویمرح بخمره وفجوره کما یحلو له، فعینته سفیراً لها فی البحرین.
إن المشایخ لا یخفى علیهم فساد هذا الإعلام من صحافة وغیره فلقد سمعنا ابن عثیمین فی خطبة الجمعة بتاریخ ۴ ذو القعدة ۱۴۰۶هـ یفتی بتحریم هذه المجلات والجرائد القذرة المنتشرة فی البلاد وحرمة شرائها وبیعها وإهدائها وقبولها هدیة ونحوه، لما تحویه من ضلال وفساد وفسق وفجور.
والسؤال الذی یطرح نفسه على الشیخ ابن عثیمین وغیره من المشایخ وسط أسئلة کثیرة وعدیدة..
من الذی یمنح هذه المجلات والصحف النتنة الخبیثة الفاجرة الکافرة التصاریح والتراخیص والأذون؟؟ ومن الذی یحمیها ویسن التشریعات التی تدین وتسجن کل من قام أو سعى لأجل هدمها وإبطالها… ویمنع بهذه القوانین مصادرة أو إیقاف أی صحیفة أو مجلة منها کما تقدّم؟؟ الجواب واضح ومعروف… إنّها دولة توحید الطواغیت!! دولة الماسونیة!!
ثم ما هو الإسلام الذی تنشره وتعرضه هذه الحکومة الخبیثة وتعلّمه للناس عبر وسائل إعلامها هذه؟؟؟ هل هو یا ترى الإسلام الخالص؛ دین الحق والتوحید الذی جاءت به الرسل، توحید البراءة من کل الطواغیت وجمیع المشرکین… أم توحید مبتور مقصوص الجناحین وإسلام مشوّه ممسوخ… نعم إنّهم یطلقون العنان ویفتحون المجال للعلماء للکلام والدندنة لیل نهار حول شرک القبور وشرک الأموات وشرک الأشجار والأحجار والرمال أما شرک الدستور وشرک الأحیاء وشرک الریال… والموالاة للنصارى بل والیهود وغیرهم من ملل الکفر ودولهم فلا یجوز الکلام حوله… بل من تکلّم فیه بجریدة أو مجلة أو کتاب فله ما یعاقبه فی قانون المطبوعات والنشر… کما تقدم فی قوانینهم الداخلیة..
فهل هذا دین الإسلام الذی بعثت به الرسل!! أم دین ممسوخ یرضی الأحباب والأولیاء، أو على الأقل لا یغضبهم ویدعّم آل سعود دولتهم به وبعلمائه؟؟
ثم أدر النظر فی شوارع هذه الدولة الخبیثة ونوادیها وبنوکها ومؤسساتها وسفاراتها وبعثاتها الدبلوماسیة… وما إلى ذلک، لترى بأم عینیک الکفار على اختلاف مللهم معززین مکرمین فیها… لیس فقط النصارى أولئک الذین کان الإخوان أیام (أخو نورة) عبد العزیز (أبو فهد) ینقمون علیه تعامله وعقده المعاهدات معهم، واستلامه الأموال والرواتب منهم، وکان یدجّل ویدعی أن تلک الأموال جزیة یدفعها أولئک الکفار له…!! ولا الرافضة وحدهم أولئک الذین کان یمنع (أخو نورة) الإخوان من غزوهم وقتالهم، ویعاملهم معاملة الرعایا المسلمین( ). إن الأمر الیوم لیس وقفاً على الرافضة أو النصارى من کل بلد ودولة، فالبوذ والسیخ وعباد البقر والبهائیین والقدیانیین والبعثیین والعلمانیین والشیوعیین وکل ملة ونحلة خبیثة، تعیش بحریة وأمان فی ظل هذه الدولة ولیس من قانون یضیق علیهم کما یُفعل بأهل التوحید الحق ولا أن یحکم بطردهم من جزیرة العرب التی أمر النبی صلى الله علیه وسلم أن یخرج منها الیهود والنصارى( ) فکیف بغیرهم من الملل والنحل الوثنیة الکافرة المعزّزة المکرمة فی هذه الدولة الخبیثة؟؟؟
أإسلام هذا أم ماسوونیة؟!
أنظر إلى واقعها کله، سیاستها الداخلیة والخارجیة، تعایش سلمی مع جمیع الکفرة والملاحدة وتوطید لأواصر الأخوة والصداقة والمودة بین جمیع الدول والملل والبشر.. والمصلحة الإنسانیة والأخوة والسلام العالمی – وقد قدمنا لک من هذا الشیء الکثیر – ثم ارجع إلى تعریف الماسونیة والعلمانیة وصفتها.. تجدها صارخة فی جنبات هذه الدولة الخبیثة..
وتأمل تشریعاتهم وتصریحاتهم ومنشوراتهم الداخلیة التی تذب عن الکفرة وعن باطلهم وتصرح بالتعاون معهم وحمایتهم من کل سوء قد یمسهم.
ألم ینص قانون المطبوعات والنشر عندهم فی فصله الرابع تحت عنوان (النقد) مادة (۳۵): “لا یجوز نشر القدح والذم فی حق الملوک ورؤساء الجمهوریات للدول المتعاهدة مع الدولة العربیة السعودیة”…!! تأمّل إطلاقه!! وکذا مادة (۳۶) من القانون نفسه، ألم تنص على أنه: “لا یجوز نشر القدح فی حق الرؤساء وأعضاء البعثات السیاسیة والمفوضین السیاسیین والقنصلیین المقیمین ببلاد حکومة جلالة الملک”.
وتأمّل تشریعهم للعقوبات لمن خالف هذه القوانین کما فی المواد (۵۶) و(۵۷)..
أإسلام هذا أم ماسونیة وعلمانیة؟؟
ونصت المادة (۲۷) من السیاسة الإعلامیة فی المملکة السعودیة على الآتی:
“یتجه الإعلام السعودی فی صِلاته الخارجیة وجهة إنسانیة تقوم على احترام الإنسان بأن یعیش فی حریة على أرضه ویستنکر کل اعتداء من أی نوع یقع على حقوق الشعوب والأفراد، ومکافحة الأطماع التوسعیة…الخ”(*).
… وجهة إنسانیة!! أین الإسلام؟؟ وأین التوحید…؟؟ وأین معاداة الکفار وجهادهم؟؟ وأین الجزیة والصغار؟؟ أإسلام هذا؟؟ أم ماسونیة؟؟
وهذه القوانین لیست حبراً على ورق بل هی واقع حی تنتهجه هذه الدولة الخبیثة وحکومتها… وقد قدمنا لک شیئاً من تلاعبهم بالحدود الشرعیة وتعطیلها بل واستبدالها لأجل زرقة عیون أسیادهم .. وهاک مقتطفات من کلام فهید) ملیکهم الحالی کمثال على تصریحاتهم حول هذا..
تأمل على سبیل المثال کلامه (الملخبط) الذی قاله فی کلمة ألقاها فی الجامعة الإسلامیة بالمدینة المنورة بمناسبة إزاحة الستار عن اللوحة التذکاریة لمشروع الجامعة الإسلامیة فی یوم الخمیس ۸ صفر ۱۴۰۵هـ( ) یقول: (وعندما نقول إن المملکة العربیة السعودیة فی إطارها الإسلامی نتکلّم عن وطننا ولا نتکلم عن الأوطان الأخرى.. کل أمّة وکل وطن لها طریقتها الخاص ولا نستطیع أن ننتقد أحداً ولا من حقنا ننتقد أحداً ولا من حقنا أن نتدخل فی شؤون أحد کل وطن فیه شعب وفیه حکومة، الحکومة والشعب یبقى حرة بأوطانها وحرّة بأی تنظیمات ترى أنّها لمصلحتها( ).. وفی اعتقادی( ) أن أی تنظیمات فی أی وطن!! هو المقصود!! أنه فی تصوری أن أی دولة تعتقد لها تنظیمات أفضل لتطویر بلدانها!! فلذلک ما عمر المملکة العربیة السعودیة فی یوم من الأیام انتقدت أحد وتدخلت فی شؤون أحد أو عملت عمل مشین أبداً…!!) انتهى بحروفه.
ویقول أیضاً فی الکلمة نفسها والموضع نفسه: (أبناء الوطن والحمد لله قاموا بواجبهم ونحن نرید صداقة العالم أجمع وفی الدرجة الأولى العالم الإسلامی والعالم العربی وجمیع دول العالم لأن المصلحة تحتم علینا أن نکون عقلاء ومدرکین وأن لا نزج بوطننا أو بمصالحنا فی مهب الریح ولکن مما یشرف المملکة العربیة السعودیة ما فی یوم من الأیام عملت سیئاً لأی بلد کان وأقولها وأنا مرفوع الرّأس وأقولها عن علم وإدراک) أهـ. بتاریخ ۶ صفر ۱۴۰۵هـ( ) معرّفاً العقیدة الماسونیة التی یدین بها ویزعم أنّها الإسلامیة: ” إنها عقیدة الرحمة والرّأفة والمحبّة والصدّاقة بین الشعوب”!! ومثل ذلک قول فیصل بن عبد العزیز: (ولا غرو فإن الإسلام قد أقام العلاقات البشریة على قواعد الحق والعدالة والإخاء)(*).
یا علماء الإسلام!! ویا دعاة التوحید!! بالله علیکم أإسلام هذا أم ماسونیة؟؟ أهذا هو دین الرسل الذی قال الله عنه فی خاتم کتبه: لا تجد قوما یؤمنون بالله والیوم الآخر یوادون من حاد الله ورسوله…الآیة أم هو دین الماسون الذی یسعى لتوحید ومؤاخات البشریة ومحبة الشعوب کلّها وصداقتها دون اعتبار للعقیدة والدین…!!
ویقول سلطان بن عبد العزیز النائب الثانی لرئیس مجلس الوزراء فی کلمته التی ألقاها بمناسبة مرور أربعین عاماً على تأسیس (هیئة الأمم الملحدة): (إن المبادئ الأساسیة التی ارتکزت علیها هذه المنظمة والأهداف النبیلة!! التی من أجلها وضع میثاقها فیها تأکید لما تقرره الشریعة الإسلامیة!! من تنظیم للعلاقات بین الدول، فرسالة الإسلام الخالدة توحّد ولا تفرّق!! تعدل ولا تظلم.. تساوی ولا تمیز تحث على العمل والتعاون مع المؤمنین بالله فی کل مکان – تأمل الخطاب موجّه للأمم الملحدة – لنشر هذه المبادئ السامیة وتحقیق الأمن والرخاء للإنسانیة بأسره… إلى قوله: حتى یسود العدل وتقوم العلاقات بین الدول على المساواة والأخوة والتعاون) أهـ من (السعودیة وهیئة الأمم ص۳۴ وما بعدها).
تأملوا الماسونیة!! فهذا هو الدین الذی یرتضیه الماسون.. دین یوحد ویساوی بین کل الأدیان والأوثان والطواغیت والناس، ویجعلهم اخوة متعاونین ماداموا یؤمنون بالله.. وما هو هذا الإیمان الذی یخاطب به هذا الملحد هیئة الأمم الملحدة؟؟ وکیف هو؟؟ وما حدوده وما أرکانه؟؟ المسألة (عائمة) إنه إیمان النصارى وإیمان الیهود وإیمان الهندوس وإیمان السیک… فکلهم ینتسب إلى الإیمان الذی أراده وخاطبهم به… ولکنه غیر إیمان أهل التوحید والإسلام، فالإیمان الحق إیمان أهل الإسلام یفرق الناس ولا یجمعهم ویمیّزهم ولا یساویهم… أجل: أفنجعل المسلمین کالمجرمین مالکم کیف تحکمون، لا یستوی أصحاب النار وأصحاب الجنة هذا هو حکم الفرقان… ومحمد صلى الله علیه وسلم، رسول لفرقان (فَرْقٌ بین الناس) کما وصفته الملائکة فی الحدیث. أجل فرق وفرقان بین أولیاء الرحمن وأولیاء الشیطان ولو کانوا آباء وأبناء، إخواناً أو أزواجاً… وهذا هو التوحید الحق، توحید أهل الإسلام… لا توحید الأوثان وتوحید الماسون، توحید هذه الدولة الذی توحّدت به وتآخت مع کل الأمم الملحدة…
ویطیب لی فی هذا المقام أن أنقل فتوى لعلماء السعودیة أنفسهم تکفر کل من یعتقد مثل هذه المعتقدات، وهی الفتوى الصادرة عن المجمع الفقهی فی دورته الأولى المنعقدة بمکة المکرمة فی العاشر من شعبان ۱۳۹۸هـ الموافق ۱۵/۷/۱۹۷۸م حول الماسونیة: … جاء فی (وصفهم للماسونیة): (۲- إنّها تبنی صلة أعضائها بعضهم ببعض فی جمیع بقاع الأرض على أساس ظاهری للتمویه على المغفّلین وهو (الإخاء الإنسانی المزعوم) بین جمیع الداخلین فی تنظیمها دون تمییز بین مختلف العقائد والنحل والمذاهب” إلى قولهم فی آخر الکلام: “… لذلک ولکثیر من المعلومات الأخرى التفصیلیة عن نشاط الماسونیة وخطورتها العظمى وتلبیساتها الخبیثة وأهدافها الماکرة، یقرر المجمع الفقهی اعتبار الماسونیة من أخطر المنظمات الهدّامة على الإسلام والمسلمین وأن من ینتسب إلیها على علم بحقیقتها فهو کافر بالإسلام مجانب لأهله”.
الرئیس نائب الرئیس الأعضاء
عبد الله بن حمید محمد علی الحرکان عبد العزیز بن عبد الله بن باز
…الخ
فهذه فتوى علماء بلد خادم الحرمین..!! ومع هذا فهو یتبع عقیدة المحبة والصداقة بین الشعوب کافة!! ویدعو إلیها!! أإسلام هذا أم ماسونیة؟؟
بل إن الوقاحة، والإلحاد فی دین الله قد بلغ بهؤلاء القوم مبلغاً لم تصل إلیه حتى حکومات تلک الدول التی تصرح علانیة بالعلمانیة وبتحکیم القوانین الوضعیة واتباع الدیمقراطیة أو الاشتراکیة وغیرها… فاصدروا بتأریخ ۱۳/۵/۱۴۰۹هـ تعمیماً مخزیاً على الخطباء والوعاظ صادراً عن وزارة الحج والأوقاف… تحت رقم (۳۷۱۹)… هذا نصّه بحروفه:
بسم الله الرحمن الرحیم
الرقم: ۳۷۱۹/۱۴۰۹
التاریخ: ۱۲/۵/۱۴۰۹
المتفرعات: ……………… المملکة العربیة السعودیة
وزارة الحج والأوقاف
مکتب الوزیر
أمانة الشؤون الإسلامیة
تعمیم
ص لسعادة وکیل الوزارة لشئون المساجد
وکالة الوزارة لشئون المساجد-الریاض-شارع عسیرا
ص لسعادة وکیل الوزارة لشؤون الأوقاف
وزارة الحج والأوقاف – الریاض ۱۱۱۸۳
سعادة مدیر عام الأوقاف والمساجد بمنطقة ……………
سعادة مدیر إدارة الأوقاف والمساجد بـ ……………..
السلام علیکم ورحمة الله وبرکاته… وبعد:
بناءً على ما وردنا من ملاحظات عدیدة حول خطب الجمعة وما تشتمل علیه من مواضیع یفترض فیها أنها تهدف إلى المصلحة العامة من نصح وإرشاد ودعوة إلى التآلف والتآخی بین المسلمین والتشاور فیما بینهم على ما یصلح أحوالهم الدینیة والدنیویة وتبصیر الشباب الطریق السوی وتجنیبهم مواقع الزلل والضلال وجمیع ما یهم أمور المجتمع.
وحیث لوحظ أن بعض الخطباء یضمنون خطبهم الدعاء بالهلاک وما شابه ذلک على الیهود والنصارى وطوائف دینیة أخرى مع تسمیة الدول بأسمائها ولیس هذا مما أرشدنا إلیه القرآن، الکریم حیث لم ترد فی الکتاب الکریم أسماء دول بعینها وإنّما کان القصص القرآنی یحکی عن تلک الأمم بصورة عامة، کما أن لنا فی رسولنا محمد صلى الله علیه وسلم خیر قدوة فقد أثر عنه فی معرض حدیثه عن الناس قوله ما بال أقوام معرضاً عن التسمیة والتصریح، ولاشک أن هذا یجنب هذه البلاد الإحراجات مع الدول الأخرى! إذ لیس هناک من مصلحة فی هذا التجریح الصریح.
لذا نأمل الاطلاع وإفهام الخطباء بذلک بصورة لبقة ومناسبة.
وفقنا الله جمیعاً للخیر ویسره لنا إنه سمیع مجیب.
وزیر الحج والأوقاف
عبد الوهاب بن أحمد عبد الواسع
***
من أجل هذا وأمثاله کنا نقول: أن الأولى أن یسمى ملک هذه الدولة بدلاً من حامی الحرمین بـ (حامی جمیع العقائد) تماماً کما هو لقب صدیقه الملک البوذی (فومیبول أدلیادی) ملک تایلاند. بل (حامی جمیع العقائد باستثناء عقیدة التوحید الحقة) أما عقیدة التوحید الممسوخة المبتورة التی یضحکون بها على ضعاف العقول فلا بأس… لأن عقیدة الإسلام الحقة تقتضی محاربة ومنابذة کل العقائد الباطلة المنافیة المعارضة للتوحید الحق، وتستلزم البراءة منها ومن أهلها… وهذه الحکومة تحمی کل ملة ونحلة خبیثة وتحرس أولیائها وأتباعها.
أرأیتم کیف هو دین هذه الدولة الخبیثة.. وما هو الإسلام الذی تریده؟؟؟ إنه کما عرّفه فهد من قبل (عقیدة المحبة والصداقة بین الشعوب..) أصبح الدعاء على الیهود والنصارى وغیرهم من الطوائف الدینیة الأخرى ودولها لیس من إرشادات القرآن الکریم… هذا هو التوحید الذی تنشده هذه الدولة الخبیثة إذن… توحید جمیع الملل والأدیان الباطلة ومآخاتها… ما سونیة أو علمانیة أو لا دینیة أو وثنیة أو إلحادیة أو یهودیة أو نصارنیة… سمها ما شئت أن تسمها… أما الإسلام فاتّق الله ولا تنسب هذا إلیه… نعم یا مشایخ السوء سموها ما شئتم إن تسموها إلا الإسلام فاتّقوا الله لا تشوّهوه ولا تکدّروه ولا تمسخوه بانحرافاتکم وأنتانکم وزندقتکم هذه…
ثم تأمّلوا تلبیسهم فی هذا التعمیم وتنزیلهم أحادیث المسلمین فی حق المشرکین، کحدیث (ما بال أقوام..) فإن هذا من حسن أدبه وستره صلوات الله وسلامه علیه، على المسلمین، وهذه الدولة الخبیثة تنزل مثل هذا على الکفار المحاربین لله ولدینه فترید أن تستر علیهم وتدفن معایبهم وباطلهم فتکمم أفواه الخطباء حتى عن الطعن فیهم وفی دولهم، إنهم لم یکتفوا بتکمیم أفواه الدعاة ومنعهم من الحدیث حول طغیان حکومتهم الخبیثة وکفریاتها. بل یریدون مثل ذلک أیضاً مع کفریات أولیائهم وأحبابهم الیهود والنصارى والطوائف والملل الدینیة الفاسدة الأخرى.. أرأیتم التوحید یا دعاة التوحید؟؟ أرأیتم توحید آل سعود؟؟ توحید الطواغیت، وتوحید الیهود والنصارى (وطوائف دینیة أخرى)… کل هذا لکی یجنبوا بلادهم الإحراجات مع الدول الکافرة الأخرى بابتعادهم عن التجریح الصریح… نعم فهذا معروف وبیّن عندکم، الطعن فی الکفار المحاربین لدین الله تعالى والدعاء علیهم بالهلاک… یسبب لکم احراجات ولیس حرجاً واحداً فکیف بقتلهم وقتالهم الذی أوجبه الله تعالى، وحرّمتموه أنتم کما تقدّم… وقد قال سبحانه: فلا وربک لا یؤمنون حتى یحکموک فیما شجر بینهم ثم لا یجدوا فی أنفسهم حرجاً مما قضیت ویسلّموا تسلیماً، فتأمل تکرار أداة النفی مع القسم تأکیداً على بطلان وانتفاء إیمان من وجد حرجاً ولو یسیراً من بعض دین الله، وتأمّل کیف جاءت (حرجاً) نکرة فی سیاق النفی، فتشمل کل أنواع الحرج حتى إن الإیمان لینتفی مع الیسیر منه… فکیف بمن وجد إحراجات وإحراجات…؟؟ تأمل هذا وأفق من نومک یا موحّد!!
ومن الجدیر بالذّکر أن عدداً من الخطباء الغیورین قاموا على أثر هذا التعمیم غضباً لدینهم بلعن الیهود والنصارى والدّعاء علیهم معاندة لهذا التعمیم الباطل مما عرّضهم لبعض الأذى والمضایقات والتحقیقات. وهذا لیس بغریب… فرصد الدعاة المخلصین وتعذیبهم والتنکیل بهم فی هذه الدولة الخبیثة مشهور یعرفه کل أحد( ) فی الوقت الذی یحمون الیهود والنصارى من کل أذىً حتى من لعنهم والدعاء علیهم نعم. إنهم اخوة قدامی للنصارى. وغیرهم من الکفار… نعم لا یریدون التعرض لهم ولا جرح شعورهم، ألیسوا متعاونین معم فی کل المجالات، ویحمونهم بقوانینهم… وأنا أتحدّى کل من یجادل فی شیء من هذا وأدعوه أن یقف فی أحد الحرمین على مسمع من الناس ویشتم أمریکا أو بریطانیا أو یلعن النصارى والیهود أو یطعن فی رئیس من رؤساء تلک الدول الکافرة ویتبرّء من إلحاده وکفره… لیفعل شیئاً من هذا إن کان یشک فی کلامنا المتقدم کلّه، دون أن یتعرّض للدولة السعودیة أو یذکر کفریاتها.. أو باطلها.. فقط لیتکلّم فی النصارى ودولهم ورؤسائهم وکفریاتهم… ولینظر ماذا یرى… وکف یکون حاله بعدها.. وأین یأوی وینام… وهل یقضی حجّه أو یکمل عمرته أو یقضی تفثه… أم کیف یکون الحال..؟؟ لیجرب الشاک فی هذا.. فإنه لن یخسر کثیراً إنّها – إن لم یکن فی کلمته تعرض لحکومة إمام المستسلمین – لا تتعدّى بضع لکمات أو رکلات وصفعات وأشهر أو أسابیع فی الزنازین وتعهد بعدم الکلام بعدها… أو إخراج من البلد إن کان من (الخوارج أو الأجانب) کما یقولون!! ولکنه سیربح الکثیر إن کان شاکاً فی کلامنا هذا… إذ سیتحقق منه وسیوقن به بعدها أشد الإیقان.. لیعرف بعد ذلک… أإسلام هذا أم ماسونیة وعلمانیة؟؟
إن الأخوة والتعاون بین هذا البلد والنصارى والصلیبیین على اختلاف دولهم وثیق وعمیق… وهاک مثالاً آخر من هذا.
راجع على سبیل المثال (النظام الأساسی لجمعیة الهلال الأحمر السعودی).. (المادة الأولى): (أنشئت فی المملکة العربیة السعودیة جمعیة باسم جمعیة الهلال الأحمر بموجب المرسوم الملکی رقم (۱) فی ۱۶/۱/۸۳ ولها شخصیتها الاعتباریة لمدة غیر محدودة ومرکزها الرئیسی مدینة الریاض ویشمل نشاطها جمیع أنحاء المملکة ونظامها قائم على أساس اتفاقیات جنیف والمبادئ التی أقرّتها مؤتمرات الهلال والصلیب الأحمر الدولی.)
هکذا بإطلاق من غیر تحفظ !! أإسلام هذا أم ماسونیة؟؟
(الباب الثانی) من القانون نفسه أو (النظام) کما یحلوا لهم تسمیته: (أغراض الجمعیة): تقوم الجمعیة فی سبیل تحقیق أهدافها بما یأتی: فذکروا أموراً منها:
ی- توثیق الصلات وتبادل المعونات الممکنة بینها وبین جمعیات الهلال والصلیب الأحمر الدولیة وغیرها من الهیئات المماثلة ( ).
تأمل .. أتوحید الرسل هذا أم علمانیة وماسونیة؟؟
(المادة السابعة): لا یجوز للجمعیة الدخول فی مضاربات مالیة أو التدخل فی الأمور السیاسیة أو الدینیة..
أإسلام هذا أم علمانیة؟؟
ولیس هذا مع النصارى وحدهم بل والیهود… ألم ینهى تعمیم الخطباء عن (الدعاء بالهلاک ما شابه ذلک على الیهود والنصارى وطوائف دینیة أخرى!!).
ثم أنسیتم البند السادس من مشروع الفهد الذی نص على الاعتراف بإسرائیل، ثم ألم تعرفوا فیما تقدّم أن الأمم المتحدة کلّها متعاونة متناصرة متآخیة وقد تعهدت بعدم العدوان على بعضها البعض وغیر ذلک مما تقدم کلّه… أو لیست إسرائیل من هذه الأمم المتحدة؟؟ وهکذا تتکشف الأقنعة… فحسن الجوار لیس مع طواغیت الخلیج أو العرب وحدهم بل مع کل دولة من دول الکفر ومن ذلک (إسرائیل)!! وإلا فکم تبعد جیوشهم عن حدود الیهود؟؟ إنّها قریبة جداًّ، فما بالها لا تحرّک ساکناً من أجل الأقصى الذی یتباکون علیه ویذرفون دموع التماسیح من أجله تمثیلاً وضحکاً على المساکین… نعم.. لا بأس بالدّموع.. أما الحرب فلا.. ألم تعلموا أن الحرب الهجومیة محرّمة.. ولا یجوز الدّعاء بالهلاک على الیهود، فضلاً عن السّعی إلى إهلاکهم بالحرب والقتال؟؟
ألم یصرح فیصلهم بقوله: (إننا والیهود أبناء عم خلّص ولن نرضى بقذفهم فی البحر کما یقول البعض، بل نرید التعایش معهم بسلام). (إننا والیهود ننتمی إلى (سام) وتجمعنا السامیة کما تعلمون إضافةً إلى روابط قرابة الوطن، فبلادنا منبع الیهود الأول الذی منه انتشر الیهود إلى کافة أصقاع العالم) أهـ( ).
یا إخوانی المسألة (خربانة) من زمان… وکلام سلطان بن بجاد رحمه الله.. حین قال زمن “الوزة الکبیرة” (أخو نورة): (إن (رحنا) أو متنا – (یعنی إخوان من طاع الله) – فستتزاحمون أنتم والنصارى بأسواق الریاض) أصبح واقعاً حیاًّ لا یخفى على کل ذی عینین ولا حتى على کل ذی أذنین..!!
رحمک الله یا سلطان… المسألة لم تقف عند النصارى، لا ولا حتى الیهود.. إن الهندوس والسیخ والبوذیین والبهائیین والقادیانیین وعباد البقر والحجر والفرج کلّهم یسرحون ویمرحون فی أسواق الریاض وجدّة وغیرها.. بل حتى الشیوعیین الروس الذین تتظاهر هذه الدولة الخبیثة بقطع علاقاتها معهم.. فقد بدت علاقات الصداقة تتطور معهم، منذ مسرحیة (حرب أکتوبر) حیث أبدى الاتحاد السوفییتی اهتماماً کبیراً ببرقیة التهنئة التی أرسلها الملک فیصل عام ۱۹۷۳م للزعماء السوفیت فی ذکرى الثورة الشیوعیة!! تأمّل!!
ألیس هناک علاقات مودّة وصداقة بین دولة توحید الطواغیت!! وبینهم، تطور وتنمى عن طریق الزیارات والمنتدیات والدورات الریاضیة( ) وما (بطولة کأس العالم الخامسة لکرة القدم) عنّا ببعید، ألم ترفرف أعلام دول الکفر کلّها… روسیا وغیرها.. فی دولة توحید الطّواغیت!! وإلى جنب رایة التوحید!! اسألوا الریاض وجدّة والطائف والدمام التی شهدت هذه الدورة التی تمثّل قمّة علاقات المودّة والمحبّة والصّداقة بین هذه الدولة الخبیثة وبین دول الکفر على اختلافها وتنوّعها حتى تصل الحال إلى درجة ملاعبتهم ومداعبتهم وإکرامهم فی أحسن المساکن وأشهى المطاعم وحمایتهم وحراستهم.. وهذه مقتطفات من تقریر صادر عن المکتب الإعلامی السعودی وفیه ذکر موافقة حرامی الحرمین.. على قیام هذه الدورة، مع الکفرة الملاحدة على اختلاف مللهم ودولهم:

المکتب الإعلامی السعودی
(تقریر عن بطولة کأس العالم الخامسة للشباب لکرة القدم)
المکان: المملکة العربیة السعودیة
الزمان: ۱۰/۲۵/رجب/۱۴۰۹هـ الموافق ۱۶ فبرایر-۳مارس ۱۹۸۹م.
الفرق المشارکة: المملکة العربیة السعودیة – العراق – سوریا – نیجیریا – تشیکوسلوفاکیا – البرتغال – النرویج – الأرجنتین – اسبانیا – البرازیل – ألمانیا الشرقیة – مالی – الولایات المتحدة – کوستاریکا – کولمبیا – الاتحاد السوفیتی.
طاقم التحکیم فی هذه البطولة:
المکسیک
السلفادور
الأرجنتین
کولمبیا
البرازیل
الإکوادور
المملکة العربیة السعودیة
سنغافورة
البحرین
الصین
نیوزیلاند
السنغال ارتوروبابلوبریجیو کارتر
جوزین اروتیزکادروزا
جوان انطونیوبافا
جوزیة جاکوین کاوینا
جوزیه روبیرتورامیز
الیاس جاکومی جیریرو
عبد الله الناصر
میدین بن سنجاه
أحمد جاسم محمد
تشن شنجکای
کینیت والاس
بادار سینی تشیکوسلوفاکیا
النرویج
إیطالیا
بریطانیا
النمسا
ألمانیا الغربیة
الاتحاد السوفیاتی
بلجیکا
بریطانیا
تونس
موریتانیا
أمریکا جوزیف مارکو
إیجیل نرفیک
تیلیو لا ینسی
نیل مدجلی
هیبرت فورستنجر
أرون شمید وبر
الکسی سیبرین
مارسیل فان لانجهوف
الان سنودی
ناجی الجوینی
ادیسارسار
ارتوروا انجلیز
(التغطیة الإعلامیة للبطولة):
تحظى بطولة کأس العالم للشباب لکرة القدم باعتبارها ثانی بطولة عالمیة لکرة القدم، باهتمام واسع وشامل من قبل وسائل الإعلام المحلیة والدّولیة.. فمنذ صدور موافقة خادم الحرمین الشریفین على استضافة المملکة العربیة السعودیة لهذه البطولة العالمیة ووسائل الإعلام المحلیة والعالمیة تواصل حدیثها عن المملکة العربیة واستعداداتها لهذا التجمع الریاضی العالمی:
وقد وضعت وسائل الإعلام فی المملکة العربیة السعودیة کافة تصوراتها لإعطاء هذه البطولة حقّها من التغطیة الإعلامیة والمساهمة بإنجاحها وعکس الصّورة الحقیقیة لرجل الإعلام السعودی وإیصالها إلى العالمیة عن طریق هذه البطولة.
وتتکون وسائل العلام فی المملکة العربیة السعودیة کما هو معروف من التالی:
۱- إذاعة ۲- تلفزیون ۳- وکالة أنباء ۴- صحافة (انتهى التقریر مختصراً)
ومن الطریف بالذکر أنه أثناء هذه الدورة قام بعض من تبقى من الشباب المتدین المتحمس الذی لم یقتل فیه مشایخ السوء إلى الآن الحمیة والغضب لدین الله وحرماته فأصدروا منشوراً بسیطاً لیس فیه تکفیر هذه الدولة ولا نحوه وإنّما مجرّد إنکار لهذه الدورة الفاسدة على الحکومة وإنکار إدخالها للکفرة الملاحدة إلى جزیرة العرب التی أمر النبی صلى الله علیه وسلم بإخراجهم منها. فکان جزاؤهم – ومکافأتهم من دولة توحید الطواغیت أن ألقوا فی السجون ونالوا نصیباً من الترویع والتهدید والتحقیق والأذى هذا بعد أن فتشت بیوتهم وروّع أهالیهم… وهکذا فالنصارى والیهود والشیوعیون والملاحدة والکفّار على اختلاف مللهم ونحلهم تدافع عنهم هذه الدولة الخبیثة وتحمیهم لیس هذا فحسب بل تستضیفهم للعب واللهو وتقدم لهم أحسن الفنادق والخدمات… أما الآمرون بالمعروف الناهون عن المنکر – طبعاً على خلاف أمزجة آل سعود وخارج هیئاتهم المشوّهة – فهؤلاء یسحقون وینکل بهم ویهانون ویرصدون ویراقبون ویعاث فی بیوتهم.. فلعنة الله على الظالمین…
أإسلام هذا، أم ماسونیة..؟؟
لا تستبعد أخی الموحّد أن یقفز بعض علماء السوء هنا زاعمین أن أولئک النصارى والکفار إنما جاؤوا لیدفعوا الجزیة لإمام المتآمرین… فإن استخفافهم بعقول الخلق یجرئهم على قول ما هو أقبح من هذا.. ألم یکن أبوهم (أخو نورة) یقول مثله للإخوان عن الأموال التی کان یستلمها من بریطانیا کراتب مقابل معاهداته معها…؟؟ الجزیة… إنّه الحکم الذی لم یعطّله فقط آل سعود لزرقة عیون النصارى فقط بل ویستحیون حتى من ذکره… الله عز وجل یقول: قاتلوا الذین لا یؤمنون بالله ولا بالیوم الآخر ولا یحرمون ما حرم الله ورسوله ولا یدینون دین الحق من الذین أوتوا الکتاب حتى یُعطوا الجزیة عن ید وهم صاغرون [التوبة]. أیّ صغار وأی جزیة؟؟؟ ومن یأخذ الجزیة مِنْ مَنْ؟؟ وهل هذه الدولة نفسها، تحرّم ما حرّم الله ورسوله وتدین دین الحق… حتّى تقاتل من لا یفعل ذلک؟؟ ثم أی قتال وأی جزیة… والحرب الهجومیة محرّمة..؟؟
إن دولة التوحید هی التی تدفع الجزیة بکل فخر واعتزاز للنصارى والکفار على اختلاف ألوانهم وأحزابهم… أنسیتم الملایین التی تبددها هذه الدولة فی مصالح أمریکا وغیرها، وما حزب الکتائب والملایین التی تنهال علیه من الخزانة السعودیة عنا ببعید… أو لیس قد قیل أن زوجة الملک (فهد) هی أخت أمین الجمیل الکتائبی النصرانی… فکیف تکون العلاقة إذن مع النسیب…؟؟
یا قوم! أنسیتم الکرم الحاتمی الذی تقابل به هذه الدولة الخبیثة منظمة الیونسکو وغیرها من المنظمات الیهودیة أو الصلیبیة التابعة للأمم المتحدة..
والعهد مازال قریباً من هدایا (فهد) لنانسی وریجان یوم زار واشنطن فی فبرایر ۱۹۸۵م تعبیراً عن مشاعر الأخوة والمودّة المتبادلة حیث قدم هدیتین متواضعین!! من أموال المسلمین کانت إحداهما من نصیب (نانسی) وهی عبارة عن ساعة مرصّعة بالألماس والأخرى خاتم من الألماس أیضاً کان من نصیب (ریجان) ویومها کتبت صحیفة (سیاتل بوست إنتلیجنسSeattle Post Intelligence) الیومیة الصادرة فی یوم الثلاثاء ۱۲/۲/۱۹۸۵ مقالاً تحت عنوان (وصل ملک السعودیة حاملاً هدایا الذهب) جاء فیه:
“نجوم السینما والتلفزیون والریاضة ورجال السیاسة إلتقوا فی واشنطن اللیلة الماضیة للاحتفال بقدوم الملک فهد الذی یصل إلى هنا حاملاً معه هدایا الذهب والألماس للرئیس ریغان والسیدة الأولى نانسی ریغان…الخ).. وفی مقابل ذلک قام ریجان بتقدیم هدیته للملک فهد وهی عبارة عن صورته الشخصیة وصورة زوجته نانسی.. فأخذها الغبی فرحاً مسروراً بضعف عقله وسفاهة أحلامه.. فها هو إمام مشایخ السوء، إمام السفهاء والأغبیاء والحمیر والمغفلین، الذی یقول أبو بکر الجزائری فیه وفی حکمه: (حُکمٌ إسلامی عادل رحیم یقوم علیه ملک صالح له من الهمّة العالیة والحنکة السیاسیة ما یجعله مثال الملوک الصالحین فی العالم الإنسانی ولا مبالغة!!) أهـ ص۵ من کتاب (الشباب السعودی). وتمضی الصحیفة المذکورة فی المقال نفسه فتقول: (وکان بین المدعوین فی المأدبة التی أقامها الرئیس الأمریکی تکریماً للملک عدد من نجوم المجتمع الأمریکی بینهم المطربة (بیرل بیلی) وزوجها (درامر لویس)، ونجمة التلفزیون المعروفة (لیندا غرای) والممثلات (ریتا مورینو) و(سالتی ستراز) و(سیکونی ویفر)… حقیبة الهدایا التی حملها الملک لم تکن اعتیادیة، فقد تضمنت حقیبة نسائیة مطرزة بخیوط الذهب ومخصصة للحفلات الساهرة، قدّمها الملک هدیة لزوجة الرئیس الأمریکی… ولم تکن هذه الحقیبة من الحقائب العادیة فبالإضافة إلى أنّها مطرّزة بخیوط الذّهب، فقد کتب علیها الحرفان الأوّلان من اسم السیدة نانسی ریغان بقطع متراصّة من الألماس النادر، ومما تضمنته حقیبة الهدایا طقم شراب!! یشمل إبریقاً وصینیة وعدداً من الکؤوس… کلّها مصنوعة من الذهب ومرصّعة بـ “الجمشت” وهو من أندر أنواع الأحجار الکریمة.. أما أکثر الهدایا إثارة فکانت بیضة مطلیة بالمینا. ومرکبة على حامل معدنی، تنغلق البیضة عن ساعة صغیرة ونقوش بالألماس، على إحداهما شعار العرش السعودی، وعلى الأخرى شعار الرئاسة الأمریکیة. وقد دُعی إلى حفل استقبال الملک جمع من رجال الإعلام بینهم “فرانک. أ” المدیر العام لمؤسسة هآرتس الصحفیة الإسرائیلیة التی تصدر الصحیفة الیومیة الإسرائیلیة المعروفة بنفس الاسم (هآرتس)، أما قائمة الطعام. فتضمنت مجموعة من أفخر الأطباق التی أعدّها المطبخ الخاص للبیت الأبیض. واحتوت المائدة على ثلاثة أنواع من النبیذ المعتق:
الأول: کیک برید شاردونی (Cake Bread Shardonuy) وهو نبیذ فرنسی صنع فی سنة ۱۹۸۱م.
الثانی: (Tynot Noir Fayatadyry) وهو نوع من النبیذ الفرنسی صنع عام ۱۹۸۲م.
الثالث: (Flery blane deblanch Fathrarm).
وبعد العشاء ومباشرة دعی الجمیع إلى حفلة استعراضیة غنائیة أحیتها أکبر فرقة للرقص الغنائی فی واشنطن، وکان نجم الحفلة نجمة الأوبرا المعروفة (منتفرات کبل Montfrut Caballe) فی الصالة الشرقیة من البیت الأبیض) أهـ. من الجریدة المذکورة.
أتوحید الرسل المستلزم للبراءة من أعداء الله هذا، أم توحید وتآخی الطّواغیت؟؟ ثم، أإسلام هذا أم ماسونیة…؟؟
والأخوة والصداقة والتهادی والمودّة والتزاور والتواصل لیس مع أمریکا وحدها.. بل لبریطانیا حلیفتهم القدیمة قبل أمریکا… الحظ الوافر من ذلک أیضاً… أنسیتم زیارة (الفهد) لبریطانیا وصورته التی تناقلتها وسائل الإعلام العالمیة وهو لابس الصلیب فرحاً مسروراً مهبولاً بذلک وسط الملکة البریطانیة وأمّها.. وکان یفتتح خطاباته عندها التی نقلتها وسائل الإعلام بقوله… (سیدتی جلالة الملکة المعظمة…) ونحوه… فحق أن یسمّى بخادم الحرمتین البریطانیتین… ولیس بخادم الحرمین!! .. ولولا تحرجنا من تصویر ذوات الأرواح لأوردنا صورته تلک… ولکن شهرتها تغنی عن ذلک… جاء فی مجلة التجارة العربیة العالمیة:
(زیارة الملک فهد الرسمیة للندن King Fahd’s statit visit to London):
یضم هذا الملحق المصور الذی ننشره عن بریطانیا والمملکة العربیة السعودیة تخلیداً لذکرى زیارة الملک فهد الرسمیة لندن بعضاً من وقائع الأبهة والعظمة المتألقة خلال تلک المناسبة الملکیة الخالدة.
وکان فی استقبال الملک فهد لدى وصوله إلى لندن الملکة الیزابیث ودوق أدنبرة فی محطّة فیکتوریا التی بدأ منها الموکب الملکی إلى قصر بکنجهام تحف به فرقة حرس الفرسان.
بعد حفل أقیم فی قصر سنت جیمسز قام العاهل السعودی بعد ظهر ذلک الیوم بزیارة الملکة إلیزابیث، المکلة الوالدة، فی کلارنس هاوس، واختتم الیوم الأول من زیارة الضیف السعودی بمأدبة عشاء رسمیة أقامتها الملکة ودوق أدنبرة تکریماً للملک فهد فی قصر بکنجهام.
اشتمل الیوم الثانی من الزیارة الملکیة على زیارة إلى ۱۰ داوننغ ستریت، مقر رئیسیة الوزراء لإجراء مباحثات وتناول طعام الغداء مع رئیسة الوزراء، المسز تاتشر، وعلى حفل استقبال للعاهل السعودی أقامه فی تلک الأمسیة رئیس بلدیة لندن فی غیلدهول.
فی یوم الخمیس أقام الزائر الملکی مأدبة تکریماً للملکة ودوق أدنبرة فی فندق کلاریدجیز. وفی صباح الجمعة استودع الملک فهد الملکة ودوق أدنبرة وغادر قصر بکنجهام). أهـ نقلاً عن مجلة التجارة العربیة العالمیة WORLD ARAB TRADE.
وفیها صورته وهو لابس الصلیب الوردی – شعار الماسونیة رقم (۱۸) ( ).
تأمّلوا… احتفالات وموائد عشاء واستقبالات وابتسامات وعلاقات صداقة ومودّة تطبیقاً لما تقدّم مراراً من قوانینهم الداخلیة والدولیة..
أإسلام هذا، أم ماسونیة وعلمانیة؟؟
ومع هذا، یقول الجزائری فی کتابه (الشباب السعودی) ص۱۵ موجها کلامه للشباب السعودی: (قم إلى خادم الحرمین الشریفین فبایعه على قیادة هذه المنظمة وسر تحت رایة قیادته، فإنه سیهیء لک کل سبب للنجاح بإذن الله، وسیمدک بکل عون ممکن وها أنا أسبقک إلى المبایعة، وإن کنت قد خلفت عهد الشباب ولحقت برکب الکهول والشیوخ فهات یا خادم الحرمین الشریفین یدک أبایعک على قیادة منظمة الشباب الإسلامی کما بایعناک قبل على قیادة کل المسلمین) أهـ.
الحمد لله الذی عافانی مما ابتلاک به وفضّلنی على کثیر ممن خلق تفضیلاً‍‍!! الحمد لله الذی فضّلنا على کثیر من الأنعام وهدانا للحق والهدى وما کنّا لنهتدی لولا أن هدانا الله.
هذا والعهد قریب أیضاً من محاولة اغتیال ریغان فی أمریکا التی أصیب فیها، ویومها انهالت علیه برقیات التهنئة على السلامة من کافة أرجاء المعمورة من الأصدقاء والأولیاء والأذناب أیضاً وذکرت الصحف یومها أن فهداً کان من أوّل المهنئین… کما أنه کان أول مهنئ على الإطلاق هنّأه بفوزه لفترة الرئاسة الثانیة، وذکرت الصحف یومها أنه اتصل به فی بیته فلم یجده.. وعلم أنّه عند صدیق له فاتصل به فی بیت صدیقه، وکان فرحاً فخوراً بأنّه أوّل مهنئ بذلک.. وهذا الباب یطول ویطول…
وهکذا یا إخوانی الغرباء، التوحید فی جانب وهؤلاء القوم عنه فی جانب آخر تهنئة لأعداء الدین وتبریکات وزیارات ومساعدات ولقاءات وحفلات ولعب (کورة) وغیرها وحمایة وحراسة لهم وتسوید وتکریم وأخوة إنسانیة وصداقة ومودّة… حتّى وصف مسؤول سعودی کبیر فی بیان ألقاه فی الجلسة السادسة للجمعیة العمومیة للأمم المتحدة التی عقدت فی عام ۱۹۷۴م علاقات الأخوة والمودّة والنصرة والموالاة التی تربط دولته مع دول الکفر جمیعاً بأن مثل لهم بحدیث النبی صلى الله علیه وسلم فی وصف حال المؤمنین بعضهم مع بعض فقال: (إن عالم الیوم مجتمع واحد. وإذا کان لی أن أقتبس قول الرسول صلى الله علیه وسلم فإننی أستطیع أن أصف هذا المجتمع بالبنیان بشدّ بعضه بعضاً وکالجسد الواحد إذا اشتکى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسّهر والحمّى) أهـ( ).
أإسلام هذا، أم ماسونیة؟؟

السّعودیة وفتنة حادث الحرم (۱۴۰۰هـ)
قال تعالى: یسألونک عن الشهر الحرام قتال فیه؟ قل قتال فیه کبیر، وصد عن سبیل الله وکفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أکبر عند الله، والفتنة أکبر من القتل، ولا یزالون یقاتلونکم حتّى یردوکم عن دینکم إن استطاعوا….
یقول سید قطب رحمه الله فی الظلال عن هذه الآیة من سورة البقرة: (نزلت تقرر حرمة الشهر الحرام، وتقرر أنّ القتال فیه کبیرة، نعم! ولکن: وصد عن سبیل الله وکفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أکبر عند الله. والفتنة أکبر من القتل.
إن المشرکین هم الذین وقع منهم الصد عن سبیل الله، والکفر به وبالمسجد الحرام. لقد صنعوا کل کبیرة لصد الناس عن سبیل الله. ولقد کفروا بالله وجعلوا الناس یکفرون. ولقد انتهکوا حرمة المسجد الحرام، فآذوا المسلمین فیه، وفتنوهم عن دینهم وأخرجوا أهله منه؛ وهو الحرم الذی جعله الله آمناً، فلم یأخذوا بحرمته ولم یحترموا قدسیته..
وإخراج أهله منه أکبر عند الله من القتال فی الشهر الحرام.. وفتنة الناس عن دینهم أکبر عند الله من القتل. وقد ارتکب المشرکون هاتین الکبیرتین فسقطت حجّتهم فی التحرز بحرمة البیت الحرام وحرمة الشهر الحرام التی یتخذون منها ستاراً حین یریدون، وینتهکون قداستها حین یریدون
لقد کانت کلمة حق یراد بها باطل. وکان التلویح بحرمة الشهر الحرام مجرد ستار یحتمون خلفه، لتشویه موقف الجماعة المسلمة، وإظهارها بمظهر المعتدی… وهم المعتدون ابتداء. وهم الذین انتهکوا حرمة البیت ابتداء.
إن الإسلام منهج واقعی للحیاة، لا یقوم على مثالیات جامدة فی قوالب نظریة. إنّه یواجه الحیاة البشریة – کما هی – بعوائقها وجوانبها وملابساتها الواقعیة. یواجهها لیقودها قیادة واقعیة إلى السیر وعلى الارتقاء فی آن واحد. ویواجهها بحلول عملیة تکافئ واقعیاتها، ولا ترفرف فی خیال حالم، ورؤى مجنحة، لا تجدی على واقع الحیاة شیئاً‍
هؤلاء قوم طغاة بغاة معتدون. لا یقیمون للمقدسات وزنا، ولا یتحرجون أمام الحرمات، ویقفون دون الحق فیصدون الناس عنه، ویفتنون المؤمنین ویؤذونهم أشدّ الإیذاء، ویخرجونهم من البلد الحرام الذی یأمن فیه کل حی حتى الهوام! ثم بعد ذلک کلّه یتسترون وراء الشهر الحرام، ویقیمون الدنیا ویقعدونها باسم الحرمات والمقدسات.
فکیف یواجههم الإسلام؟ یواجههم بحلول مثالیة نظریة طائرة؟ إنّه إن یفعل یجرد المسلمین الأخیار من السلاح، بینما خصومهم البغاة الأشرار یستخدمون کل سلاح، ولا یتورعون عن سلاح! کلا إن الإسلام لا یصنع هذا، لأنه یرید مواجهة الواقع، لدفعه ورفعه. یرید أن یزیل البغی والشر، وأن یقلم أظافر الباطل والضلال. ویرید أن یسلم الأرض للقوة الخیرة، ویسلم القیادة للجماعة الطیبة. ومن ثم لا یجعل الحرمات متاریس یقف خلفها المفسدون البغاة الطغاة لیرموا الطیبین الصالحین البناة، وهم فی مأمن من رد الهجمات ومن نبل الرّماه!
إن الإسلام یرعى حرمات من یرعون الحرمات؛ ویشدد فی هذا المبدأ ویصونه. ولکنه لا یسمح بأن تتخذ الحرمات متاریس لمن ینتهکون الحرمات، ویؤذون الطیبین، ویقتلون الصالحین، ویفتنون المؤمنین، ویرتکبون کل منکر وهم فی منجاة من القصاص تحت ستار الحرمات التی یجب أن تصان!) انتهى کلام سید مختصراً، وکأنه رحمه الله تعالى یتکلم فی آل سعود بأعینهم، وما أثاروه هم وسدنتهم من علماء السوء، من ضجّة حول ما حدث فی المسجد الحرام على راس هذا القرن، وبالتحدید فی ۱/محرم من عام ۱۴۰۰هـ…
فلیعلم القارئ ابتداء أننا لا ندافع عن خطأ جهیمان والفتنة التی تسبب بها فی الحرم وما ترتب عن ذلک من سفک دماء کثیر من الأبریاء(*) وتعطیل الصلاة فی البیت الحرام مدّة… بل نبرأ إلى الله من ذلک ونسأله سبحانه أن یغفره له فی جانب ما قدّم من نصرة لدین الله ودعوة إلیه من قبل…
ولکن الحق الذی یجب أن یقال، والذی لم یقله علماء السوء وأبواق آل سعود فی ذلک الوقت – هو ما قرره وأکّده سیّد فی ظلال هذه الآیة.. إن القتال فی الشهر الحرام أو فی البیت الحرام کبیرة… نعم، ولکن… وصد عن سبیل الله وکفر به والمسجد الحرام وإخراج أهله منه أکبر عند الله والفتنة أکبر من القتل هذا حکم الله العادل الذی لا یأتیه الباطل من بین یدیه ولا من خلفه… إن الکبیرة مهما بلغت.. فلا یجوز بحال من الأحوال مساواتها بالکفر، فضلاً عن جعلها أعظم وأکبر منه…
إن جریمة جهیمان کانت حمل السلاح فی الحرم بالذات… وما ترتب على ذلک من سفک دماء الأبریاء وهی حقا جریمة عظیمة… نسأل الله أن یغفرها له لتأوّله، ولکنها لا شیء فی جانب جرائم الحکومة السعودیة الکثیرة وأهمها مما ورد فی هذه الآیات:
- صد عن سبیل الله…
- وکفر به..
- والمسجد الحرام وإخراج أهله..
- وأخیراً ولیس آخراً (الفتنة)، فتنة المسلمین عن دینهم…
* أما الصد عن سبیل الله والسعی فی إطفاء نوره ودعوته ودینه، فهذا لا یجادل فیه إلا من أعمى الله بصیرته وانطلت علیه لسفاهته خدع وتلبیسات إذاعة القرآن ومطبعة فهد للمصحف الشریف وتوسعة الحرمین ونحو ذلک مما یؤسسونه من أموال المسلمین ثم ینسبون فضله لهم ولآبائهم.. خصوصاً إذا عرف الموحّد جرائمهم فی حق التوحید والشریعة ودعاتها الموحدین الحقیقیین الآمرین بالمعروف الناهین عن المنکر المتبرّئین من کل الطواغیت، من سجن وقتل وطرد وملاحقة ومراقبة ورصد وتسلیم… وکذا خدمتهم وموالاتهم بل ونصرتهم ومودتهم ومحبّتهم لأعداء الدین ومن هم حرب علیه، مستشرقین وغربیین.. ولا داعی لإعادة هذا کلّه فقد تقدم منه ما یجلو العمى عن قلب صاحبه کما یجلِّی سواد الظلمة القمر.
* والکفر کذلک.. فهذا منه.. مع ما تقدم من تشریعهم مع الله ما لم یأذن به الله واتّباعهم لأقوال المشرّعین من الکفرة أعداء الدّین ودخولهم فی دین الطّواغیت المختلفة إقلیمیة کانت أم عالمیة دولیة.
* أما المسجد الحرام وإخراج أهله المتقین الصالحین – المتبرئین من طغاة آل سعود – و(تسفیرهم) وصدّهم ومنعهم من الحج والعمرة فحدّث عنه ولا حرج.. ولا نذکر هاهنا ما یضعونه من عقبات وصعوبات بالغة أمام الحجّاج والمعتمرین وکذا طردهم وإخراجهم لمن تأخر عن مدّة تأشیرته ولو بلغ من الکبر عتیاً.. وسجون جدّة وأمثالها شاهدة على ذلک… فهذا لا شیء فی مقابل طرد الموحّدین وإخراجهم من بیت الله الحرام بجرم!! أن یقولوا ربّنا الله وحده.. ویکفروا بطغاة آل سعود و غیرهم من أشقائهم من طواغیت العرب.
إن جرائمهم فی هذا الباب لا یحیط بها هذا الفصل ولا حتى الکتاب کلّه.. ولکن، قد أعدّها الجبار لهم فی کتاب لا یغادر صغیرة ولا کبیرة إلا أحصاها… وسیجدون ما عملوا یوم القیامة حاضراً. حیث تبلى السرائر ویفتضح الأمر کلّه، ولا ینفعهم حینذاک ترقیع مشایخ السوء ولا تلبیساتهم، یوم یتبرّء الذین اتُّبعوا من الذین اتَّبعوا ورأوا العذاب وتقطّعت بهم الأسباب… ویقول یومها مشایخ السوء وکل ولیّ حمیم متّبع للطولاغیت ومبایع لهم: لو أنّ لنا کرّة فنکفر بشرکهم ونتبرّء منهم ومن باطلهم…
فها نحن ندعوکم إلى مثله فی الدّنیا قبل فوات الأوان.. فلا تجادلوا ولا تعاندوا ولا تلبسوا..
* والفتنة أیضاً؛ فقد تقدم لک أمثلة مما تمارسه هذه الدولة من فتنة المسلمین عن توحیدهم ودینهم الحق، سواء بإعلامها الفاجر وقوانینها الکافرة وبالدّعوة إلى دینها الممسوخ الذی یؤاخی ویساوی بین المسلمین والمجرمین… وبتکمیمها أفواه الدّعاة الصادقین والعلماء المخلصین… والفتنة اشد من القتل أجل إن فتنة المسلمین عن دینهم الحق، وفتح أبواب البلاد على مصراعیها للکفر والکفار على اختلاف مللهم، وتسهیل الفساد والفجور عن طریق کافة الوسائل من صحافة وتلفاز وفیدیو… وحرف الفطر، ومسخ التوحید وطمس نوره وخلط الحق بالباطل ولبس النور بالظلام والکفر بالإیمان، هذا کلّه أعظم عند الله من قتل المسلم.. وأعظم بکثیر من الجریمة التی تسبب بها جهیمان فی الحرم… مع العلم أنّه لیس وحده المتسبب بذلک، بل الدولة هی التی بدأت بالقتال بعساکرها وعساکر غیرها ثم أدخلت مدرعاتها ومصفحاتها… وقد سمعناه فی الشریط المسجل فی أول یوم من الحادث ینادی أتباعه وینهاهم عن بدأ القتال ویستشهد بقوله تعالى: ولا تقاتلوهم عند المسجد الحرام حتى یقاتلوکم فیه فإن قاتلوکم فاقتلوهم.. ولقد کان الأمر ابتداء على صورة اعتصام فی الحرم… وکان بإمکان الحکومة أن تحاصرهم حتى ینفد زادهم، مع مناظرتهم من قبل المشایخ، وقد کانوا طلبة علم ینقادون للدلیل، فلربما أید بعضهم وعارض بعض… وهذا الخلاف وحده کفیل بإنهاء الفتنة وحل الاعتصام… إضافة إلى نفاد الماء والزاد… ولکن الحکومة لا ترید هذا… بل ترید أن تشعل قتالاً یبرر لها القضاء على فئة مسلمة طالما أزعجتهم وأقلقتهم دعوتها وحرکتها، خصوصاً ما أمسى جهیمان ینشره ویثیره فی آخر أمره من أن آل سعود لیس لهم بیعة، وأن بیعتهم غیر شرعیة… وهذا هو الذی أثار جنونهم وأقلق مضاجعهم، ولذا کانوا یطاردونه ویبحثون عنه ویسجنون أتباعه قبل الحادث بمدة… بل إن أخباراً حول الحادث قد تسربت إلیهم قبل وقوعه بمدّة، کما جاء فی بعض تصریحات وزیر الداخلیة عقیب الحادث مباشرة، ومع هذا لم یفعلوا شیئاً لمنع وقوعه.. ربّما لعدم وضوح التفاصیل التی وصلتهم أو لأنّهم – کما قلنا – وجدوا فیه ستارا جیدا لتجمیع هذه الطائفة فی هذا المکان والقضاء علیها بحجّة حمایة الحرمات.. فتکون تلک الخطة إذن مبیتة، لا طارئة.
لقد کانت حرمة الشهر أو البیت الحرام – کما یقول سید – کلمة حق یراد بها باطل… وکانت مجرد ستار یتمسّحون به لیعظموا جریمة جهیمان ویهوّنوا ویستروا بل وینسوا الناس بها جرائمهم وکفریاتهم العدیدة… وإلاّ فأین کانوا من حرمة البیت یوم أدخلوا فیه کل نجس من خنازیر ومشرکی الطواغیت العربیة فی مؤتمر قمتهم الذی عقدوه بمکة فی بیت الله الحرام قبل سنوات…؟؟ وما زالوا یدخلون کلّ یوم من یشاؤون من إخوانهم الذین قال الله تعالى فیهم: إنّما المشرکون نجسٌ فلا یقربوا المسجد الحرام بعد عامهم هذا.
ولکنّ القضاء على هذه الطائفة فی هذا المکان، فرصة ذهبیة ما کانوا لیجدوا مثلها لو کان الحادث فی الریاض أو فی أی موضع من مؤسسات وأدوات الحکم الرئیسیة.. إذ الصّورة هناک دفاع عن الحکم والحکومة… أمّا هنا فهی دفاع عن حرم الله ودین الله وعن الصلاة والحجیج. وبالتالی فهذه الفئة إذن فئة باغیة مجرمة مخربة…!! والحکومة هی حامیة الإسلام والمسلمین وخادمة الحرمین الشریفین!! بشهادة العلماء والأحبار والرهبان… وهی فرصة ذهبیة للقضاء على رؤوس هذه الطائفة، التی ضاقت دوائر الحکومة بها ذرعاً، إذ ما کانت قبل ذلک تقدر على غیر السجن والضرب والتضییق… فأفرادها من قبائل شتى.. ولیس هناک من جریمة تبرر القتل والإعدام.. فما کانت الحکومة لتفرّط بهذه الفوائد کلّها وتلجأ إلى الحوار والحصار… هذا غیر الفوائد الأخرى التی استغلت الحادث لأجل تحقیقها بعد ذلک من التشدید على الدّعاة وتکمیم أفواههم ورصدهم والتضییق علیهم أکثر وأکثر بحجة محاربة أمثال هذا الفکر الجهیمانی!! المتطرف الذی جرّ – بزعمهم – إلى هذه الجریمة النکراء!! وبالتالی محاربة کل ما یردون محاربته من الدین تحت هذا الستار…
ولقد کان لهم ما أرادوه إلى حد کبیر… بفضل عمالة العلماء وسفاهة الشعوب وانشغالها بدنیاها عن دینها.. وأیضاً بسبب تسرّع (الإخوان) ( ) وبساطتهم وسذاجتهم وقلّة بصیرتهم بسبیل المجرمین ومکائدهم ومخططاتهم، واندساس عشرات المخابرات والمباحث فی صفوفهم..
وکان ما کان، وحصلت الحکومة على ما کانت تریده…
لا هنّاها الله به…
وانطلقت أبواق الحکومة تزمجر طعناً فی هذه الطّائفة ومدحاً فی آل سعود، واستغل الحادث استغلالاً بشعاً فی تشویه صورة الدّعاة إلى الله، ومحاربة الدّعوة تحت ستار الطّعن فی التّطرف ومحاربة التعصب، وعاش الدّعاة على اختلاف توجّهاتهم فی تلک الفترة بل وإلى الیوم على جناح طائر.. ینتظر کل واحد منهم أن یعتقل فی أی ساعة تحت طائلة أنّه (جهیمانی)… إذ قد اعتقل على أثر الحادث عشرات بل مئات الأبریاء منهم من سجن ومنهم من قتل مع الذین قتلوا… ومنهم من سُفّر وأخرج من البلاد.. وضوعفت مدد من کان مسجوناً قبل الحادث من الإخوان.. ومنهم من لا یزال إلى الیوم فی عداد المفقودین ولم یعرف مصیرهم… ( ) هذا إضافة إلى سجن النّساء والغلمان الذین کانوا قد اصطحبتهم الجماعة معها عند دخول الحرم.. وشدّدت الرقابة على (ساجر) – منطقة جهیمان – تحسباً لأی ردّ فعل قبلی… فالثارات بینهم وبین (عتیبة) قدیمة، وطالما سکّتتهم الدّولة بالأموال والمناصب.
یرمالکم حب سوات الدجاج یا حیف یا عتبان نجد المناعیر
وقبل أن نختم هذا الفصل نعرج على أربعة نقاط هامة فی هذا الحادث:
- موقف علماء السوء وأبواق الحکومة…
- وصف بعض المشایخ للإخوان بأنّهم بغاة.
- رأی الإخوان فی هذه الحکومات وحکم الخروج علیها وجهادها عندهم.
- ما أشیع من استعانة الحکومة بالعساکر الأجانب.
* من المعلوم أنّ الحکومة استعانت فی تحقیقاتها مع هذه الطائفة بعدد لا بأس به من وعاظ السلاطین، وکانت أسئلتهم تترکز على بعض المسائل الفقهیة والأصولیة التی کان یقول بها الإخوان، وأهم من ذلک کلّه، سؤالهم حول البیعة لهذه لحکومة هل هی صحیحة؟؟ وهل القرشیة شرط تبطل بانتفائه هذه البیعة.. أم لا..؟ فهذا وإثارته والدندنة علیه کان من أعظم ما حرّق کبود أسیادهم من آل سعود… وکانوا طبعاً یحاولون مسخ ما تبقى من هذه الفئة وترویضها لحکومتهم بتحقیقاتهم تلک… إذ کانت الإجابات هی التی تحدد عدد السنوات التی سیقضیها (الأخ) فی زنازین آل سعود، هذا بالنسبة لمن اعتقل منهم خارج الحرم… قبیل الحادث أو بعده…
وشاء الله تعالى أن یفضح بهذا الحادث طائفة کبیرة من علماء السوء، وأهل الأهواء… فبرز من کانت بینه وبین الجماعة من قبل ثارات وجولات ومناظرات، لیشنّع علیهم ویتشفى بسقطتهم هذه.. فبعضهم یقول: خوارج وبغاة… وبعضهم: تکفیر وهجرة… والبعض یراهم أشدّ وأخطر على الإسلام من الیهود والنصارى… وقائمة الأسماء تطول وتطول وتبرز بینها أسماء (شیبة الحمد) و(حماد الأنصاری) و(أبو بکر الجزائری) و(عطیة سالم) و(عبد الرحمن عبد الخالق) ( ) … ونحوهم، وقد کذبوا علیهم.. فهم یعرفون جیداً أن الإخوان من أبعد الناس عن عقیدة الخوارج.. وقد أشار الشیخ (مقبل بن هادی الوادعی) إلى هؤلاء المشایخ وإلى بعض مواقفهم تجاه الإخوان، قبل الحادث وبعده فی کتابه (المخرج من الفتنة) فراجعه، فإنه قد عایشهم مدة… ولعل هذا ینقلنا إلى النّقطة الثانیة… وهی وصف بعض لمشایخ للإخوان بأنّهم بغاة..
فالشیخ مقبل هدانا الله وإیاه إلى الحق المبین، رغم أنّه یطعن فی هذه الحکومة کثیراً ویهاجم باطلها، انظر على سبیل المثال، المرجع المشار إلیه نفسه، قوله فی ص ۷۶ عن هذه الحکومة: (لا یهمها الدّین، لا یهمّها إلا الحفاظ على الکرسی)، ویقول ص ۷۸: (ولکن الحکومة لا تحب ظهور الحق ولا الانقیاد له، نسأل الله أن یولی على المسلمین خیارهم). وأمثال هذا کثیر فی تسجیلاته وکتبه، وراجع من ذلک (السیوف الباترة على إلحاد الشیوعیة الکافرة).. فرغم هذا کلّه إلا أنّه –کحال کثیر من العلماء وطلبة العلم فی هذا الزمان – لیس عنده استبانة فی سبیل هؤلاء المجرمین… بل یظنهم – ویا للأسف – مسلمین.. ولذلک یقول فی (المخرج من الفتنة) ص ۷۸ وهو یعدد بعض الأخطاء التی وقعت فیها جماعة جهیمان: (ومنها خروجهم على حکومة مسلمة، ولا یحل الخروج إلا أن تروا کفراً بواحاً، وبماذا یحکم على هذه الجماعة؟ یحکم علیهم أنّهم بغاة!! مؤمنون، ما خرجوا یحاربون الله ورسوله… الخ) إلى أن قال: (وإذا تقرر أنّهم بغاة لأنهم خرجوا على دولة مسلمة!!! فما الحکم؟ الحکم هو ما جاء عن علی رضی الله عنه، أن لا یجهز على جریحهم ولا یتبع مدبرهم ولا تسبى نساؤهم ولا یقسم فیئهم، فمعاملة الحکومة لهم غیر شرعیة، بل دولیة وسیحاکمون الحکومة بین یدی الله…) أهـ. فهو یعدّها – رغم إنکاره باطلها – حکومة مسلمة وبالتالی لا یجوز الخروج علیها والخارجین علیها بغاة عنده… وهذا حکمهم عند (ابن باز) أیضاً، فقد أصدر بیاناً بعد الحادث نشر فی مجلة البحوث الإسلامیة!! السعودیة ( ) بعنوان: “حادث المسجد الحرام وأمر المهدی المنتظر”… کان مما جاء فیه: (أن المهدی قد أخبر النبی صلى الله علیه وسلم أنّه یحکم بالشّرع المطهر.. فکیف یجوز له الخروج على دولة قائمة قد اجتمعت على رجل واحد وأعطته البیعة الشرعیة!!! فیشق عصاها ویفرق جمعها وقد قال علیه الصلاة والصلام فیما صح عنه: (من أتاکم وأمرکم جمیع یرید أن یشق عصاکم أو یفرق جماعتکم فاضربوا عنقه کائناً من کان) أخرجه مسلم. ولما بایع النبی صلى الله علیه وسلم أصحابه بایعهم أن لا ینازعوا الأمر أهله!!! إلاّ أن تروا کفراً بواحاً عندکم من الله فیه برهان) وهذه الدولة بحمد الله لم یصدر منها ما یوجب الخروج علیها…) ( ).
بل ویحتج فی هذا المقام بحدیث: (من رأى من أمیره شیئاً من معصیة الله فلیکره ما یأتی من معصیة الله، ولا ینزعن یداً من طاعة فإن من خرج عن الطاعة!! وفارق الجماعة!! مات میتة جاهلیة!!) بل یبالغ ویقول: (وبذلک تدخل هذه الطائفة تحت قوله عزّ وجلّ: ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن یذکر فیها اسمه وسعى فی خرابها أولئک ما کان لهم أن یدخلوها إلا خائفین لهم فی الدنیا خزیٌ ولهم فی الآخرة عذابٌ ألیم…) والشیخ یعرف جیداً من الذی یمنع مساجد الله، ویصدّ عن دین الله بطرائق شتى، ولا یدخلها حین یدخلها إلا خائفاً وسط حرسه وجنوده وحشوده..
ویحتجّ بحدیث: (من حمل علینا السلاح فلیس منّا) لتجریم الإخوان لأجل (إطلاقهم النار على رجال الأمن الذین أرادوا حمایة المسلمین من شرّهم) – کذا قال – وهو یعرف جیداً أن الإخوان لم یقصدوا المسلمین بشر.. وأن ما أراده رجال الأمن هو حمایة الدولة وحکومتها وعرشها الکافر.. فیکون ذلک الحدیث حجّة للإخوان لا علیهم..
بل یقول وبکل جرأة متناسیاً زمن القرامطة وغیرهم…: (ولا نعلم أنّه مر بالمسجد الحرام مثل هذه الحادثة لا فی الجاهلیة ولا فی الإسلام)..
ویصف فعل الإخوان بقوله: (الخروج على ولی أمر البلاد!! بغیر حق!!).. ولا داعی لإطالة النفس فی رد مثل هذه لمغالطات، فقد انقشع الغبار عن ولی الأمر المزعوم هذا..
والذی یجب أن یعرفه کل مسلم هنا، أن (البغاة): هم شرعاً، المعتدون الخارجون على إمامة إمام حق عادل بتأویل خاطئ أو للدنیا والرئاسة.
وعلى هذا فمن خرج على حاکم غیر شرعی، ظالم فی حکمه، فلیس من البغاة… فکیف بخروج أهل حق یردون نصر الدین على ظلمة طغاة، وکیف بخروج أهل حق یریدون تحقیق التوحید وإقامة الدین على کفرة مرتدین.. لا شک أن هؤلاء لیسوا من البغاة ولا یتناولهم هذا اللفظ لا لغة ولا شرعاً أو اصطلاحاً.. ولذا جزم ابن حزم کما فی المحلّى بأن من دعا إلى معروف أو نهى عن منکر أو قام لإظهار القرآن، والسنة والحکم بالعدل، وهو صادق بدعواه، فلا یعتبر باغیاً بل الباغی من خالف ذلک ( ).
وبهذا یتبین لک بشاعة حکم هؤلاء المشایخ ومن وافقهم على هذه الطائفة، وأنه حکم فی غیر مناطة وفتوى فی غیر محلّها… إذ هی فتوى بلا علم، لأن المفتی کما یقول العلماء: لابد أن یحیط بنوعین من العلم، علم الواقع وعلم الدّلیل الشرعی، وإذا ما اختل نوع أو نقص، لم توافق فتواه الحق والصواب.
وهؤلاء الذین خاضوا فی هذا الباب إمّا أنّهم لا یعرفون کفر هذه الحکومة وردّتها فیفتون بغیر علم بواقعها فیضلّون ویُضلّون، وقد قیل: اثبت العرش، ثم انقش… والمطلوب تثبیت العرش على الوجه الحق…وإلاّ فمن ثبّته أعوجاً، خرج نقشه أعوجاً أو أنّهم یعرفون کفرها وباطلها!! ومع هذا یفتون بهذا الحکم الأعوج، فتکون المصیبة عند ذلک أعظم..
وإن کنت تدری فالمصیبة أعظم إن کنت لا تدری فتلک مصیبة
یقول محماس الجلعود فی کتابه القیم: “الموالاة والمعاداة” – الذی منع من السعودیة مؤخراً – (۲/۵۰۰): (مما تقدم یتضح الفرق الواضح والبون الشاسع بین نظرة الإسلام إلى البغاة ومعاملته لهم، وبین ما هو حاصل فی معظم ( ) بلاد الإسلام، فمن یدقق النظر فی السلطات الحاکمة فی هذه البلاد یجد أنها بمقیاس الإسلام سلطات کافرة اغتصبت السلطة بتآمر مع أعداء الإسلام فی الخارج ومع زمرة من المنافقین فی الدّاخل، ولذلک فموالاة ومناصرة تلک الحکومات والدّفاع عنها ومظاهرتها على الخارجین علیها إن کانوا من أهل التوحید ردّة ظاهرة، بل إذا کان حال الطّائفة الخارجة غیر واضح ولا معلوم فلا یجوز الوقوف فی صف المرتدین ونصرتهم لتثبیت عروشهم الکافرة…).
کیف وقد (سئل الإمام مالک عن قتال البغاة نصرة للحکّام الظلمة، فنهى عنه وقال: إلاّ أن یخرجوا على مثل عمر بن عبد العزیز. فقیل: فإن لم یکن مثله؟ قال: دعهم ینتقم الله من ظالم بظالم ثم ینتقم من کلیهما، وکانت هذه الفتوى سبباً من أسباب محنته…) أهـ.
فکیف إذا کانت الحکومة کافرة مرتدة…؟؟
* بقی أن نعرف أن جهیمان ما فعل فی الحرم ما فعله، إلاّ لاعتقاده أن محمد بن عبد الله القحطانی هو المهدی، فقصد مبایعته تطبیقاً للأحادیث.. وهذا ما سمعناه بأنفسنا منه ومن أتباعه، ولیس الأمر کما حاول أن یصوّره بعض الکتّاب بأنّه کان ثورة منظمة، وأن مجموعات من الإخوان بالخارج کانت ستتحرک لتستولی على مبنى الإذاعة، ونحو ذلک من نسج خیالاتهم… فالجماعة کانوا أبسط وأضیق أفقاً – خصوصاً فی قضایا الجهاد – من أن یصلوا إلى هذه المستوى کلّه، بل بالغ البعض وزعم أن الجماعة کان لهم أتباع فی الجیش حاولوا التحرّک فی نفس الوقت فی تبوک والریاض وغیرها.. مع أن الإخوان یحرّمون المشارکة فی جیش هذه الحکومات… بل أن جهیمان کان یرى – وللأسف – أن الخروج على هؤلاء الحکام باختلاف صورهم وقتالهم فی عقر دارهم دون هجرة إلى مکان ما، یعدّ خلافاً للسنّة… وغفل عن أحادیث منازعة الولاة ومنابذتهم فی وسط الدار إذا ما أظهروا الکفر البواح ( )… فهو لا یرى أنّهم أظهروا کفراً بواحاً، والحکومة عنده – وللأسف الشدید – حکومة مسلمة… وعلى هذا أکثر أتباعه إلى الیوم.. وحتى الذین یکفّرونها منهم أو یکفّرون غیرها من الحکومات فهم لا یرون مواجهة هذه الحکومات الآن ولا جهادها… بل لا یطیقون مجرد الکلام فی هذه المواضیع أو إثارتها… وهم فی ذلک مشارب شتّى وأفکاراً متفرّقة… وشراذم مختلفة.. فمنهم من یقلد الألبانی، فلا جهاد إذ لا بیعة ولا إمام.. وهؤلاء تتعطّل بقولهم هذا، أحادیث الطّائفة التی لا تزال تقاتل إلى قیام السّاعة… ومنهم من یضیف إلى هذا وجوب الهجرة إلى دار أخرى والتّمیز قبل الجهاد کما یرى جهیمان.. وذهلوا عن أحادیث منازعة الأمر أهله عند ظهور الکفر البواح فی الدار نفسها.. ومنهم من یرى أنّنا فی زمن الاستضعاف وکفّ الید.. فیعطّلون آیات وأحادیث القتال.
والخلاصة أنّهم فی هذا الباب مساکین، والحکومة أعطتهم بالضجة التی افتعلتها حولهم أکبر من حجمهم – أعنی من ناحیة خطرهم العسکری على الدّولة وطواغیتها – بل إن جهیمان لم یتکلّم فی مسائل تکفیر الحکومات إلا مجبراً لدفع تهمة تکفیرهم عنه وعن إخوانه کما یقول!!! وراجع قوله هذا ص۴ من رسالة (الإمارة والبیعة والطاعة…) وأکثر ما کان یزعج الدولة قوله ببطلان بیعتها… أمّا التکفیر والقتـال والخروج وأخواته، فإن الجماعة تتخبط فیه کثراً… یقول جیهمان ص۱۱ من الرسالة المذکورة بعد أن ذکر بطلان بیعتهم: (لا یلزم من بطلانها تکفیرهم بل هم مسلمون بیعتهم باطلة شرعاً بالأدلة من الکتاب والسنة) ومثله ص۲۸ وص۳۳ أیضاً… بل إنّه یبالغ فینکر على من( أبغض الحکام وانشغل بمساوئهم وحملهم ذلک على عدم الاعتراف لهم بالحق إذا أحسنوا – على حدّ تعبیره-) ص۸. فهو لما جهل کفرهم وردتهم، ذهل عن أن هذا الذی ظنّه إحساناً لا قیمة له مع الشرک والردة والکفر… قال تعالى عن أعمال الکفرة التی قد یحسبها الناظر شیئاً وهی لیست بشیء…: والذین کفروا أعمالهم کسراب بقیعة یحسبه الظمئان ماء حتى إذا جاءه لم یجده شیئا… وقال تعالى: مثل الذین کفروا بربهم أعمالهم کرمادٍ اشتدت به الریح فی یوم عاصف…
ویقول أیضاً عن هذه الطائفة المبغضة لطواغیت الحکام: (وأضل الأخرى البغض والکراهیة). فتأمل هذا الخلط فی هذه القضیة التی لم یوفّق فیها رغم أنّه یعرف أن البغض فی الله من أوثق عرى الإیمان ویعرف أنّ من ملّة إبراهیم إبداء العداوة والبغضاء للکفرة أعداء الدین… وقد کتب وأکد على ذلک فی رسالة (رفع الالتباس) ولکن المحروم، من حرم تنزیل ذلک على الواقع تنزیلاً صحیحاً… وأشدّ ما قاله فی هؤلاء الطواغیت… أن شبههم بالمنافقین تشبیها فقط.. حیث قال ص۱۳: (وما أشبه هؤلاء الحکام بالمنافقین، فتراهم مع إظهارهم الإسلام یوالون الکفّار أو المشرکین ولکن طائفة والت وصالحت الیهود وطائفة والت وصالحت الشیوعیة وطائفة والت وصالحت النصارى وآوت المشرکین من الشیّعة والروافض، فکل من هذه الدول الإسلامیة!! له نصیب من إظهار الإسلام وله نصیب من موالاة الکفار، وربما اختلفوا فی اتجاهاتهم وکلهم متفقون على محاربة الحق وأهله إذا خالف سیاستهم وسیاسة من یوالونهم من أعداء الإسلام) أهـ. وتأمل العبارة الأخیرة، ثم مع هذا یتحرّج من إطلاق الکفر علیهم وعلى حکوماتهم… وإذ لم تکن محاربة الحق وأهله وموالاة أعدائه کفراً… فما هو الکفر إذن؟؟؟ ومثله قوله فی الصفحة نفسها: (لأن وجودهم هلاک للدین وهدم للحق..) وقوله ص ۲۸: (مع اعتقادنا أن بقاءهم الیوم هدم لدین الله عز وجل)… کلّ ذلک من رسالة (الإمارة…).
واعلم أنّ الذی جعله یتخبّط فی هذا الباب هو وغیره، عدم دراستهم للواقع الذی یعیشون فیه دراسة واعیة على بصیرة لإعطاءه الحکم الشرعی الصحیح.. مما دفعهم إلى حمل أحادیث أئمة الجور أو الظلم، الذین لم یخرجوا من دائرة الإسلام، وتنزلها خطأ على هؤلاء الحکّام الکفرة المرتدین… کما فی رسالته (نصیحة الإخوان إلى المسلمین والحکّام) حیث أورد حدیث: (تسمع وتطع الأمیر وإن ضرب ظهرک وأخذ مالک…)، واستدل به على وجوب الطّاعة لهؤلاء الطواغیت على من یبایعهم… ثمّ رجع فی رسالة (الإمارة) عن ذلک، لا لأنه تنبّه إلى خطأه فی تنزیل أحادیث الأئمة المسلمین على الحکام المرتدین… ولکن لضعف الحدیث عنده.
وهکذا تعرف أن الإخوان من أبعد الناس عن فکر (الخوارج) الذی رماهم به علماء السوء، فالذین یتخبّطون هذا التخبط فی الحکم على هؤلاء الحکام المرتدین ویحکمون لهم بالإسلام، رغم هذا الکفر البواح کلّه، لهم أقرب إلى مذهب الإرجاء منهم إلى مذهب الخوارج..
* بقی أن نذکر أن حادث الحرم صاحبته إشاعات قویة بأن الحکومة قد استعانت بدول خارجیة لقتال هذه الجماعة.. فتردد أنّهم استعانوا (بکوماندوس) فرنسیین وبمجموعات من (رجال الصّاعقة) الأردنیة… ونحن هنا لا نقف ما لیس لنا به علم.. وننزه کتابنا من أن نجزم فیه بما لا نعرف ثبوته.
أمّا الفرنسیون، فلا علم لنا عنهم.. وإن کنا لا ننزه الحکومة عن أمثال ذلک فهم أحبابها وأولیائها الذین قد عقدت معهم أواصر النصرة والتعاون فی شتى المجالات سواء على مستوى هیئة الأمم المتحدة أو غیرها.. ثم هی لا تعرف للبیت ولا للإسلام والمسلمین حرمة، إلا بقدر ما یثبّت عروشها من ذلک.
وأمّا الأردنیین فهو ثابت مشهور متواتر، وقد أخبرنا بعض المطلعین فی الأردن أنّه شاهد جنازات کثیر منهم بنفسه… والذی دعى الحکومة إلى الاستعانة بعساکر من الخارج عدة أسباب من أهمّها؛ أن المعتصمین فی الحرم کانوا من قبائل متعددة، وکثیر من أفراد الجیش قد یرفض أن یقاتل أبناء عمومته.. ومن ذلک أیضاً نفرة بعض العسکریین ورهبتهم من القتال فی البیت الحرام.. وقد ذکر هذا الأمر کثیر من الکتاب، منهم ذلک المدعو (روبرت لاکی) الذی أمضی خمس سنوات فی السعودیة تعلم خلالها اللغة العربیة وکتب کتاباً عن البلاد سماه (المملکة) وکانت له علاقة ببعض الأمراء السعودیین، یقول: إن الأمیر سلطان وقف خطیباً فی الجنود یحثّهم على اقتحام المسجد وقتال الخوارج المعادین للإسلام!! ثم أحضر بعض وعاظ السّلاطین ممن کان موجوداً فی مکة لإقناع الجنود بذلک… غیر أن کثیراً من الجنود أصرّ على أن یصدر ابن باز فتوى بذلک… إلى آخر کلامه.
وقد صدرت فتوى نشرتها الصحف السعودیة فی الیوم السادس من الحادث وقع علیها ثلاثون من علماء الحکومة، صیغت على أنّها صادرة فی الیوم الأول، لتبریر استخدام الدولة للقوة العسکریة فی الحرم…
وخلاصة القول؛ أن هذا الحادث کان فتنة استغلتها الدولة لصالحها استغلالاً بشعاً إلى أبعد الحدود… وقضت فیه على طائفة مؤمنة کان یمکن أن تقدم الشیء والشیء الکثیر للإسلام والمسلمین لو کانت عندها البصیرة الکاملة فی سبیل المجرمین.
نسأل الله أن یکبت کید أعدائه أعداء الدین، ویفضح أسالیبهم ومخططاتهم الخبیثة… ونسأله سبحانه أن یرحم جهیمان ویغفر له ولإخوانه أجمعین.

السعودیة واللعبة الأفغانیة
قد علمت مما مضى الدور التلبیسی الذی تلعبه هذه الدولة وتحرص علیه، حیث جعلت من نفسها، الدولة الوحیدة التی تحکم بالإسلام وتقیم حدوده کذباً وزوراً.. لذا فهی تحرص دوماً أن تجعل من نفسها الوصی الشرعی على قضایا المسلمین… وتشارک فیها مشارکات مختلفة لتلبس على الناس دینهم وتخادعهم…
ومن هذه القضایا… القضیة الأفغانیة.. وما أدراک ما القضیة الأفغانیة…
دفعت السعودیة الملایین والملایین لکسب ولاء قادة الأحزاب الأفغانیة.. وما زالت تدفع وتدفع.. وکل أحد یعرف هذا… ولکن لأی شیء تدفع.. أتراها تدفع لنصرة الحق الذی تخرج عنه وتعق وتسجّن أهله فی أرضها وتقتلهم وتصدّهم عنه؟؟ أتراها تقتل الحق فی أرضها ثم تنصره فی الخارج؟؟ إنها تدفع وتدفع لعدد من الفوائد من أهمّها.
أن الحرب فی أفغانستان ضدّ أعداء أولیائها وأحبابها وأصدقائها الأمریکان.. فدعمها لهذه الحرب یُرضی الأحباب والأولیاء فی واشنطن البیت الأبیض.. خصوصاً بعد أن تنبّه الکونجرس الأمیرکی فی بدایة سنة ۱۹۸۵م إلى أن الروس جادین فی تثبیت الحکم الشیوعی بکابل وأنّهم قد استعملوا أرض أفغانستان کساحة لتدریب ما یقارب الملیون ونصف جندی من جیشها تدریباً حیاًّ.. مما دعاها – أی أمریکا – إلى إضافة صواریخ ستینجر إلى المعونات العسکریة التی تقدّمها لقادة الأحزاب.. مع الإیعاز للسّعودیة لتغییر سیاستها فی أفغانستان والتی کانت قد بدأتها محصورة بإعانة المهاجرین فقط.. إلى التدخل السیاسی الحقیقی الکامل.. فبادرت إلى تغییر مندوبها العسکری فی باکستان واستبداله بالمدعو (أبو مازن) الذی کان على علاقة وطیدة بقادة العرب وشیوخهم فی الساحة الأفغانیة وفی هذا فائدة أخرى وهی تسخیر العرب المتحمسین المتواجدین فی أفغانستان للحکومة السعودیة وکشف تحرّکاتهم کاملة…
وتدفع أیضاً لأن هذه الحرب قد صبغها أهلها صبغة جهادیة دینیة، إذن فلابد من کسب ولاء أهلها وقادتها وإشباعهم منذ الآن، خوفاً من أن تکون خلافة إسلامیة حقیقیة، تدک أعناق آل سعود وغیرهم من الطّغاة المتمسّحین بالإسلام زوراً وبهتاناً، وخوفاً من أن تفضحهم وتعریهم..
إذن فلابد من شراء الضمائر والذمم والولاء ولو بأغلى الأثمان لتبقى ثمرات هذا الجهاد فی حضن السعودیة وفی کفتها… لا علیها.. لذلک ولغیره دفعت السعودیة… وما زالت تدفع وتدفع إلى الیوم.. وتسهّل وصول الأموال وتدفقها من أرضها وشعبها… فکله فی النهایة یصب ضمن مخططها.
نعم، دفعت لقادة الأحزاب على اختلاف مشاربهم وتوجّهاتهم الکثیر من المساعدات المادیة والعینیة، حتى اشترتهم وسیطرت علیهم سیطرة کاملة حقیقیة… فکان لها ما ترید… وها هم القادة الأفغان الیوم، لا یحرّکون ساکناً ولا یسکنون متحرّکاً إلا بأمرها أو بمشورتها وتحت سمعها وبصرها( ).
انظر إلى جمیل الرحمن… ألیس قد نال ثناء ودعم السلفیة الحکومیة فی الجزیرة وحصل على شعبیة لیست بالقلیلة فی فترة وجیزة… فلا غرابة إذن أن لا یکتب سطراً فی مجلته (المجاهد) ولا یمحوه إلا ویحسب فیه ألف حساب لرضى السعودیة ورأی السعودیة وضغط السعودیة وسخط السعودیة وریالات السعودیة.
ألم یحرق عددین کاملین من مجلته هما العددان الخامس والسادس، رمضان/شوال ۱۴۰۹هـ بإشارة من السعودیة لمجرد أن ورد فیهما بعض ما لا ترتضیه حکومة جلالة الملک..!!
أتلفها (حبیب أمّه السعودیة) وأعاد طباعتهما ببعض بعض أموال المسلمین التی تزدحم بها أرصدته… أتلفها کلّها وأعاد طباعتها بتغییرات تناقض مناقضة صریحة ما جاء فی طبعتها القدیمة.. وکلا النسختین عندنا.
بل قد بلغ ذلّهم وهوانهم للحکومة السعودیة وتحکّمها بهم إلى درجة أن منعوهم من الکتابة فی أی من مواضیع حرب العصابات والمدن، وإلاّ لن تدخل المجلة للسعودیة مخافة استفادة الشباب بالداخل من تلک المواضیع وتطبیقهم لها فی مدن السعودیة… وقد أخبرنا بعض المجاهدین الثقات أنّه رآهم فی مقر المجلة فی بیشاور یقطعون صفحات عدد من الأعداء طُبعت فیه بعض مبادئ حرب المدن… وعندما سألهم عن ذلک… قالوا منعته السعودیة..
یا سبحان الله.. وما بال السعودیة وکیف تتحکم السعودیة فی تفاصیل ودقائق هذه الأمور خارج حدودها.
إن الإنسان البسیط لیحار من هذا، ولکن المطّلع على ملایین السعودیة التی تتدفق کالسیول.. لا یحار ولا یعجب.. إنّها مرضعتهم.. التی یدر ثدیها علیهم الملایین.. وهل یعق أو یعض الرضیع مرضعته؟؟؟ ثم ألا تریدون مزیداً من الملایین…؟؟ إذن سمعاً وطاعة لحرامی الحرمین… لا یرید حرب عصابات.. حسناً… لا یرید حلقات حرب المدن… حسنا.. ولا یرید کلاماً فی الأنظمة العربیة ولا طعنا فی طواغیتها ولا ذکراً لأسمائهم… سمعاً وطاعةً… وقد رأینا تطبیق هذا وسمعناه… سواء فی مجلات الأحزاب الأفغانیة المختلفة… أو فی مضافاتها أو فی معسکراتها… حتى بلغ ببعض المسؤولین فی معسکر جمیل الرحمن فی منطقة (کُنَرْ) أن قال لبعض الشباب المتحمسین الذین کانوا یتکلّمون بتکفیر فهد.. قال بالحرف الواحد: (هذا معسکر فهد والذی یکفّره یخرج من معسکره)!!
فلا غرابة إذن بعد هذا کلّه أن نثق ونصدق بما وصلنا عن بعض الثّقات فی الساحة الأفغانیة من أن السعودیة قد أملت على جماعة (جمیل الرحمن) ستّة شروط لتلقى مجلته القبول عندهم منها:
۱- عدم إیراد مواضیع حروب العصابات والمدن فی المجلة فهذا لا ترتضیه الجهات الأمنیة فی داخل السعودیة.
۲- عدم الکلام أو الطّعن فی أی من الحکومات العربیة وعدم تسمیة رؤسائها وذکرهم بسوء.
۳- عدم الطّعن فی الیهود والنّصارى مما قد یزید إثارة العداوة والبغضاء ضدّهم…( ).
إن الواقع المشاهد الملموس فی الساحة الأفغانیة الیوم أمر وأدهى من هذا… وعلى مستوى مختلف الأحزاب المتناحرة أو المتحدة… إنک إذا ما کنت من أولئک الأغرار المتحمسین وذهبت إلى ساحات الجهاد الأفغانی، تنشد تدریباً فی بعض معسکراتهم التی یدیرها ویشرف علیها العرب باتجاهاتهم المختلفة… وکانت تطلعاتک وآمالک ترنوا إلى تدریب المتفجرات ونحوها مما هو ضروری لجهاد وإرهاب أعداء الله من طواغیت الشرق والغرب… فإنک سوف تصدم وتستغرب وتفاجأ حین تسمع إجابة المسؤولین عن تلک المعسکرات – هذا إن صارحوک – حین یقولون لک: (التدریب على المتفجّرات ممنوع بأمر السعودیة). وإن تعجب وتقول… السعودیة…؟؟ وما بال السعودیة..؟؟ وکیف تتحکم عربستان بمعسکرات أفغانستان خارج الحدود؟؟؟
یجیبک الریال، وتقرع آذانک الأموال – التی تصنع العجائب -، فتتحکم بالضمیر وتوجّه المسیر… ( ).
وهکذا یصبح قادة الجهاد والمجاهدین الذین یتغنّون بالجهاد ضد الطّغیان فی بلاد الأفغان، خدماً أوفیاء وعبیداً مطیعین لطواغیت عربستان وجلادیهم.. بل اخوة وأشقاء…!! إنّه زمن العجائب والمتناقضات… ألم تروا کیف یشدّ رئیس وزراء الحکومة الانتقالیة (سیاف) الرحال، إلى أرض الهللة والریال لیجتمع بالأعور الدّجال.. إنّها الدبلوماسیة، التی تمیّع الدین وتجمع بین المتناقضات… إذا ما جلست إلیه أو إلى غیره من قادة الأفغان أعطاک من حسن الحدیث حلاوته، ولاءً وبراءً وعقیدة وجهادا وتمیزا ونقاء… وإذا جلس إلى (فهد) خرج یصیح بملء فیه أن العلاقة بینهم وبینه علاقة أخویة!!
أی جهاد هذا وأی ولاء وبراء.. أهذه هی الدولة الإسلامیة المنشودة وهؤلاء هم قادتها؟؟؟ أهذه هی ثمرات تلک التضحیات وذلک الجهاد الطّویل..؟؟
یقول (سیاف) ردًّا على سؤال وجهته إلیه مجلة الحوادث بتاریخ ۹/۲/۱۹۹۰م بمناسبة مباحثاته مع الفهد… (إن لقاءنا مع خادم الحرمین الشریفین یجیء فی إطار التشاور والتّناصح بین الأخ وأخیه، وقد عودتنا المملکة العربیة السعودیة الدعم والتأیید للقضایا الإسلامیة والإنسانیة!! بصفة عامة..) إلى قوله: (ووجدنا عند خادم الحرمین الشریفین الدرایة التامة والمعلومات الواسعة والإحساس الإسلامی الأصیل بقضایا المسلمین والعرب ووعدنا بالدعم والتأیید کدأبه على نصرة القضایا الإسلامیة…) أهـ.
أرأیتم کیف تفعل الریالات… أرأیتم کیف تغیر المناهج وتحرف الطریق وتمییع الدعوات وتشتری الضمائر والذمم… فهد المجرم الخبیث الطاغیة الکافر عمیل الإنجلیز والأمریکان وولیهم الحمیم وعدوّ کل موحد ربانی، یمسی صاحب إحساس إسلامی أصیل لقضایا المسلمین…!! ویصبح أخاً من إخوانهم.. طبعاً… ألیس: (وعدنا بالدّعم والتأیید).. علاقة الأخ مع أخیه.. أرأیتم هذا الکلام یا اخوة التوحید… أیقوله إنسان یعرف توحیده حق المعرفة لحکومة معلوم خبثها وإجرامها وعمالتها کهذه الحکومة… وإذا کان لا یعرف ذلک کلّه أیرتجى لمن فی هذا المستوى من المعرفة أن یقود أمّه ویقیم جهاداً وخلافة على منهاج النبوة… وهکذا وعن طریق ذلک الدّعم والدّفع.. وعن طریق روابط الضرار وهیئات الإغاثة… والهلال السعودی.. وغیره ونحوه وتوابعه … تحقق هذه لحکومة الخبیثة أعظم انتصار لها، إذ تکسب إلى صفّها… من ربما لو أهملته وترکته، وکان مخلصاً لله مستقیماً على منهاج النبوة، لأصبح نداً وخصماً لها وبدیلاً إسلامیاً یسحب بساط الوصایة على الإسلام –بدولته الإسلامیة الحقیقیة – من تحت آل سعود ودولتهم التّلبیسیة…
وهکذا یبقى الجهاد الأفغانی وما قد ینتج عنه فی جیب السعودیة، وفی حضن حامی الحرمین… وفی رکبه… وتبقى الملایین فی المقابل تصب فی جیوب القادة الأفغان ماداموا على هذا المنهاج.
وهکذا تبقى السعودیة من ثمّ فی أذهان أکثر الناس وبفضل تلبیس العلماء المضلّین!!
والدّعاة المداهنین!! والمجاهدین الراکنین!! حامیة حمى الإسلام والمسلمین وناصرة الجهاد والمجاهدین وهو أسمى ما یتمناه طواغیتها وغایة ما یجهدون أنفسهم وطاقاتهم لتحصیله… وسحقاً – عند آل سعود – للملایین وملایین الملایین فی سبیل تحقیق هذا التزویر والتشویه والتلبیس الذی یرجع الفضل فی تثبیت عروشهم وحمایتها.. إلیه، أوّلاً وأخیراً…
ولکن…
لن ننسى… ولا ننسى… وعد ربّنا أبداً…
إن الذین کفروا ینفقون أموالهم لیصدّوا عن سبیل الله فسینفقونها ثم تکون علیهم حسرة ثم یغلبون والذین کفروا إلى جهنم یحشرون*لیمیز الله الخبیث من الطیب ویجعل الخبیث بعضه على بعض فیرکمه جمیعاً فیجعله فی جهنّم أولئک هم الخاسرون [الأنفال].
فبفضل الله تعالى، انقلب مکر هذه الدولة وکیدها إلى نحرها.. ویمکرون ویمکر الله والله خیر الماکرین.
ولم تنفعها تلبیسات العلماء ولا مداهنات الدعاة.. ولا صد کثیر ممن یرضعون من ألبانها عن الکلام والطعن فیها… ولا کیدها ومکرها ولا أموالها… فالله متم نوره ولو کره المشرکون…
وها نحن نراها الیوم قد ضاقت ذرعاً بما جرّه علیها تشجیعها المبالغ فیه للجهاد الأفغانی.. من مشاکل وقلاقل وإزعاجات.. وها هم أفواج الشباب یعودون مدربین على القتال والسلاح والمتفجرات… وقد استفادوا بعدما خرجوا من أسوار الجزیرة واحتکوا واختلطوا بإخوانهم الدّعاة القادمین من شتى أنحاء المعمورة.. فرجع أکثرهم إلى السعودیة بغیر الوجه الذی خرجوا به أوّل الأمر… فها هو فکر (تکفیر وقتال الحکومة وکل من ناصرها وعاونها وتولاها) قد انتشر بین الشباب – العائد من أفغانستان المتدرب على السلاح – انتشار النار فی الهشیم… وها هی أفواج الشباب ترجع محملة بعشرات الکتب التی تعری طغاة آل سعود وتفضحهم…( ).
وها هم الشباب یرجعون وقد فقدوا الثقة بکل من یمدح هؤلاء الطواغیت أو یثنی علیهم أو یجادل عنهم أو یقف بأبوابهم مهما طالت لحیته وکبر لقبه… فخرج علینا المشایخ فی الآونة الأخیرة یرکزون فی خطبهم ومحاضراتهم على محاربة الآراء الشاذة والأفکار المتطرفة… یقصدون تکفیر حکومتهم وتکفیر من تولاها، والدعوة إلى جهادها… أهذا هو الشذوذ؟؟ أم الشذوذ إنحرافکم عن نهج سلف الأمة والتساقط على موائد الخونة والکفرة العملاء..؟؟ (رمتنی بدائها وانسلت)..
قل موتوا بغیظکم إن الله علیم بذات الصدور.
لقد خرج شباب الحجاز ونجد ومن حوالیها یوم أن خرجوا متوجهین لنصرة الجهاد الأفغانی یحلمون بالخلافة الضائعة والمجد التلید… خرجوا وأکثرهم یعتقد – بفضل تلبیس العلماء العملاء – أن فی رقابهم بیعة لإمام المستسلمین… والیوم یعودون – والفضل لله وحده – وقد تبصّروا بحرامی الحرمین، ویتربّصون الیوم الذی یقارعونه وجیشه وحکومته فیه، تماماً کما قارعوا نجیب العمالة وجیشه من قبل.. وما الفرق…؟؟ فکلا الطرفین یتمسح بالإسلام ویتباکى على الإسلام ویدّعی الإسلام فی الوقت الذی یذبح فیه الإسلام وأنصاره فتربصوا إنا معکم متربصون ( ).
وکم کان یثلج صدورنا سماع أولئک الشباب وهم ینشدون من فوق ربى جبال الهندکوش وهم یرمون ببصرهم صوب نجد والحجاز وتهامة ویقولون…

یا حماة العقیدة دینکم واحد
إرفعوها وحطّوا رایة الجاحد
تمنع اللّی صحى لا ینبه الراقد
مذهب الکفر لا ناقص ولا زاید
قالوا إنّه عدوّ الشّعب والقائد
راح وقت العمالة والله الشاهد
راح وقت العمالة والله الشاهد یا عرب یا عجم یا ترک یا بربر
رایة الحق والتوحید لا تقهر
والعمالة من الحکام والعسکر
من دعى للخلاعة عندهم یشکر
من تجرا وقال الحق فی المنبر
والطواغیت ولّى حکمهم وأدبر
والطواغیت ولّى حکمهم وأدبر
***
نعم والله… رغم الأموال التی دفعت وما زالت تدفع وتنفق فی سبیل صد الشباب عن هذا المنهاج القویم.. منهاج البراءة من کل الطواغیت وجهادهم وهدم معاقلهم وحکوماتهم الکافرة.
ورغم تلبیس المشایخ والعلماء…
ورغم مشارکة کثیر ممن ینتسبون للجهاد والمجاهدین فی الدفاع عن ذلک النظام الخبیث… أو على الأقل منع الکلام والطّعن فیه ( ).
رغم ذلک کلّه ورغم محاولات السعودیة عزل شبابها عن بقیة العرب فی بیشاور خوفاً من تأثّرهم بما سمّوه بالآراء الشاذة – یقصدون تکفیر طواغیتهم وجهادها – لدرجة أنّهم وضعوا بیتً خاصاًّ للسعودیین جعلوه إلى جوار هلالهم السعودی سمّوه (بیت السعودیین) وسمّاه إخواننا الموحّدین: (بیت المخابرات السعودیة)… وضعوا ذلک البیت رصداً للشّباب ومتابعة لهم وکیداً.
رغم هذا کله یأبى الله إلا أن یتم نوره ویجعل کیدهم فی نحورهم.. فشمس الحق لا یحجب نورها الذباب… وها هم الشباب الیوم یرجعون إلى أرض الحرمین وهم یحملون هذا الفکر الذی یرعب السعودیة ویقلق مضاجعها..
بارتفاع کالنسور
لن تعیشوا فی سرور
لسنین أو شهور
فی حوانیت الخمور
کلکم وغد حقیر
کلکم نذل حقیر إن تکونوا فی قلاع
لن تعیشوا فی أمان
عمرکم جدٌّ قصیر
عیشکم عیش تردّى
کلکم أصحاب عار
لیس فیکم من شجاع
شعر مروان حدید (رحمه الله تعالى)
وما أشبه اللیلة بالبارحة… فقدیماً قتل فرعون الأولاد واستحیى النساء مخافة أن یخرج من بین أبناء بنی إسرائیل من یقضی على ملکه ویدمّر عرشه.. فشاء الله أن یخرج له ما یحذره من وسط قصره.
نعم، ما أشبه اللیلة بالبارحة..
فالسعودیة تنفق الملایین والملایین… لتلبس على الناس دینهم.. ولتظهر بمظهر حامیة الإسلام والمسلمین وناصرة الجهاد والمجاهدین.. کل هذا لتوجّه الجهاد وتبقیه بعیداً عن عروشها وطُغاتها.. ویشاء الله تعالى أن یکون تدمیرها فی تدبیرها..
فها هم الشباب الذین سافروا بتذاکرها المخفضة وبتشجیعها وتلبیسها… قد أمسوا الیوم جنداً للتوحید وحماة للعقیدة.. یتربّصون بمشرکی آل سعود أن یصیبهم الله بعذاب من عنده أو بأیدیهم..
فتربَّصوا إنا متربِّصون..
ولتعلمنَّ نبأه بعد حین…

السعودیة مقبرة العلماء
وسجن الدعاة
کثیر من الکتاب والسیاسیین عندما یتکلّمون عن هذه الدولة الخبیثة ورکائزها ودعائهما وما تقوم علیه، یذکرون عدّة أمور أساسیة من أهمّها وفی مقدمتها (فئة من العلماء والمشایخ تتخذهم هذه الدولة ستاراً وحاجزاً ورکیزة من رکائز القوة فیها).
نعم.. و والله لقد أصابوا کبد الحقیقة وصدقوا فی هذا، فإن ستار العلماء الذی وضعته هذه الحکومة الخبیثة أو تهیّأ لها بنفسه ورغبته… یقدم لها دون شک خدمة عظیمة ومجهوداً جباراً فی تثبیت أرکانها… بل إنّه یؤدی فی هذا المجال دوراً هو أعظم وربّ الکعبة من دور القوات المسلّحة والحرس الوطنی أو الملکی والقواعد الأمریکیة وطائرات الواکس ومعاهدات الدفاع المشترک والمعاهدات الأمنیة.
فهو جهاز تخدیر وتنویم وتلبیس وتدلیس على الشعوب یعطی الصبغة الشرعیة لکل ما تقوم به الحکومة وتفعله، ما دام هؤلاء العلماء فی أحضانها… فالنّاس یثقون بهم وینظرون إلیهم ویقلّدونهم، وکم سمعنا الناس یقولون فی کثیر من المسائل إذا کان کلامکم هذا صحیحاً… وإذا کانت الحکومة کذلک.. وإذا کان هذا حقاًّ.. فما بال ابن باز وما بال ابن عثیمین وغیرهم.. وهذا هو شأن أهل التقلید، والناس أکثرهم علیه… ورحم الله من قال…
من حجّة الجهال کل زمان.. یا معشر العلماء إن سکوتکم
ثمّ إن وجود هذه الطبقة من العلماء کواجهة للدولة، خصوصا وأن فیهم بعض من نالوا الصدارة فی الفقه أو غیره من علوم الشریعة ولهم طلبة علم یملؤون علیهم حلقهم ومجالسهم… یثبت ویؤکد فی أذهان الخلق، ما تنشره هذه الدولة الخبیثة من أنّها حامیة حمى الإسلام والمسلمین!! وغیر ذلک من الدّجل والکذب والهراء… حتى وصلنا إلى حال صار کلّ طاعن فیها یعد عند أکثر الناس طاعناً فی الدین والإسلام والقرآن والشریعة والتوحید والعقیدة… إذ الحکومة تعطی هذه الصورة وتثبتها عبر وسائل إعلامها المختلفة والناس یصدّقون ویؤمنون لأنهم یرون جمع من المنتسبین للعلم فی أحضان هذه الحکومة الخبیثة نائمون ومن ألبانها راضعون وعنها یجادلون ویدافعون ولملیکها مبایعون…
تبدوا لهم لیسوا بأهل معان والناس أکثرهم فأهل مظاهر
وهذه اللعبة.. لا تکلف آل سعود إلا القلیل من الریالات رواتب و (شروات) أو سمّها – إن شئت – رشوات لؤلئک المشایخ والتی مهما ارتفعت فلن تبلغ ثمن الساعة التی أهداها (فهد) لسیدته (نانسی) زوج الرئیس الأمریکی (ریجان)، وحتى لو بلغت أجورهم مثل ذلک أو أکثر فإن النتیجة المتحققة من ورائها فی تدعیم وتثبیت أرکان هذه الدولة الخبیثة تستحق الدفع أکثر وأکثر عند آل سعود… ( ).
نعم والله إنها مقبرة العلماء…
فکم سمعنا عن عالم أو خطیب أو داعیة صادق صادع کان فی بلده قبل أن یستقدم إلى هذه الدولة الخبیثة، تهتز به المنابر وتسیر إلى مجالسه وحلقه وخطبه الرکبان، فما یلبث أن یتعاقد للتدریس عندنا فیدخل (ثلاجة) العلماء… فما تکاد تسمع له بعد ذلک حسا فمنهم من یخنس وینکب على المشاغل الکثیرة والتکلیفات الواسعة التی یشغلونه ویلبسون علیه بها.. وینسى الصدع والدعوة وبیان الحق للناس وفضح الطغاة وطغیانهم… ویضیع ما تبقى من العمر فی خدمة مؤتمرات أو إن شئت فسمّها مآمرات السلاطین وندواتهم ولجانهم وأوقاتهم وهیئاتهم وروابطهم التی هی فی الحقیقة شیء قلیل مما یلبس به الطّغاة على هذه الأمّة أمر دینها لصبغ دولتهم صبغة دینیة شرعیة، وفی الوقت نفسه یوجهون الناس إلى الدین الممسوخ الذی یریدونه هم، لا الذی یریده الله عزّ وجلّ والذی بعث من أجله رسله والذی أصل أصوله (لا إله إلا الله) توحید الله وموالاة أولیائه الحقیقیین والبراءة من الشرک – جمیع صور الشرک وأنواعها – وعداوة أهلها.. فمن أولئک المشایخ والدّعاة من یبقى على هذه الحال یفنی عمره خادماً مطیعاً وکلباً ألیفاً وجندیاً وفیاً للطغاة ومخططاتهم شعر أو لم یشعر… قصد أو لم یقصد… فهذا هو واقع الحال… ومنهم – نسأل الله العافیة والسلامة – من ینقلب على عقبیه.. علانیة وعن علم وقصد وحماس.. فیمسی من المجادلین المدافعین عنها بل الداعین إلى موالاتها ومبایعتها والدّخول فی طاعتها.. فبعد أن کان دیدنه الصدع بالحق وتعریة الطّغاة أمسى یغطّی عوارهم ویرقع کفریاتهم ویجادل عن باطلهم…
ویا قلّة الأنصار من کل عالم فیا محنة الإسلام من کل جاهل
وصدق والله رسولنا صلوات الله وسلامه علیه حین قال: (إن الله تعالى لا یقبض العلم انتزاعاً ینتزعه من العباد، ولکن یقبض العلم بقبض العلماء، حتى إذا لم یبق عالماً اتخذ الناس رؤساء جهالاً فسئلوا فأفتوا بغیر علم، فضلّوا وأضلّوا!)( ).
فهذا هو الحاصل الیوم وهذا هو الواقع لا یجادل فی ذلک إلا مطموس البصیرة… فإنّ القلب والله لیذوب حسرة وکمداً على ما آل إلیه حال العلم والعلماء فی هذا الزمان، وها نحن نرى طلبتهم یملؤون البقاع لا هَمَّ لهم إلا الجدال عن الطّغاة والوقوف ی وجه من یکفّرهم ویحرّض على حربهم وقتالهم… فبئست الثمرة هذه إن کانت هی ثمرة العلم المزعوم… وانشغلت طائفة أخرى بتحقیق المخطوطات حتى أمسى ذلک العمل ترفاً قاتلاً… یحققون وینقحون ولا یعملون… انشغلوا بالأسانید وغفلوا أو تغافلوا عن المتون… یجلس الواحد منهم شهوراً فی تحقیق أحادیث غربة أهل الإسلام فی آخر الزمان، ومنهجه ومسلکه المنحرف تجاه الطغاة من أعظم الدلائل على غربة الإسلام وغربة أهله العارفین له حق المعرفة… ثم هو یستغرب ویتعجب بل ینکر ویهاجم کل من تکلم فی شرک العصر، شرک الحکام والأحکام… هذا حال طلبة العلم… ولا غرابة من حالهم إذا کان مشایخهم على الحال التی عرفت… وقد قدمنا لک من ضلالات الجزائری ومجازفاته ما فیه الکفایة… وأمثاله کثیر ممن لیس لهم هم إلا الدفاع عن الطغاة وحکمهم والهجوم على الموحدین المعادین لهذه الدولة ورمیهم ووصفهم بنعوت الخوارج والتکفیر لیصرفوا الناس عن هذا الطریق القویم طریق التوحید الحق، طریق الولاء والبراء إلى توحید لا یغضب ولا یزعج أسیادهم من طغاة آل سعود ولا یؤثّر فی سیاساتهم ومناهجهم… فالشرک عندهم هو عبادة القبور والأصنام ودعاء غیر الله والنذر لغیر الله والذبح لغیر الله ومن حقق هذا کان موحداً کاملاً حق على الله أن یدخله الجنّة وإن والى أعداء الله وعادى أولیاء الله ولبس الصلیب وتحاکم إلى الطاغوت محلیاً وإقلیمیا وعربیا ودولیا… فالحکم والتشریع ونصرة الکفار على اختلاف مللهم بالنفس والمال ومودتهم وتولیهم وحرب الدین وأهله لا دخل لذلک کلّه – عند مشایخ آل سعود – بالشرک والکفر والتوحید…!! وحتى لو کان له دخل… فما لکم أنتم وللتکفیر والحکام؟؟ لماذا تضیّعوا أعمارکم وأوقاتکم؟؟؟ وتقسّوا قلوبکم فی مثل هذا؟؟؟ هذا لسان حالهم، بل هو لسان المقال عند کثیر منهم…!! ولست والله مبالغاً… فهذا ما نسمعه دوماً منهم ومن طلبتهم… فهذا أحدهم یکتب کتاباً یوزّع على عوام الناس بالآلاف، یخصّص فیه صفحة کاملة بعنوان (العقیدة أولاً أم الحاکمیة) فاصلاً فیه عن العقیدة قضیة هی من أهم قضایا العقیدة وتوحید الألوهیة… فما الثمرة من هذا غیر الجدال عن الطّغاة وصدّ کل من یعمل أو یتکلّم ضدّهم..؟؟ ( ).
وذاک دکتور!! یشغل منصب رئیس قسم السند!! بالدراسات العلیا فی الجامعة الإسلامیة فی المدینة المنورة یؤلف کتابا کاملاً لأجل هذه الغایة، سمّاه (منهج الأنبیاء فی الدعوة إلى الله فیه الحکمة!! والعقل!!) ویشن فیه الغارة بحکمته وعقله المعیشی المداهن على کل من یحارب کفرة الحکام ویجاهدهم… وحاول بکل ما أوتی من جهد أن یبین أن طریقهم هذا خلاف منهج الأنبیاء فی الدّعوة إلى الله، تأمّله وهو یصدّ الشباب عن هذا الطریق والمنهاج القویم بشبهه الباطلة واستدلالاته الفاسدة حیث یقول ص۳۸ بعد ما ذکر قصّة إبراهیم مع النّمرود… (فمن أین یبدأ بالتغییر وما هو الأسلوب الرشید لتغییر هذا الواقع المظلم الجاثم على أمّته؟ أیثور على الدّولة لأنها منبع الشرور والفساد ومصدر الشرک والضلال؟!! کیف لا والحاکم یدّعی الربوبیة ویصرّ علیها… لماذا لا یدبّر انقلاباً یطیح فیه بهذه الحکومة الکافرة وعلى رأسها جبار متألّه وبذلک یقضی على کل ألوان الفساد والشرک وتقوم على أنقاضه الدولة الإلهیة بقیادة إبراهیم علیه الصلاة والسلام؟!! والجواب حاشا الأنبیاء وحاشا نزاهتهم من سلوک هذه الطرق أو التفکیر فیها فإنها طرق الظلمة والجهلة والسفهاء وطلب الدنیا والملک…الخ) أهـ. وهکذا وبکل بساطة یضلل هذا الشیخ وأمثاله طائفة کبیرة من شباب الأمّة بهذا الهراء الذی یهرف به لیحرفوهم ویصرفوهم عن المنهاج القویم الذی رسمه لنا خاتم الأنبیاء والمرسلین… فی دعوة الأنبیاء وأتباعهم… یوم قال: (ما من نبی بعثه الله فی أمّته قبلی إلا کان له من أمّته حواریون وأصحاب، یأخذون بسنّته ویقتدون بأمره، ثم إنّها تخلف من بعدهم خلوف یقولون ما لا یفعلون ویفعلون ما لا یؤمرون فمن جاهدهم بیده فهو مؤمن ومن جاهدهم بلسانه فهو مؤمن ومن جاهدهم بقبله فهو مؤمن ولیس وراء ذلک من الإیمان حبة خردل)( ). وکذا حدیث: (وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن تروا کفراً بواحاً عندکم من الله فیه برهان) متفق علیه… فلازم کلام ذلک الشیخ الهُمام، أن هذا الذی یحثّنا النبی صلى الله علیه وسلم ویدعونا إلیه انحراف عن منهج الأنبیاء والمرسلین وهو من طرق الظّلمة والجهلة والسفهاء وطلاّب الدنیا والملک…) وغیر ذلک من شقشقاته… أین عقلک یا هذا…؟؟ إنّه کلام خاتم الأنبیاء والمرسلین الذی لا ینطق عن الهوى والذی جاءت رسالته خاتمة وناسخة ومهیمنة على الشرائع کلّها… أکملها الله تعالى لنا وأتمّها وحفظها من التدبیل والتحریف… فهل تریدنا… أن نترک تفاصیلها وأحادیثها هذه… ولا نضع لها اعتباراً، بل نتّخذها ظهریاً کما تفعلون… متعللین بشبه فاسدة کهذه، لبسها علیکم إبلیس وأولیاءه…
إن إبراهیم واجه حاکماً لا یؤمن بالربوبیة بل یدّعی أنّه هو الرب الذی یحی ویمیت فهل یعقل أن یکلّمه بالحاکمیة التی هی من توحید الألوهیة وهو لا یؤمن بتوحید الربوبیة ابتداء… فمثل هذا لابد من بیان توحید الربوبیة له أولاً… فإن سلّم بذلک کُلم بتوحید الألوهیة على اختلاف أنواعه وأقسامه، أما حکّامک یا فضیلة الشیخ فهم لا یجحدون الربوبیة حتى نبدأ معهم کما بدأ إبراهیم علیه السلام مع النمرود، بل هم یؤمنون بها ویدّعون الإسلام والتوحید أیضاً فی الوقت الذی یشرکون مع الله تعالى ألواناً عدیدة من الشرک أشهرها عندهم شرک التشریع والحاکمیة… فلکل مقام مقال.
ثم قوم إبراهیم کانوا قوماً مشرکین فإذا ثبتَّ لنا بالدلیل الصحیح أن مجتمعاتنا الیوم کلها بأعیان أفرادها مشرکون، تماماً کمجتمع إبراهیم… فلا أنصار فیها ولا أتباع للتوحید.. عند ذلک فقط ربما نقتنع بقولک ودعوتک لتعطیل قتال الطواغیت.. ونکتفی بالدعوة والبیان.
أو تفرق بین المجتمعین والحالین، فیفترق الحکم، وهو الحق الذی لا مریة فیه.
ثم نحن نسأل الشیخ سؤالاً واحداً نرید منه علیه جواباً واضحاً… إذا کان إبراهیم علیه السلام لم یؤمر بقتال قومه وجهادهم ولم یؤمر بإقامة دولة الإسلام وأمر بذلک محمد صلى الله علیه وسلم وأمر أتباعه به… فمن نتّبع؟؟ أنبدأ من الصفر کأنّه لا قرآن بین ظهرانینا ولا سنة ولا حدیث.. ونبدأ وکأنّما هو فجر النّبوة والبعثة وکأنّنا مبعوثون فی فترة من الرسل، أم أننا مأمورون بالدخول فی الإسلام کافة، فننظر فی الکتاب المبین فنرى قوله تعالى: وقاتلوهم حتى لا تکون فتنة ویکون الدین کله لله..  والفتنة هی الشرک، کل أنواع الشرک یا شیخ! لا فرق بین شرک القبور وشرک الدستور.
ونرى قوله تعالى: فقاتلوا أئمة الکفر إنهم لا أیمان لهم لعلهم ینتهون. جاء عن حذیفة وعلی رضی الله عنهما أنّهما قالا: (ما قوتل أهل هذه الآیة بعد) وقال ابن کثیر وغیره: هی عامة فی کل أئمة الکفر… وننظر فی السنة فنرى ما قدّمنا من أحادیث ونحوها… أمنسوخ هذا کلّه أم معطّل أم ماذا؟؟؟ حتى تتغافلون عنه یا حضرات المشایخ حین تتکلّمون عن الدعوة إلى الله… أم أنّه لیس له علاقة بدعوة الأنبیاء والمرسلین … والمسألة على المزاج… والله إنی لا أملک فی هذا المقام إلا أن أذکرکم بقوله تعالى: إن الذین یکتمون ما أنزل الله من البینات والهدى من بعد ما بیّناه للناس فی الکتاب أولئک یلعنهم الله ویلعنهم اللاعنون إلا الذین تابوا وأصلحوا وبیّنوا  وبقوله تعالى: ها أنتم هؤلاء جادلتم عنهم فی الحیاة الدنیا فمن یجادل الله عنهم یوم القیامة أمّن یکون علیهم وکیلاً ( ).
وأحب أن یعرف الناس المغترین بهؤلاء المشایخ وأمثالهم من علماء الحکومات سبب فتنتهم هذه حتى أصبحوا یضیقون ذرعاً بکل سؤال وحدیث حول الحکم والحکام( ) إنّه ورب الکعبة حدیث الصادق المصدوق: (من أتى أبواب السلاطین افتتن) فهی فتنة آل سعود التی تخرسهم وتخرس أقلامهم وتأزهم لإخراس کل صوت حر یحاول فضح طغاتهم وتعریتهم… وقد قلنا مراراً أن (الدیس الذی یرضع منه المرء لا یعضّه)… وأنا أدعو هؤلاء المشایخ إلى أن یجلسوا من جدید لیتعلّموا التوحید الحق، ویتعلّموا معنى لا إله إلا الله من کتب الشیخ محمد بن عبد الوهاب وأولاده الذین طالما تمسحت دولتهم هذه بطریقتهم وهم منها براء.
وأخیراً فأنا أذکر الموحد وأنبّهه إلى عدم الاغترار بعلماء الحکومات هؤلاء الذین یتجاهلون ما یدور حولهم من کفریات وفضائح آل سعود وحکومتهم… ولا هم لهم إلا الهجوم على الموحدین المتبرئین من طواغیتهم الکافرین بحکومتهم… أی والله لا تغتروا بشهاداتهم ولا بألقابهم أو لحاهم وعمائمهم… ومن کان مستناً فلیستنّ بمن قد مات فإن الحی لا تؤمّن علیه الفتنة ومن أراد طریقة السلف فلیتأمّل فرارهم من أبواب السلاطین وأمراء الجور فی أزمنة الخلافة والفتوحات فکیف الحال فی أزمنة الکفر والقانون وتولی أعداء الله وحرب أولیائه..؟؟ ثمّ لیعرف بعد ذلک أین هو المنهاج السلفی الحق، فلیسلکه غیر مکترث بکثرة الهالکین أو قلّة السالکین.. وکذا من أراد دعوة الأنبیاء والمرسلین وملّة إبراهیم وحکمتها الحقیقیة لا حکمة التخاذل والمداهنة والرّکون… فلیتأمل قوله تعالى آمراً لنا موجّها: قد کانت لکم أسوةٌ حسنة فی إبراهیم والذین معه إذ قالوا لقومهم إنا برءاء منکم ومما تعبدون من دون الله کفرنا بکم وبدا بیننا وبینکم العداوة والبغضاء أبداً حتى تؤمنوا بالله وحده….
قال بعض المفسرین: والذین معه أی النبیین والمرسلین الذین هم على طریقته ونهجه، وقال آخرون: أتباعه وأنصاره.
فهذه هی دعوة الأنبیاء والمرسلین قمّة الحکمة والعقل فی نصرة دین الله وموالاة أولیائه وعداوة أعدائه.. لا مداهنة فیها ولا مداورة وتلک هی طریقة السّلف… لا رکون فیها ولا مظاهرة ولا مناصرة للظالمین فمن باب أولى الکافرین والمرتدین… فإیاک أن تنخدع بتلبیس الملبسین وتخذیل المخذلین وتثبیط المثبطین أو یضرک ویقعدک ویحرفک ارجافهم وخذلانهم… فقد قال الصادق المصدوق فی وصف الطاّئفة القائمة بأمر الله: (لا یضرّهم من خذلهم أو خالفهم حتى یأتی أمر الله) رواه مسلم عن معاویة رضی الله عنه وفی روایة: (لن یبرح هذا الدین قائماً یقاتل علیه عصابة من المسلمین حتى تقوم الساعة) رواه مسلم عن جابر ابن سمرة. إنه یا حضرات المشایخ حدیث الصادق المصدوق فأین منه المفر وکیف عنه الحیدة والمحیص؟؟
وهکذا وعن طریق هؤلاء المشایخ – الذی یفتون بغیر علم للواقع فیضلون ویضلون – تحفظ عروش هؤلاء الطغاة وتثبت أرکان دولتهم ثباتاً لا یحقق لهم مثله، ورب الکعبة العساکر والجیوش والمخابرات، فإن فساد العالِم فساد للعالَم.
ومن المعلوم أن تضلیل الأمة وتذلیلها بالتلبیس علیها وفتنتها عن توحیدها الحق الکامل… أعظم وأشدّ من قتلها وقتالها… والفتنة أشد من القتل، وقد عرف هؤلاء الطّغاة کیف یسخرون شعوبهم ویقودنهم ویجعلون منهم شیاه وأنعاماً ألیفة مطیعة بهذا الستار الکثیف الذی اتّخذوه من هؤلاء الأحبار والرهبان لیجعلوا من بلدهم بلد التوحید وبلد العلم والعلماء، تأمّلوا، المشایخ فی کلّ مکان، هذا الشیخ ابن باز ( ). وذاک ابن عثیمین وهناک غیره وغیره کلّهم مع الدولة، ویعملون عند الدولة ویدافعون عن الدولة… فماذا تریدون إنّه الإسلام والتوحید…!!! وهکذا تُضلل الشعوب ویصبحون خدماً مطیعین وجنداً محضرین… لحرامی الحرمین!! ضد الشیوعیة وغیرها بل ضد کلّ من یعادیه ویهدد عرشه، وبهذا حصل لهؤلاء الطّغاة أکثر مما یریدون وأعظم مما کانوا یتمنّون ویتوقّعون، فأضلّوا الأمة ولبسوا علیها دینها وفتنوها باسم العلم والتوحید والإسلام… فبربّکم، أکید فرعون أخبث حین قتل واستحیى، أم هذا المکر بدین الله، حتى إنهم لیتولون أعداء الله ویسمونهم (مؤمنین بالله) کما تقدّم ویحاربون أولیائه ویسمونهم خوارج، ویفتنون الأمّة ویلبسون علیها دینها ویمارسون شرک العصر الصریح باسم الإسلام والتوحید؟؟؟ وما أشد انطباق ما قاله جدهم عبد العزیز بن سعود علیهم فی رسالة بعث بها إلى بلاد العجم وبلاد الروم: (نحن لا نکفر إلا من عرف التوحید وسبّه وسمّاه دین الخوارج، وعرف الشرک وأحبه وأحب أهله ودعا إلیه وحض الناس علیه، بعدما قامت علیه الحجّة، وإن لم یفعل الشرک أو فعله وسمّاه بغیر اسمه، بعدما عرف أن الله حرمه…الخ) الدرر السنیة (۱/۱۴۵).
بقی أن یعرف الموحد الموقف من هؤلاء العلماء الضالّین المجادلین عن الحکومات النائمین فی أحضانها والراضعین من ألبانها… فاسمع هداک الله للحق الذی نعتقده وندین الله به ولا یهمّنا معه لومة لائم أو طعن طاعن أو کذب مفتری… الحق أن یُهجروا ولا یطلب العلم عندهم ولا یستفتون ابتداءً، لأن هذا العلم کما یقول بعض السّلف: دین، فانظروا عمّن تأخذون دینکم، بل الواجب وعظهم وهجرهم حتى یرتدعوا ویقلعوا عن مداهنة السلاطین والرکون إلیهم والجدال عنهم… وأمامهم إحدى طریقین؛
إما الصدع والبیان وإظهار الحق للأمة وکشف زیوف الطّغاة وتعریتهم، وهی أعلى المراتب، ولا شک أن دونها الأذى والبلاء، ولکن وراءها الفوز والفلاح والجنان، وفیها النصح للأمة وإظهار لدین الله حق الإظهار.
وقد صح عن النبی صلى الله علیه وسلم أنّه قال: (سید الشهداء حمزة بن عبد المطلب ورجل قام إلى إمام جائر فأمره ونهاه فقتله)( ).
فإن ضعفوا عن مثل هذه المرتبة العلیة، فلیعتزلوا هذه الحکومات ولا یساهموا – على أقل الأحوال – بالتّلبیس والتّدلیس والإضلال، ولا یشارکوا فی إعطائها الصّبغة الشرعیة… أمّا إذا أصرّوا وبقوا على حالهم الممسوخ الممقوت ذاک، فالواجب هجرهم، وعدم التعامل معهم، أو استفتائهم، خصوصاً فی مسائل السیاسة الشرعیة وقضایا الجهاد والحکام، وهذا لیس بدعاً من القول… فهذه طریقة السّلف… إذ کم تکلّموا فی روایة من کان یقبل جوائز السلطان أو یفد على السلطان، وکم طعنوا وجرحوا من تولّى ولایة عند السلطان… وأی السلاطین؟؟ سلاطین الجور فقط… فکیف بسلاطین الکفر والشرک والإلحاد؟؟
وقد کان کثیر من السلف یقبلون روایة بعض الخائضین فی بعض البدع، ویتجنبون أو یحذرون مرویاتهم فیما یتعلق ببدعهم تلک… فمن رمی بالقدر محّصوا مرویاته فی القدر… ومن رمی بالنصب تجنّبوا مرویاته فی آل البیت ومن رمی بالتشیع تنبّهوا إلى مرویاته فی بنی أمیّة وهکذا… ( ) وأکثر هؤلاء العلماء متساقطون فی أحضان الطّغاة وحکوماتهم.. فلا یعقل أن یسألوا أو یُستفتوا فی شؤون السیاسة الشرعیة والحکم والحکّام أو عن المشارکة فی شرطة الطّغاة أو جیوشهم وبرلماناتهم ونحو هذا… فلیحذر من فتاویهم فی هذا الباب ( )
هذا أقل ما ینبغی على المسلم تجاههم، وإلا فالواجب کما قلنا من قبل هجرهم وهجر حلقاتهم حتّى یرتدعوا ویعتزلوا الحکومة على أقل الأحوال… فالزجر بالهجر من سنن المصطفى صلى الله علیه وسلم المهجورة فی هذا الزمان، ورحم الله من قال:
إلا بعبسة مالک الغضبان لا تلق مبتدعاً ولا متزندقاً
ولیست هذه بالطبع، دعوة إلى نبذ العلم وترکه أو الزهد فیه… فالعلم له کتبه، وله أهله الصادقین: الذین یبلّغون رسالات الله ویخشونه ولا یخشون أحداً إلا الله
ولیتدبر کل مسلم فی هذا المقام، حدیث النبی صلى الله علیه وسلم حین قال لکعب بن عجرة: (أعاذک الله من إمارة السفهاء) قال: وما إمارة السّفهاء؟ قال: (أمراء یکونون بعدی، لا یقتدون بهدی، ولا یستنون بسنتی، فمن صدّقهم بکذبهم، وأعانهم على ظلمهم، فأولئک لیسوا منّی، ولست منهم، ولا یردون علی حوضی، ومن لم یصدّقهم بکذبهم، ولم یعنهم على ظلمهم، فأولئک منّی وأنا منهم، وسیردون علیّ حوضی) رواه الإمام أحمد وغیره وهو حدیث صحیح…
هذا هو حالنا یا إخوة التوحید…
علماؤنا صدّقوا الطّغاة بکذبهم وسخّروا حیاتهم فی الدفاع والجدال عنهم والهجوم على کلّ من ناوأ باطلهم وعاداهم، یفعلون هذا مع حکومة التوحید!! التی تعبد بإخلاص ما تعبده من طواغیت داخلیة وخارجیة إقلیمیة وعالمیة وتوالی أعداء الله وتناصرهم بالنفس والمال، وتوطّد علاقات الأخوّة والمودّة معهم على اختلاف مللهم ونحلهم فی الوقت الذی تمتلئ سجونها وزنازینها بدعاة التوحید الحق… التوحید الذی یتبرّأ من أباطیلهم وانحرافاتهم وکفریاتهم وشرکیاتهم العصریة( ). وفی الوقت الذی یسجنون (البزران) الأطفال ویضربونهم ویحققون معهم ویرهبونهم لأجل ذکر اسم جهیمان، أو حمل کتبه، أو لتحریفهم للنشید المدرسی عندهم: (عاش الملیک للعلم والوطن) إلى: (عاش الملیک للحم والشحم)، إسألوا السجون أو انظروا فیها لتعلموا الحقائق… لا تنظروا إلى عشرات بل مئات الخادمات اللاتی زُنی بهنّ کرهاً أو طوعاً ویحجزن الأیام الطوال لیرسلن إلى بلادهن حوامل من الزنا( ).. ولا الزنازین الممتلئة باللوطیة الذین یسجنون قلیلاً ثم یرسلون ولا یقتلون فی دولة الشریعة والحدود!! ولا الزنازین الممتلئة بالسراق الذین یأتون من أقطار الدنیا لیسرقوا الحجیج لأن أحکام السعودیة أخف من غیرها.. کما بلغنا عن بعضهم فی الزنازین… فلا یعرفون قطعاً ولا حدًّا.. ولا غیر ذلک مما قد عرفت تلاعبهم به وتغییر حدوده وتعطیل شرع الله فیه… دعک من هذا کلّه فقد أمسى معلوماً معروفاً لدى الخلق… ولکن انظر فی زنازینهم وسجونهم إلى دعاة التوحید الذین لا یرقبون فیهم إلاّ ولا ذمّة… حیث یضرب الواحد منهم ضرباً مبرحاً یکاد یفقد عقله معه، لأجل طمسه صورة من صور ذوات الأرواح – والتی یفتی ابن باز وغیره من المشایخ بحرمتها – سواء صورة الملک أو غیرها… اسألوهم عن کفریات أعداء الله الذین یعذّبونهم فی تلکم السجون… ویجبرونهم على تغییر عقیدتهم… فمن مضروب معلّق حتى یقول الصورة حلال ولیس بحرام… ومن مضروب مصلوب حتى یقول تجوز البیعة والإمامة لغیر القرشی… یعنون (مصالیخ عنزة) من آل سعود.
أجل هذه سجونهم التی یعرفها أکثرما یعرفها شباب التوحید من إخواننا الدعاة إلى الله..
وتخصصوا فی فنه الملعون
وأکفهم للشر ذات حنین
کل أداة فی یدی مأفون
عثروا على کنز لدیه ثمین
وبکل أسلوب خسیس دون
فی زهد عیسى أو تقى هارون
والظهر منه تراه کالعرجون( )
لا دین فیهم غیر (حرب) الدین فیها زبانیة أعدوا للأذى
متبلدون عقولهم بأکفهم
لا فرق بینهم وبین سیاطهم
یتلقفون القادمین کأنهم
بالرجل بالکرباج بالید بالعصا
لا یعبأون بصالح ولو أنه
لا یرحمون الشیخ وهو محطم
لا تحسبوهم مسلمین من اسمهم
وفی هذه السجون یحضرون لهم مشایخ السوء لیناقشوهم ویغسلوا عقولهم بتلبیساتهم التی ترضی أربابهم وأولیائهم من الطّغاة… أتعرفون هذا کلّه یا علماء الدین والتوحید!! أتعرف هذا یا ابن باز ویا ابن عثیمین.. أتعرفون أنّهم بعد انهاء حلقات الضرب والتحقیق یعرضون على الشباب التعاون والعمل معهم کمرشدین وجواسیس على إخوانهم الموحدین… فإذا تردد الشاب أو تلکّأ.. حوّلوه علیکم قالوا له: إن هذا جائز وحلال!! ولا حرج فیه!! واسأل المشایخ إن شئت… اسأل من شئت من المشایخ..!! هکذا على الإطلاق، وبثقة مطلقة کاملة بولائکم وتأییدکم.. اسألوا أهل السجون من دعاة التوحید عن هذا… إن کنتم لا تعلمون…!! ( ). وإذا کان کل هذا یخفى علیکم… أفیلیق بمن فی نومتکم وغفلتکم ورکونکم هذا أن یتصدّر لقیادة الأمة وتوجیه شبابها فی أظلم وأحلک الفتن والمحن والظروف… بالطبع أنتم لا تشغلون أنفسکم فی هذا، لأنه – کما یردد مقلّدتکم – یقسی القلب ویضیع الوقت…!! ألیس کذلک؟؟ فمن أجل ذلک ضللتم وأضللتم.
یقول ابن القیم رحمه الله تعالى فی إعلام الموقعین(۱/۴۹):
(ولا یتمکن المفتی والحاکم من الفتوى والحکم بالحق إلا بنوعین من الفهم؛ أحدهما: فهم الواقع والفقه فیه واستنباط علم حقیقة ما وقع بالقرائن والإمارات والعلامات حتّى یحیط به علما. والنوع الثانی: فهم الواجب فی الواقع، وهو فهم حکم الله الذی حکم به فی کتابه أو على لسان رسوله صلى الله علیه وسلم فی هذا الواقع. ثمّ یطبق أحدهما على الآخر) أهـ.
هذه هی صفة الفتوى بالحق.. العلم فیها علمان؛ علم الواقع وعلم الدّلیل الشرعی…
.. وهؤلاء المشایخ قد جهلوا نصف العلم… فأفتوا فی کثیر من المسائل المتعلّقة بهذه الحکومات بغیر علم بالواقع، فضلوا وأضلوا…( ).
هذا هو الحق الذی لا یرضی به أکثر الناس الیوم، والذی یجب أن یقال تنبیها وصدقاً فی النصح لشباب الأمة ودعاتها المغرر بهم، وما سواه من تبجیل وتقدیم وتصدیر لهؤلاء المشایخ الحکومیین، هو فی الحقیقة خداع للأمة، وتخدیر للشباب، وتزییف للحقائق، ولبس للحق مع الباطل مهما کان تأویل أصحابه.
فإلى متى یُعلق الشباب بهؤلاء الأصنام، ویعظّمون ویبجّلون للدرجة أن یعاملهم مقدلتهم معاملة الأحبار والرهبان، فلا یقبلون قولاً لله ولرسوله إلا بعد تصدیق فتاویهم علیه… سبحانک ربی هذا بهتان عظیم… فأفسدوا بذلک عقیدة الناس ولبّسوا علیهم دینهم:
وأحبار سوء ورهبانها وهل أفسد الدین إلا الملوک
إن الواجب الشرعی على الدعاة الصادقین، توجیه الأمة إلى منهج التلقی عن الله ورسوله وعدم التقدیم بین یدی الله ورسوله لقول أحد کائناً من کان… وألا یخدعوها بتعظیم شأن علماء وعملاء الحکومات، فیشارکوا بذلک فی زیادة التلبیس علیها وإضلالها… وأنا أعرف جیداً مرارة هذا القول عند أکثرهم، ولکن المؤمن الصادق الذی یعرف مصاب الأمة بهؤلاء العلماء، ولا أحد أعظم فی نفسه من الله ودینه وتوحیده، یتجرّعه کالشهد المصفّى ولو کان أمرّ من الحنظل.
***
إن ما تقدم کلّه وأکثر منه یجری ضد دین الله وأولیائه فی أحب البقاع إلى الله تعالى فی الوقت الذی تدافعون فیه یا حضرات المشایخ عن هذه الحکومة الموالیة للکفار المعادیة للموحدین وتجادلون دونها، وتنسبونها إلى الإسلام والشریعة، فتشوهون بذلک صورة الإسلام النقی النظیفة بظلمات أولیائکم… وفی الوقت نفسه تشنّون الغارة على کل من تصدّى لهؤلاء الحکام الکفرة فتصفونهم بالخوارج والتکفیر وکأنما هم قد کفروهم بمجرد المعاصی والذنوب… ولیس شعری من هم الخوارج..؟؟ أهم الذین یعرفون کلام الله، وحدیث رسوله صلى الله علیه وسلم ویفهمون معنى (لا إله إلا الله) ویعملون بلوازمها ومقتضیاتها من موالاة ومعاداة وحب وبغض وجهاد… أهؤلاء أقرب إلى هذا الوصف وأولى به، أم الذین یقرأون القرآن لا یجاوز حناجرهم، ولا یفقهون معنى (لا إله إلا الله) ولا یعرفون الشرک والتوحید بشمولیته، بل یقصرونه على قضایا الأحجار والأشجار والقبور ویحاربون أهل التوحید الحق المبترئین من طواغیتهم، ویتساقطون فی موالاة ونصرة مشرکی القانون.
فهل تبقون یا حضرات المشایخ على غیّکم هذا منکبین..؟؟ وعن نصرة دینکم وبیان الحق للخلق متخاذلین..؟؟ أما آن أوان الصّدع والبلاغ والبیان، لتقودوا الأمّة فی أحلک ظروفها إلى النصر والعز والتمکین.. ولتخرجوها من ظلمات وتلبیسات الطّواغیت إلى نور التوحید.
ألم یأن للذین آمنوا أن تخشع قلوبهم لذکر الله وما نزل من الحق ولا یکونوا کالذین أوتوا الکتاب من قبل فطال علیهم الأمد فقست قلوبهم وکثیر منهم فاسقون.
قد طال نومکمو إلى ذا الآن
لله تعلی کلمة الإیمان
متجرّد لله غیر جبان
من حجّة الجهال کل زمان
وتعاونوا فی الحق لا العدوان
متعاضدین شریعة الرحمن
والله یخذل ناصر الشیطان ( ) یا معشر العلماء هبو هبة
یا معشر العلماء قوموا قومة
یا معشر العلماء عزمة صادق
یا معشر العلماء إن سکوتکم
یا معشر العلماء لا تتخاذلوا
وتعاقدوا وتعاهدوا أن تنصروا
فالله ینصر من یقوم بنصره
أسأل الله تعالى أن یهیئ للأمة علماء ربانیین عاملین مخلصین مجاهدین… وصلى الله على نبینا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

نداء أخیر
إلى علماء الحکومات السائرین على درب المغضوب علیهم المتساقطین فی أحضان آل سعود…
وإلى الدعاة الضالین وجماعاتهم المنحرفة التی تمد الجسور مع طغاة الریال والدولار والصلیب.
وإلى من ینتسبون إلى الجهاد والمجاهدین، ثم هم یرکنون إلى الطّغاة یبغون عندهم العزّ والنصر والإمداد…
إلى متى هذا التمادی فی الغی والباطل والضّلال؟؟؟
إلى متى هذا النوم والغفلة والسبات؟؟؟
أنسیتم قول الله تعالى: ولا ترکنوا إلى الذین ظلموا فتمسکم النار وما لکم من دون الله من أولیاء ثم لا تنصرون.
نعم… ثم لا تنصرون..
أما آن لکم أن توقنوا بأن المشرکین کل المشرکین نجس… فلا یقربوا دعواتکم وجهادکم… ولا تقربوا أبوابهم وعتباتهم إن کنتم صادقین…
وإن خفتم عیلة فسوف یغنیکم الله من فضله إن شاء إن الله علیم حکیم
قل إن کان آباؤکم وأبناؤکم وإخوانکم وأزواجکم وعشیرتکم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون کسادها ومساکن ترضونها أحبّ إلیکم من الله ورسوله وجهاد فی سبیله فتربَّصوا حتى یأتی الله بأمره والله لا یهدی القوم الفاسقین.
لدین الله قد خانا
به الرحمن أحیانا
دروس العز إیمانا
فلم یضعف ولا لانا
وقد عانوا کما عانى
وما ذلوا لأعدانا
فدا الإسلام قتلانا
لم یرضوه سلطانا
بغیر الدین میزانا
وإن نقتل فبشرانا
ویوم النصر قد حانا فلا ترضوا بسلطان
ولم یحکم بتنزیل
رسول الله أعطانا
من الکفار کم عانى
وللإیمان أنصار
على الأخشاب قد حملوا
لهذا الدین قد صرعت
ولم یخشوا حمى الطّاغوت
ونحن الیوم لا نرضى
نطیع الله لا نعصی
فعهد الکفر قد ولّى
شعر: مروان حدید (رحمه الله تعالى)
و… ختاماً…
فمن أجل أحبابی، ورفقاء دربی… وإخوانی فی العقیدة والتوحید… توحید الرسل وتوحید الأنبیاء… توحید الولاء والبراء لا توحید الطّواغیت أو توحید مشایخ وسدنة آل سعود… قمت بکتابة هذه الورقات فی عجالة من الأمر وضیق من الوقت وفقر فی المراجع، وفی ظروف متلاحقة غیر مستقرة ولا آمنة، آملاً أن ییسر الله تعالى لنا جولات أخرى وصولات إن کان فی العمر بقیة نعری فیها هذه الدولة الخبیثة ونجلی ونکشف مزیداً من کفریاتها وظلماتها وظلمات أولیائها وأنصارها وأشیاعها… سائلاً المولى عز وجل أن یبصر إخوانی الموحدین فی کل مکان بالحق المبین ویخرجهم من ظلمات الطّغاة إلى نور التوحید ویجنبهم تلبیسات علماء الحکومات وکید الطّواغیت.. إنّه نعم المولى ونعم النصیر… وصلّى الله وسلم على نبیّنا محمد وعلى آله وصحبه وحسبنا الله ونعم الوکیل…
وکتب أفقر العباد إلى عفو ربّه ورضوانه
أبو محمد المقدسی
۱۴۱۰هـ

الفهرست

الموضوع
مقدمة
بین یدی الکتاب
تمهید (فرخ الوز عوام)
السعودیة والقوانین الوضعیة
وافق شنٌ طبقة (عنبر أخو بلال)
أولاً: القوانین السعودیة (الطواغیت المحلیة)
السعودیة ولعبة الحدود الشرعیة
السعودیة بین لعبة المحاکم الشرعیة والهیئات الحاکمة الوضعیة
فاعتبروا یا أولی الأبصار
(الشیخ محمد بن إبراهیم وتلاعب الدولة بالمحاکم الشرعیة)
ثانیاً: (مع الخیل یا شقرة) السعودیة والطواغیت الخارجیة
أولاً: السعودیة والطواغیت الدولیة العالمیة
۱- السعودیة ومحکمة العدل الدولیة
تنبیه هام
۲- السعودیة والقانون الدولی
۳- السعودیة وهیئة الأمم المتحدة
۴- السعودیة ومیثاق الأمم المتحدة
۵- السعودیة والجمعیة العامة للأمم المتحدة
۶- السعودیة والعهدین الدولیین لحقوق الإنسان
۷- السعودیة والمنظمات التابعة للأمم المتحدة (أمثلة)
السعودیة والیونسکو
السعودیة ومنظمة العمل الدولیة
۸- السعودیة وحبیبة القلب أمریکا
الاتفاقیة التجاریة العسکریة الأمریکیة السعودیة
اللجنة المشترکة الأمریکیة السعودیة
تقریر: الإنفاق العسکری السعودی، نموذج لتبدید ثروات المسلمین

ثانیاً: السعودیة والطواغیت الخلیجیة
السعودیة ومجلس التعاون الخلیجی
۱- السعودیة و(بیان الریاض ۴ فبرایر ۱۹۸۱)
۲- السعودیة (ونظام مجلس التعاون)
۳- السعودیة و(هیئة تسویة المنازعات لمجلس التعاون)
۴- السعودیة و(الاتفاقیة الاقتصادیة بین دول مجلس التعاون
- أمثلة من تصریحات قادة المجلس على أخوتهم وتشابه أنظمتهم

ثالثاً: السعودیة والطواغیت العربیة
۱- السعودیة والجامعة العربیة
۲- السعودیة ومیثاق الدول العربیة
۳- السعودیة والمیثاق العربی لحقوق الإنسان
۴- السعودیة واتفاقیات النصرة (بالمال والنفس) العربیة
- السعودیة واتفاقیة إنشاء الشرکة العربیة للاستثمارات البترولیة
- السعودیة ومنظمة الأوابک
- السعودیة وصندوق النقد العربی
- السعودیة ومعاهدة الدفاع المشترک والتعاون الاقتصادی العربیة
- السعودیة واتفاقیات (النصرة) الأمنیة العربیة
- المعاهدة الأمنیة المغربیة السعودیة ضد التطرف الدینی!!
- المرکز العربی للدراسات الأمنیة والتدریب (الریاض)
- مؤتمر قادة الشرطة العرب
- مجلس وزراء داخلیة العرب
- السعودیة ومجلس وزراء العدل!! العرب
- مشروع القانون الجنائی العربی الموحد
- السعودیة ومؤتمر الطائف
السعودیة ومؤامرات القمة الإسلامیة!!
السعودیة ومنظمة المؤتمر الإسلامی!!

الخلاصة
(المخرج من الفتنة): الهجرة والجهاد:
- القتال حتى یکون الدین کله لله
- هجرة الباطل وأهله
ولتستبین سبیل المجرمین
السعودیة الربویة
- السعودیة والربا الداخلی
- السعودیة والربا على مستوى مجلس التعاون الخلیجی
- السعودیة والربا عربیاً وعالمیاً
۱- السعودیة وصندوق النقد العربی
۲- السعودیة والشرکة العربیة للاستثمارات البترولیة
۳- السعودیة واللجنة الاقتصادیة لغربی آسیا
۴- السعودیة وصندوق النقد الدولی
السعودیة والبنک الدولی للإنشاء والتعمیر

السعودیة الماسونیة العلمانیة
- السعودیة ووسائل إعلامها الماسونیة
- السعودیة وأخوّة ملل الکفر المختلفة
- السعودیة والدفاع عن إخوانها الیهود والنصارى
- السعودیة والشیوعیة
- زیارة الفهد لأمریکا وهدایا (نانسی وریغان)
- زیارة فهد لبریطانیا ووسام صلیب الماسونیة الوردی
السعودیة وفتنة حادث المسجد الحرام (۱۴۰۰هـ)
- جرائم السعودیة وکفریاتها أعظم بکثیر من خطأ جهیمان فی الحرم
- استغلال الحکومة للحادث فی تشویه الدّعوة والدّعاة
- موقف علماء السوء وأبواق الحکومة
- القول بأن الإخوان بغاة، والرد على الشیخ مقبل وابن باز فی ذلک
- جهیمان وموقفه من تکفیر الحکومات وجهادها
السعودیة واللعبة الأفغانیة
السعودیة مقبرة العلماء وسجن الدّعاة
- من أسالیب السعودیة فی الکید للدّعوة والدّعاة
- الموقف من علماء الحکومات
- نداء أخیر
وختاماً
الفهرست
تنبیه


إعلم أخی الموحد أن هذا الکتاب سوف یُحارب من قبل هذه الدولة الخبیثة حرباً شعواء وأنّها ستسلط علیه سدنتها وکلابها لیشوهوه ولیرموا کاتبه بشتّى الألقاب والأکاذیب فإن عندها من الأموال ما تستطیع به شراء کثیر من الضمائر والذمم ولکن
أثار الجند أم غضب الملیک
وبینی وبین العالمین خراب
لدین محمد منهم وقاء إذا رضی الإله فلا أبالی
فلیت الذی بینی وبینک عامر
وإن أبی وعمری ثم عرضی
ونحن نوقن بأن أموالهم هذه مهما بلغت فإنّها لن تستطیع أن تحجب نور الله وتوحیده.
فسینفقونها ثم تکون علیهم حسرة ثم یغلبون والذین کفروا إلى جهنم یحشرون. کما أنها ستسعى لمنع طباعته ونشره وتوزیعه بکل ما أوتیت من قوة وسلطان.. فنرجو منک المساهمة بنشره بکافة صور النشر من طباعة وترجمة وتصویر وتسجیل، إغاظة لأعداء الله وإظهارا لدین الله، فهذا من التعاون على البر والتقوى والدعوة إلى الله، بل هو من أعظم أنواع الجهاد وأجلِّ القرب إلى الله تعالى فی هذا الزمان.
قال رسول الله صلى الله علیه وسلم: (لا تزال طائفة من أمتی قائمة بأمر الله لا یضرّهم من خذلهم ولا من خالفهم حتى یأتی أمر الله وهم ظاهرون على الناس) رواه مسلم…
نسأل الله تعالى أن یجعلنا وإیاّک منهم.